لماذا البيض البني أغلى من الأبيض؟ وأيهما أكثر صحة؟

حبات من البيض البني في كاليفورنيا (أرشيفية - رويترز)
حبات من البيض البني في كاليفورنيا (أرشيفية - رويترز)
TT

لماذا البيض البني أغلى من الأبيض؟ وأيهما أكثر صحة؟

حبات من البيض البني في كاليفورنيا (أرشيفية - رويترز)
حبات من البيض البني في كاليفورنيا (أرشيفية - رويترز)

لطالما فضَّل بعض الناس البيض البني على نظيره الأبيض، والذي يتبدى في غلاء الأول عن الثاني، فلماذا يحدث ذلك؟

ولا يتعلق الأمر بكون أحد الأنواع أكثر صحة، أو أكثر طبيعية أو أكثر روعة من الآخر، ولكن في الواقع يتعلق بالتفاصيل الجوهرية لاقتصاديات المزرعة. إن الحفاظ على الدجاجة البنية التي تضع البيض سعيدة ومغذية بشكل جيد يكلف أكثر.

ويقول دانييل براي، صاحب مزرعة بيض براي في نيويورك لشبكة «سي إن إن» الأميركية إنه «في الأساس، لا يوجد فرق بين البيض البني والبيض الأبيض من الناحية التغذوية». وأوضح أن الأمر يتعلق بسلالة الدجاج، إذ تنتج المزرعة أكثر من 200 ألف بيضة بيضاء يومياً.

كما أوردت الشبكة أن بعض السلالات مثل دجاج ليغورن الأبيض تضع بيضاً بقشرة بيضاء بينما تضع سلالات أخرى مثل دجاج رود آيلاند ريد بيضاً بقشرة بنية. وفقاً لبري، فإن تكلفة وطعم البيضة التي تشتريها - بيضاء أو بنية - يتم تحديدها من خلال ما يتم تقديمه للدجاجة من طعام، وما هي الكمية.

ويتابع صاحب المزرعة: «الأمر يتعلق كثيراً بعلف الدجاج. إن صنع عشرات البيض البني يكلف أكثر لأن الدجاج الذي ينتجها يميل إلى تناول المزيد».

وتقول جوان فرانك، مساعدة مدير برنامج علم التغذية بجامعة كاليفورنيا: «لا يوجد فرق في القيمة الغذائية للبيض حسب لون القشرة»، وقالت: «أعتقد أن المستهلكين لسبب ما أصبحوا يعتقدون أن البيض البني أكثر صحة، وهو ليس كذلك».

وتضيف جوان: «يأتي البيض بعدة ألوان، وليس فقط الأبيض والبني. واعتماداً على السلالة، يكون بعضها باللونين الأزرق والأخضر».

ومن جانبه، يقول فيل ليمبيرت، محلل صناعة البقالة للشبكة الأميركية أن المبلغ الذي يدفعه المتسوقون عادةً مقابل البيض البني مقابل نظيره الأبيض أكبر. وقال: «إذا كان هناك بيض بني بجوار البيض الأبيض، فعادةً ما ستدفع ما بين 10 في المائة إلى 20 في المائة أكثر مقابل البيض البني».

وتختلف أسعار البيض في الولايات المتحدة وفقاً للعرض والطلب، مثل زيادة الإقبال على البيض قبل عيد الفصح، وفي العطلات، وفقاً لديفيد أندرسون، أستاذ الاقتصاد الزراعي (المتخصص في اقتصاديات الثروة الحيوانية) في جامعة «تكساس إيه آند إم».

وبالنظر على وجه التحديد إلى اقتصاديات إنتاج البيض البني مقابل البيض الأبيض التقليدي، أكد أندرسون أن إنتاج الصنف البني يكلف أكثر بالفعل. وأفاد: «إذا كان إنتاجها أكثر تكلفة، فمن المحتمل أن يكون سعرها أعلى بالنسبة للمستهلك».


مقالات ذات صلة

هدوء نسبي في قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي

المشرق العربي امرأة فلسطينية بالقرب من قبر أحد أقاربها الذي قُتل في الصراع المستمر بين إسرائيل وحركة «حماس» بالبريج وسط قطاع غزة 16 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

هدوء نسبي في قطاع غزة لليوم الثاني على التوالي

شنّت إسرائيل، الاثنين، ضربات على شمال قطاع غزة، وأشار شهود إلى انفجارات في الجنوب، لكنّ الوضع هناك يشهد هدوءاً نسبياً لليوم الثاني على التوالي.

«الشرق الأوسط» (غزة)
الولايات المتحدة​ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال مؤتمر "الدعوة إلى العمل: الاستجابة الإنسانية العاجلة لغزة"، في البحر الميت، الأردن الثلاثاء 11 يونيو 2024 (أ.ب)

بلينكن يعلن عن مساعدات للفلسطينيين بأكثر من 400 مليون دولار

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الثلاثاء، عن مساعدات أميركية جديدة بقيمة 404 ملايين دولار للفلسطينيين.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الاقتصاد صانع حلويات في مدينة صيدا بجنوب لبنان (أ.ف.ب)

متابعة دولية لالتزام لبنان بخطة «سلامة الغذاء»

يلتزم لبنان بوضع استراتيجية وخطة عمل مناسبة لضمان سلامة الأغذية وفقاً لخريطة طريق إقليمية.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
العالم أكثر من نصف سكان غزة معرضون لمواجهة انعدام الأمن الغذائي الكارثي بحلول منتصف يوليو المقبل (رويترز)

«الأمم المتحدة» تحذر من انعدام الأمن الغذائي في غزة وهايتي ومالي وجنوب السودان والسودان

حذّرت وكالات أممية اليوم الأربعاء من أن سكان غزة وهايتي ومالي وجنوب السودان والسودان قد يواجهون «مستويات كارثية» من انعدام الأمن الغذائي بحلول أكتوبر

«الشرق الأوسط» (باريس)
المشرق العربي امرأة فلسطينية نازحة تغسل أدوات المطبخ في مدرسة عادت إليها مع عائلتها في مخيم جباليا للاجئين في شمال قطاع غزة في 2 يونيو 2024 (رويترز)

«ورلد سنترال كيتشن» تقول إنها وزعت أكثر من 50 مليون وجبة في غزة

قالت مؤسسة «ورلد سنترال كيتشن» الإغاثية، اليوم (الثلاثاء)، إنها وزعت أكثر من 50 مليون وجبة في غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)

مصر: اكتشاف مقابر أثرية تعود لعصور الفرعوني المتأخر واليوناني والروماني

جانب من المقابر المكتشفة (وزارة السياحة والآثار المصرية)
جانب من المقابر المكتشفة (وزارة السياحة والآثار المصرية)
TT

مصر: اكتشاف مقابر أثرية تعود لعصور الفرعوني المتأخر واليوناني والروماني

جانب من المقابر المكتشفة (وزارة السياحة والآثار المصرية)
جانب من المقابر المكتشفة (وزارة السياحة والآثار المصرية)

كشفت مصر عن أكثر من ثلاثين مقبرة أثرية، تعود إلى العصر الفرعوني المتأخر والعصرين اليوناني والروماني، بمحيط «ضريح الأغاخان» في محافظة أسوان جنوب البلاد، بحسب بيان لوزارة السياحة والآثار المصرية الاثنين.

وأفاد البيان عن «نجاح البعثة الأثرية المصرية الإيطالية المشتركة والعاملة في محيط ضريح الأغاخان غرب أسوان، في الكشف عن عدد من المقابر العائلية التي لم تكن معروفة من قبل والتي ترجع للعصور المتأخرة واليونانية الرومانية».

جانب من المقابر المكتشفة (وزارة السياحة والآثار المصرية)

ونقل البيان عن رئيس قطاع الأثرية المصرية بالمجلس الأعلى للآثار في مصر أيمن عشماوي، أن «عدد المقابر المكتشفة يبلغ نحو 33 مقبرة جميعها من العصر المتأخر والعصرين اليوناني والروماني».

بدأ العصر المتأخر قبل أكثر من 2700 عام خلال حكم الأسرة الفرعونية السادسة والعشرين واستمر أكثر من 400 عام، ليحل بعده العصران اليوناني والروماني.

ولا تزال بعض من المقابر المكتشفة «تحتفظ بداخلها بأجزاء من مومياوات وبقايا الأدوات الجنائزية»، على ما أضاف البيان، ما يساهم في معرفة «معلومات عن تلك الفترة وبعض الأمراض المنتشرة خلالها».

كذلك، أفادت أستاذة علم الآثار المصرية بجامعة ميلانو ومدير البعثة من الجانب الإيطالي باتريتسيا بياتشنتي، بحسب البيان، أن الدراسات الأولية تشير إلى أن من بين المومياوات «من ماتوا في سن الشباب ومنهم من ماتوا وهم حديثو الولادة حتى سن البلوغ».

وأضافت «كما أن البعض منهم كان يعاني من أمراض معدية».

وخلال الأعوام القليلة الماضية، كشفت مصر عن اكتشافات أثرية عدة في مختلف أنحاء البلاد، وخصوصاً في منطقة سقارة غرب القاهرة، وكان من أبرزها الكشف عن أكثر من 150 تابوتاً أثرياً في العام 2022 تعود إلى أكثر من 2500 عام.

ويرى بعض الخبراء أن الإعلان عن تلك الاكتشافات من الحكومة المصرية قد يكون له وزن سياسي واقتصادي يضاف إلى القيمة العلمية لها، خصوصاً أن مصر تسعى إلى دفع قطاع السياحة الذي يعمل فيه نحو مليوني مصري.

وإلى جانب الاكتشافات الأثرية المعلنة، تأمل السلطات المصرية في افتتاح «المتحف المصري الكبير» رسمياً قرب أهرامات الجيزة خلال العام الجاري.