مصر: زحام لافت على سينما المصايف في إجازة العيد

لقطة من كواليس فيلم «اللعب مع العيال» (حساب الفنان محمد إمام على «فيسبوك»)
لقطة من كواليس فيلم «اللعب مع العيال» (حساب الفنان محمد إمام على «فيسبوك»)
TT

مصر: زحام لافت على سينما المصايف في إجازة العيد

لقطة من كواليس فيلم «اللعب مع العيال» (حساب الفنان محمد إمام على «فيسبوك»)
لقطة من كواليس فيلم «اللعب مع العيال» (حساب الفنان محمد إمام على «فيسبوك»)

رفع كثير من دور العرض السينمائي بالمدن الساحلية في مصر لافتة كامل العدد، مع تزامن عيد الأضحى مع بداية الموسم الصيفي، وانعكس الزحام في المصايف الساحلية على صالات العرض السينمائي في أكثر من مدينة، خصوصاً أن بعضها دور عرض صيفية مكشوفة تستمر في العمل حتى الساعات الأولى من الصباح.

وبالرغم من عدم صدور إيرادات تفصيلية من دور العرض السينمائية بالمصايف المصرية، فإن نقاداً تحدثوا لـ«الشرق الأوسط» عن اهتمام الموزعين بوجود أفلامهم بالمدن الساحلية بشكل خاص خلال موسم عيد الأضحى.

وكشفت شركات التوزيع عن تحقيق أفلام الصيف أرقاماً قياسية في الإيرادات بنهاية الأسبوع الماضي، وصلت ذروتها بتحقيق نحو 28 مليون جنيه (الدولار يساوي 47.71 جنيه مصري) في ثاني أيام عيد الأضحى، من بينها 22 مليون جنيه حصدها الجزء الثالث من فيلم «ولاد رزق 3... القاضية»، ليكون أعلى إيراد يومي لفيلم واحد بتاريخ السينما المصرية، بحسب ما نشره المستشار تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه بالسعودية (الداعمة للفيلم) على صفحته بمنصة «فيسبوك».

ملصق ترويجي للجزء الجديد من فيلم «ولاد رزق» (الشركة المنتجة)

و«تشكل السينما جزءاً أساسياً من طقوس العيد لدى المصريين»، بحسب الناقد الفني المصري محمد عبد الرحمن، الذي يوضح لـ«الشرق الأوسط» أن «الإقبال هذه المرة بالسينمات الصيفية أكبر من أي موسم سابق لعدة أسباب، من بينها طول فترة إجازة عيد الأضحى، التي تستمر لنحو 10 أيام، مع ارتفاع درجات الحرارة التي جعلت السفر للمناطق الساحلية يزداد بصورة كبيرة».

وأضاف عبد الرحمن أنه «بالرغم من تفاوت العائد من إيرادات هذه السينمات، نظراً للتباين في أسعار تذاكرها، فإن الموزعين حرصوا على عرض أفلامهم الجديدة فيها، ما أعاد الانتعاش لهذه الصالات التي كان يُنظر لها في سابقاً على أنها غير مؤثرة في شباك التذاكر».

وهو ما يدعمه الناقد الفني والسيناريست المصري محمد عبد الخالق، الذي يؤكد أن «مواسم الأعياد بمثابة فرصة مهمة لصناع السينما لجذب الإيرادات، باعتبار أن الجمهور يكون حريصاً على دخول السينما ومشاهدة الأعمال الجديدة، ما يمنح صناع هذه الأعمال فرصة لتحقيق إيرادات كبيرة في أيام محدودة»، مشيراً إلى أن «الصالات السينمائية في المصايف تشهد إقبالاً من العائلات أو الشباب على حد سواء، باعتبارها إحدى وسائل الترفيه الرئيسية».

وأضاف لـ«الشرق الأوسط» أن «السينمات الصيفية شهدت ازدياداً في أعدادها خلال السنوات الأخيرة مع وجود مواقع مفتوحة عدة يجري تجهيزها لتكون قاعات عرض مؤقتة خلال موسم الصيف، مع تقديم خدمات ترفيهية بمحيطها، ما جعلها وجهة مهمة ضمن برامج المصطافين».

ولا يخفي عبد الخالق تأثر إيرادات السينما إيجابياً بالعودة لنشر الثقافة السينمائية عبر اهتمام الموزعين بإعادة تشغيل دور العرض الصيفية وزيادة أعدادها بشكل كبير بعد سنوات من التراجع.

الفنان المصري أحمد فهمي في العرض الأول لفيلم «عصابة الماكس» (صفحته على «فيسبوك»)

ويشهد موسم أفلام عيد الأضحى تنافس 4 أفلام على شباك التذاكر، هي «ولاد رزق 3... القاضية» لأحمد عز وعمرو يوسف، و«عصابة الماكس» لأحمد فهمي وروبي، و«أهل الكهف» لخالد النبوي وغادة عادل، و«اللعب مع العيال» لمحمد إمام وأسماء جلال.

ويتطرق محمد عبد الرحمن إلى «إعادة تشغيل دور السينما في قصور الثقافة المنتشرة بالمدن الساحلية، التي ساهمت رغم انخفاض سعر تذكرتها في إضافة عائد مالي لصناع هذه الأفلام»، لافتاً إلى أن «حفلاتها تشهد إقبالاً كبيراً».

كما لفت محمد عبد الخالق إلى «ضرورة توسع دور العرض السينمائية خارج نطاق القاهرة والإسكندرية وامتدادها للمدن الساحلية والمناطق الجديدة التي تشهد رواجاً سياحياً كبيراً».


مقالات ذات صلة

المخرج تامر روغلي لـ«الشرق الأوسط»: أستمتع بنقل القصص الواقعية إلى السينما

يوميات الشرق صوّر الفيلم بين مصر وأوروبا (تامر روغلي)

المخرج تامر روغلي لـ«الشرق الأوسط»: أستمتع بنقل القصص الواقعية إلى السينما

يتألف الفيلم من خلطة مشاعر، وفيه مشاهد كثيرة تحكي عن «خواجات» مصر أيام زمان؛ وخلاله تتحدّث أردان الفرنسية والعربية، ولكن ضمن عبارات محددة حفظتها.

فيفيان حداد (بيروت)
يوميات الشرق هنا الزاهد وأحمد فهمي (فيسبوك)

«أزمات مخفية» وراء طلاق الفنانين تكشفها أضواء النجومية

أعاد حديث الفنانة هنا الزاهد حول أسباب انفصالها عن الفنان أحمد فهمي قضية طلاق الفنانين إلى الواجهة مرة أخرى.

رشا أحمد (القاهرة )
يوميات الشرق لقطة من فيلم «عائشة لا تستطيع الطيران» (حساب المخرج على «فيسبوك»)

مخرج «عيسى» المصري يشارك في مشروع فيلم في «فينيسيا السينمائي»

يشارك المخرج المصري مراد مصطفى في مشروع فيلمه الطويل الأول «عائشة لا تستطيع الطيران»، ضمن ورشة «Final Cut» في الدورة الـ81 لمهرجان فينيسيا السينمائي.

انتصار دردير (القاهرة )
يوميات الشرق بسنت ابنة الفنانة هند رستم تتسلم تكريم والدتها (إدارة المهرجان)

مصر: حجب جائزة أفضل ممثلة في مهرجان «جمعية الفيلم» يثير تساؤلات

أثار حجب مهرجان جمعية الفيلم المصرية لجائزة «أفضل ممثلة» في دورته الـ50 تساؤلات عدة، بعدما شهد المهرجان السنوي للسينما المصرية منافسة 4 أفلام فقط.

انتصار دردير (القاهرة )
يوميات الشرق رحلة البحث عن المربّية قادت الأسرة إلى التعارف من جديد (الشركة المنتجة)

«العيد عيدين»... كوميديا تُعمّق العلاقات الأسرية والروابط المشتركة

استقبلت دور العرض الخليجية، الفيلم الكوميدي السعودي الإماراتي «العيد عيدين»، ليفتتح موسم الأفلام الصيفية لعام 2024. فما قصته؟

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

«الخبر» مدينة صحية بعد تحقيقها 80 معياراً عالمياً

الأمير سعود بن نايف تسلّم شهادة اعتماد محافظة الخبر مدينةً صحية من منظمة الصحة العالمية (واس)
الأمير سعود بن نايف تسلّم شهادة اعتماد محافظة الخبر مدينةً صحية من منظمة الصحة العالمية (واس)
TT

«الخبر» مدينة صحية بعد تحقيقها 80 معياراً عالمياً

الأمير سعود بن نايف تسلّم شهادة اعتماد محافظة الخبر مدينةً صحية من منظمة الصحة العالمية (واس)
الأمير سعود بن نايف تسلّم شهادة اعتماد محافظة الخبر مدينةً صحية من منظمة الصحة العالمية (واس)

اعتُمدت محافظة الخبر (شرق السعودية) مدينة صحية من منظمة الصحة العالمية بعد تحقيقها 80 معياراً عالمياً، لما تميّزت به من حدائق وأماكن لممارسة رياضة المشي، وتعزيزها للصحة من خلال المدارس ومراكز الرعاية الأولية.

وتسلّم الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية في مقر الإمارة، الأربعاء، من وزير الصحة فهد الجلاجل، شهادة اعتماد محافظة الخبر مدينةً صحية من منظمة الصحة العالمية، وحصلت الخبر على اعتماد منظمة الصحة العالمية مدينةً صحية نظير تحقيقها معايير المدن الصحية، التي تندرج تحت ٩ محاور؛ تهتم بمشاركة المجتمع، والتعاون بين القطاعات للتعامل مع محدّدات الصحة والتنمية وفق مؤشرات يتم تحسينها، والتعامل مع مخرجاتها مثل الصحة والتعليم والبيئة.

ويُسهم الاعتماد في تقدّم محافظة الخبر ضمن أفضل 100 مدينة على مستوى العالم، كما يُسهم أيضاً في تحقّق أهداف التنمية المستدامة من خلال التزام المدينة باستدامة التحسين، وتحقيق مستوى أعلى من الخدمات المقدّمة، إضافةً إلى تحسين مركز المملكة العربية السعودية في تقليل نسبة المخاطر الصحية، عن طريق خَلْق بيئة حضرية نظيفة وآمنة، والتي تُعدّ خطوة مهمة نحو مجتمع صحي حيوي.

ويُعدّ برنامج المدن الصحية بوزارة الصحة أول مركز متعاون مع منظمة الصحة العالمية للمدن الصحية على مستوى الإقليم، والرابع على مستوى العالم.

وتضم السعودية أكبر عدد من المدن الصحية المعتمدة في الإقليم، بـ16 مدينة صحية في مختلف مناطق المملكة، كما يمتاز برنامج المدن الصحية بتحسين جودة الحياة، وجعل الصحة ضمن أولويات المشاريع التنموية، من خلال تبنّي مستهدَفات لمؤشرات صحية مستقبلية، وتنفيذ العديد من المبادرات والبرامج، التي تُسهم في استدامتها على خفض الأمراض المزمنة التي تتأثر بالنمط الصحي، ويهدف البرنامج إلى تحسين مركز المملكة العربية السعودية في المؤشرات الصحية الدولية، وتقليل نسبة المخاطر الصحية والتكاليف الطبية، وهو خطوة هامة لمجتمع صحي حيوي.

الأمير سعود بن نايف في حديث مع فهد الجلاجل خلال حفل تدشين 18 مشروعاً لتجمّع الشرقية الصحي (واس)

ونوّه أمير المنطقة الشرقية باهتمام قيادة البلاد بصحة وسلامة الإنسان، وما تقدّمه من دعم غير محدود في إنشاء وتطوير الخدمات الصحية في أرجاء المملكة كافة، مثمّناً ما يقدّمه القطاع الصحي بالمنطقة من أجل أن تكون كافة مدن ومحافظات الشرقية ذات خدمات صحية متقدمة.

ودشّن الأمير سعود بن نايف في مقر الإمارة، الأربعاء، 18 مشروعاً لتجمّع الشرقية الصحي، بقيمة إجمالية وصلت إلى 79 مليون دولار (299.641.630 ريال)، بحضور وزير الصحة، ورئيس المجلس التأسيسي للقطاع الشرقي الصحي عصام المهيدب، والرئيس التنفيذي لشركة الصحة القابضة ناصر الحقباني، والرئيس التنفيذي لتجمّع الشرقية الصحي الدكتور عبد العزيز الغامدي، والمدير العام للمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور فارس الهمزاني.

وشهد أمير المنطقة الشرقية توقيع شراكات مجتمعية بين تجمّع الشرقية الصحي وعدد من الداعمين، بتكلفة تقديرية بلغت 18.3 مليون دولار (71 مليون ريال)، شملت إنشاء برج عبد القادر المهيدب لأورام الأطفال بمستشفى الملك فهد التخصّصي بالدمام، بتكلفة تقديرية تصل إلى 16 مليون دولار (60 مليون ريال)، وإنشاء مركز العجيمي للعيادات التخصصية بحي الفيصلية في الدمام، بتكلفة تقديرية تقارب 2.9 مليون دولار (11 مليون ريال).

وشملت المشاريع التي دشّنها أمير المنطقة الشرقية استلام المرحلة الأولى من مشروع إنشاء مستشفى عنك العام، ومشروع المختبر الآلي في مجمع الدمام الطبي، إضافةً إلى مشروع مركز السحيمي لعلاج اضطرابات النمو والسلوك والطيف التوحدي في مستشفى الولادة والأطفال بالدمام، ومشروع مركز علي السلمان للكشف المبكر عن الأورام، والفحص الشامل، والمختبر المرجعي، ومركز علي السلمان للرعاية الصحية الأولية في محافظة القطيف، ومشروع مركز إسحاق الكوهجي للرعاية الصحية الأولية بحي الخزامى في محافظة الخبر.

كما شملت أيضاً مشاريع تطويرية في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، ومستشفى الولادة والأطفال بالدمام، ومركز سعود البابطين لطب وجراحة القلب بالدمام، ومستشفى العيون التخصصي بالظهران، ومستشفى الجبيل العام، ومركز صحي المزروعية، ومركز صحي المباركية بالدمام، والمبنى الإداري لتجمّع الشرقية الصحي.

إلى ذلك، ثمّن الأمير سعود بن بندر نائب أمير المنطقة الشرقية، خلال استقباله لوزير الصحة فهد الجلاجل، جهود الوزارة في تقديم الخدمات الصحية كافة، وتحقيق منظومة صحية متكاملة ومستدامة، وتعزيز الوقاية والرعاية الصحية، في ظل دعم القيادة السعودية لتحقيق أعلى مستويات الجاهزية الصحية لمواجهة المخاطر.

وقدّم الوزير الجلاجل إيجازاً عن اختيار محافظة الخبر مدينةً صحية من منظمة الصحة العالمية، وعن أبرز مشاريع الوزارة في المنطقة، مثمناً اهتمام سمو نائب أمير المنطقة الشرقية، ومتابعته لأعمال ومشاريع الصحة في المنطقة.

وأكّد وزير الصحة أن اعتماد منظمة الصحة العالمية لمدينة الخبر، بصفتها مدينة صحية، يجسّد الاهتمام والدعم المتواصل من أمير المنطقة الشرقية ونائبه، ومتابعة مدير الشؤون الصحية، وتضافر جهود جميع القطاعات مع المجتمع، موجهاً شكره للجهات المشاركة في عضوية اللجنة الرئيسية واللجان الفرعية.