1200 جمركي يتصدون لمهربي المخدرات في الحج

1200 جمركي يتصدون لمهربي المخدرات في الحج

يستخدمون أحدث التقنيات والكلاب البوليسية
السبت - 4 ذو الحجة 1438 هـ - 26 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14151]
عنصر أمن يراقب الوضع حفاظاً على سلامة الحجاج (تصوير: أحمد حشاد)
جدة: سعيد الأبيض
يتصدى نحو 1200 عنصر في الجمارك السعودية لعصابات التهريب التي تستغل موسم الحج لتهريب المخدرات إلى داخل المملكة.

ويعد العاملون في الجمارك السعودية، خصوصاً في مطاري الملك عبد العزيز الدولي في جدة، والأمير محمد بن عبد العزيز في المدينة المنورة، المخصصون لاستقبال الحجاج، الجهاز الأول للدفاع عن أمن البلاد، والحارس الفعلي لسلامة الحجاج عند وصولهم.

وتستغل عصابات التهريب، بحسب عيسى العيسى، المتحدث الرسمي باسم الجمارك السعودية، موسم الحج لإدخال كثير من الممنوعات عبر الحجاج، من أبرزها المخدرات. وقال العيسى، لـ«الشرق الأوسط»، إن منسوبي الجمارك يعتمدون في عمليات التفتيش على التقنيات الحديثة والتفتيش عبر الوسائل الحية (الكلاب البوليسية)، إضافة إلى التفتيش عبر أجهزة الأشعة للأشخاص المشتبه بهم في تهريب المخدرات عبر أحشائهم.

وأضاف العيسى، أن إدارته نشرت أكثر من 1200 فرد لتنفيذ خطتها، ومراقبة المنافذ الرئيسية لقدوم الحجاج، بواقع 317 موظفاً في جمرك مطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة، فيما يبلغ عدد الموظفين في جمرك مطار الملك عبد العزيز في جدة قرابة 895 موظفاً يقومون بدور مهم وبارز للكشف عن المخالفات.

وعن الصعوبات التي يواجهها منسوبو الجمارك في موسم الحج، قال العيسى إن موسم الحج يشكل تحدياً لمنسوبي الجمارك، إلا أن خبرة الجمارك المتراكمة، وتوفير كل المتطلبات، تساهم في مواجهة تلك التحديات.

...المزيد
السعودية الحج

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة