إطلاق موسم «صيف السعودية 2024» بـ550 تجربة سياحية فريدة

الخطيب: السعودية تملك مزايا تنافسية فريدة ووجهات صيفية معتدلة ووجهات بحرية رائعة (الشرق الأوسط)
الخطيب: السعودية تملك مزايا تنافسية فريدة ووجهات صيفية معتدلة ووجهات بحرية رائعة (الشرق الأوسط)
TT

إطلاق موسم «صيف السعودية 2024» بـ550 تجربة سياحية فريدة

الخطيب: السعودية تملك مزايا تنافسية فريدة ووجهات صيفية معتدلة ووجهات بحرية رائعة (الشرق الأوسط)
الخطيب: السعودية تملك مزايا تنافسية فريدة ووجهات صيفية معتدلة ووجهات بحرية رائعة (الشرق الأوسط)

أطلقت هيئة السياحة، مساء (الأحد)، برنامج «صيف السعودية 2024» وتحديد الفعاليات المتنوعة والأنشطة المميزة التي تلبي تطلعات السياح من داخل السعودية وخارجها، ومن بينها الأنشطة البحرية والفعاليات التي ستقام بالمناطق الباردة والمعتدلة، إضافة إلى أنشطة ستشهدها المناطق التاريخية والتراثية، وصولاً إلى الفعاليات التي ستقام في قلب المملكة النابض في الرياض.

وقال وزير السياحة أحمد الخطيب إن السياحة شهدت نمواً لافتاً العام الماضي، وتصدرت السعودية دول مجموعة العشرين في معدل النمو بنسبة 156 في المائة مقارنة بعام 2019؛ وذلك بفضل التسهيلات، والدعم الذي حظى به قطاع السياحة نتج عنه تحقيق هذا النمو اللافت.

ولفت الخطيب إلى أن القطاع السياحي قطاع ناشئ وجديد، وجرى الاستثمار فيه بشكل جيد في رأس المال البشري، لافتاً إلى أهمية العنصر السعودي في هذا المجال، وأشار إلى تخصيص 100 مليون دولار سنوياً لتدريب الشابات والشباب السعوديين في أفضل المعاهد الدولية لتمكينهم من تعزيز أهداف هذا القطاع.

وأكد الخطيب أن السعودية تملك مزايا تنافسية فريدة، ووجهات صيفية معتدلة ووجهات بحرية رائعة مثل منتجعات البحر الأحمر التي بدأت فتح عدد من المشاريع النوعية بها، وأن العمل ينجح بتكامل القطاعين العام والخاص.

من جهته، أوضح الرئيس التنفيذي لهيئة السياحة فهد حميد الدين أن صيف السعودية سيشهد عودة موسم جدة بمهرجان خاص للتسوق وبمنتجات خاصة للشواطئ البحرية، وتذكرة دخول لخمسة شواطئ جديدة وشواطئ أخرى مخصصة للسيدات فقط، فيما سيركز موسم عسير على التجارب النوعية للأطفال والأسرة عموماً.

وأشار حميد الدين إلى ما ستقدمه هيئة الترفيه من فعاليات فنية في مختلف مناطق المملكة، وهيئة التراث من نوافذ تاريخية تثري تجربة الزوار.

ويستمر برنامج صيف السعودية لأربعة أشهر من الفعاليات الثرية والمتعددة والوجهات الغنية والمتنوعة، ويُقدم من خلالها ما يزيد على 550 تجربة سياحية.


مقالات ذات صلة

مصر تؤهل محميات طبيعية للاستفادة منها سياحياً

بيئة سيوة من الواحات الغنية بالمناظر الطبيعية في الصحراء الغربية (تصوير: عبد الفتاح فرج)

مصر تؤهل محميات طبيعية للاستفادة منها سياحياً

تسعى مصر إلى تأهيل عدد من المحميات الطبيعية للاستفادة منها سياحياً، ومن بين هذه المحميات «سيوة» في الصحراء الغربية، و«نبق» في جنوب سيناء.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
وزراء السياحة خلال الاجتماع الـ121 للمجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة في برشلونة (واس)

الخطيب يدعو لمواصلة الشراكات الاستراتيجية في السياحة

أكد وزير السياحة السعودي ورئيس المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة أحمد الخطيب، الثلاثاء، ضرورة خلق الفرص الاستثمارية في القطاع.

«الشرق الأوسط» (برشلونة)
الاقتصاد سياح في أحد المناطق التراثية بمنطقة عسير جنوب السعودية (وزارة السياحة)

«مجلس السفر العالمي» يتوقع مضاعفة إنفاق السياح بالسعودية إلى 68 مليار دولار في 2024

توقّع «مجلس السفر العالمي» أن تصل معدلات إنفاق السياح في السعودية إلى 256 مليار ريال (68.3 مليار دولار)، بالإضافة إلى زيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
يوميات الشرق ويل سميث يبرز السوار الهدية من شاب نوبي مصري (من مقطع فيديو على صفحة الفنان العالمي بـ«إنستغرام»)

«شكراً لك مشتاق»... ويل سميث يُبرز قصة حصوله على «هدية نوبية»

نشر الممثل الأميركي الشهير، ويل سميث، قصة حصوله على هدية من شاب نوبي على صفحته على موقع «إنستغرام».

محمد الكفراوي (القاهرة)
يوميات الشرق مجموعة من محبي «هاري بوتر» في جولة سياحية بمدينة أدنبره الأسكوتلندية (أ.ف.ب)

سحر «هاري بوتر» لا يزال يدرّ إيرادات سياحية كبيرة على بريطانيا (صور)

عشاق سلسلة روايات وأفلام «هاري بوتر» الخيالية، لا يزالون، بعد نحو 30 عاماً من صدور أول الكتب عن الفتى الساحر، يُقبلون بكثافة على المواقع المتعلقة بهذه الشخصية.

«الشرق الأوسط» (لندن)

قبل أول ظهور لها غداً... كيت ميدلتون: أحرز تقدماً جيداً بعلاج السرطان

كيت أميرة ويلز (إكس)
كيت أميرة ويلز (إكس)
TT

قبل أول ظهور لها غداً... كيت ميدلتون: أحرز تقدماً جيداً بعلاج السرطان

كيت أميرة ويلز (إكس)
كيت أميرة ويلز (إكس)

قبل أول ظهور علني لها، غداً السبت، منذ خضوعها لجراحة كشفت عن إصابتها بالسرطان، أعلنت كيت ميدلتون، أميرة ويلز البريطانية، أنها تحرز تقدماً جيداً في العلاج الكيميائي الوقائي الذي تخضع له، لكنها «لم تتجاوز مرحلة الخطر».

وقالت كيت، في رسالة شخصية مكتوبة ونُشرت، اليوم الجمعة، إنها «تأثرت بشدة» بآلاف الرسائل الرقيقة من أنحاء العالم، عقب إعلان إصابتها بالسرطان في مارس (آذار) الماضي.

وأضافت أن تلك الرسائل تركت أثراً كبيراً في نفسها وزوجها الأمير وليام وريث العرش البريطاني.

وتابعت: «أحرز تقدماً جيداً، لكن مثلما يعلم أي شخص يخضع للعلاج الكيميائي، هناك أيام حلوة، وأيام مُرة».

وأردفت: «في هذه الأيام المُرة، تشعرون بالضعف والتعب، وعليكم الاستسلام لراحة أجسادكم. لكن في الأيام الحلوة، حينما تشعرون بأنكم أقوى، تريدون اغتنام الشعور بالعافية بأكبر قدر».