«تيفاني آند كو» تزيّن طائرها الأيقوني بألوان جديدة

بروش من زركون أصفر يزيد على 66 قيراطاً (تيفاني آند كو)
بروش من زركون أصفر يزيد على 66 قيراطاً (تيفاني آند كو)
TT

«تيفاني آند كو» تزيّن طائرها الأيقوني بألوان جديدة

بروش من زركون أصفر يزيد على 66 قيراطاً (تيفاني آند كو)
بروش من زركون أصفر يزيد على 66 قيراطاً (تيفاني آند كو)

عادت دار «تيفاني آند كو» مرة أخرى إلى جان شلومبرجيه، تستلهم منه إبداعات معاصرة، وفي الوقت ذاته تحيي ذكراه بصفته واحداً من أهم مصمميها. لهذه الغاية قررت تقديم مجموعة من المجوهرات الرفيعة بعنوان «رينبو بيرد أون أ روك». تشرح الدار أنها استلهمتها من بروش صممه جان شلومبرجيه في عام 1965 وحقق نجاحاً. وبينما سيبقى الطائر محافظاً على تصميمه الأيقوني، أُدخلت باقة جديدة من الأحجار الكريمة الملّونة وُضعت بتقنية «ترامبلانت»، لتبدو كأنها معلّقة من رأس الطائر.

استعملت في المجموعة تقنية «ترامبلانت» لتبدو وكأنها معلّقة من رأس الطائر وسيجري طرح 8 قطع بحلول ربيع العام المقبل (تيفاني آند كو)

أما المينا فزُيِّن بتقنية «بايونيه»، التي على الرغم من ندرة استعمالها كان شلومبرجيه يفضّلها. تجدر الإشارة إلى أنها تقنية تعود إلى القرن التاسع عشر، حفَّزت المصمم على إحيائها، رغم أنها معقدة، ويجري فيها تصفيف طبقات من المينا الملوّنة الشفافة على رقائق ذهبية عيار 24 قيراطاً؛ ما يخلق ألواناً شفافة وحيوية.

تنوي الدار أن تطرح أول ثماني قطع من المجموعة في ربيع هذا العام. ومن بين التصاميم المقترحة سيكون «بروش» مرصعاً بالأوبال الأسود النادر يزن أكثر من 35 قيراطاً مع تفاصيل من الأحمر والبرتقالي والأرجواني، وآخر مع زركون أصفر يزيد على 66 قيراطاً. وتتميّز التصاميم الأخرى بلمسات فيروزية مرحة، أحدها مرصّع بروبليت يزيد على 68 قيراطاً، وآخر بتورمالين أزرق يزيد على 56 قيراطاً.


مقالات ذات صلة

«تيفاني أند كو» تطير بتحفة ساعاتية للكبار

لمسات الموضة استُلهمت من ثلاثينات القرن الماضي الذي انتعشت فيه حركة الطيران والسفر (تيفاني أند كو)

«تيفاني أند كو» تطير بتحفة ساعاتية للكبار

بسعر 42 ألف دولار، يمكن لعشاق التحف الساعاتية والطيران، على حد سواء، اقتناء هذه القطعة المبتكرة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
لمسات الموضة من القطع التي صممتها الدار في عام 1907 لأحد هواة اقتناء التحف (فان كليف آند آربلز)

«فان كليف آند آربلز» تستعرض إرثها بكتاب للتاريخ ومجوهرات لملكات مصر

في بداية الشهر الماضي، أعلنت مجموعة «ريشمون»، المالكة لعدة دور ساعات ومجوهرات، تعيين كاثرين رينييه، الرئيس التنفيذي السابق في دار «جيجير لوكولتر» رئيساً…

جميلة حلفيشي (باريس)
لمسات الموضة أكشاتا ميرتي تستمتع إلى زوجها وهو يلقي خطاب الوداع خارج 10 داونينغ ستريت (أ.ب)

فستان زوجة رئيس الوزراء السابق ريتشي سوناك يثير موجة من التهكم والتعليقات السلبية

إذا كان الرابع من شهر يوليو (تموز)، يوماً تاريخياً على المستوى السياسي في بريطانيا، فإن الخامس من الشهر نفسه سيبقى مرسوماً في ذاكرة الموضة من خلال فستان مقلم…

جميلة حلفيشي (لندن)
لمسات الموضة صورة جيل بايدن اهتزت بعد أن وجهت تحية لزوجها بعد المناظرة كأنها تخاطب طفلاً (أ.ب)

هل راهنت مجلة «فوغ» على الحصان الخاسر؟

جرت العادة أن تظهر سيدات البيت الأبيض على غلاف مجلة «فوغ» النسخة الأميركية. أصبح الأمر تقليداً تتبعه المجلة وتتوقعه كل من تدخل هذا البيت.

جميلة حلفيشي (لندن)
لمسات الموضة لم يكن صعباً على فريق العمل في «شانيل» تجاوز غياب مدير فني يقودها... كانت جينات الدار قوية وكافية (شانيل)

«موسم باريس» للموضة للخريف والشتاء المقبلين والتنازع بين السياسة والرياضة

باريس مشغولة هذه الأيام بالانتخابات والاستعدادات الأولمبية. تأثير هذه الاستعدادات كان واضحاً على «أسابيع الموضة»؛ بدءاً من الأسبوع الرجالي إلى الـ«هوت كوتور»…

جميلة حلفيشي (باريس)

«تيفاني أند كو» تطير بتحفة ساعاتية للكبار

استُلهمت من ثلاثينات القرن الماضي الذي انتعشت فيه حركة الطيران والسفر (تيفاني أند كو)
استُلهمت من ثلاثينات القرن الماضي الذي انتعشت فيه حركة الطيران والسفر (تيفاني أند كو)
TT

«تيفاني أند كو» تطير بتحفة ساعاتية للكبار

استُلهمت من ثلاثينات القرن الماضي الذي انتعشت فيه حركة الطيران والسفر (تيفاني أند كو)
استُلهمت من ثلاثينات القرن الماضي الذي انتعشت فيه حركة الطيران والسفر (تيفاني أند كو)

بسعر 42 ألف دولار، يمكن لعشاق التحف الساعاتية والطيران، على حد سواء، اقتناء هذه القطعة المبتكرة. تبدو من بعيد وكأنها لعبة يشتريها الآباء للأطفال، لكن ما إن تقترب منها حتى تلمس كمية الإبداع في تفاصيلها التقنية، وأنها موجهة إلى كبار من هواة الاقتناء، ومن ذوي الدخل العالي. طرحتها مؤخراً دار «تيفاني أند كو» ضمن مجموعاتها الخاصة تحت عنوان «تيفاني إيروايز» (Tiffany Airways). وتقول الدار إن هذه الساعة الميكانيكية أحدث إصداراتها، وأنها أرادتها أن تكون احتفالاً بتراثها وكل الأشكال المبتكرة التي أصبحت لصيقة باسمها.

تبدو من بعيد مثل اللعبة قبل أن تكتشف أنها للكبار فقط من هواة الاقتناء وذوي الدخل العالي (تيفاني أند كو)

صُنعت من الفولاذ المقاوم للصدأ الشهير «Tiffany Blue®»، ويشبه شكلها هيكل الطائرة بكل تفاصيله. فهو كما تقول الدار مستوحى من عالم الطيران في الثلاثينات، وهي الفترة التي غلب عليها روح الاكتشاف والبحث عن الجديد مهما كان بعيداً.

من الناحية التقنية، يجري عرض الساعات والدقائق فيها على أقراص كبيرة من الفولاذ المقاوم للصدأ في مقدمة الطائرة، ويتوّج قفص قمرة القيادة بشاشة عرض على شكل سهم تشير إلى الوقت الحالي.

هذا وتتميّز الطائرة بعجلات وظيفية تحاكي معدات الهبوط التقليدية، دورها هو تحقيق التوازن في مقدمة التصميم، وخلف المروحة، في حين يأخذ مشعاع محرك الطائرة دور «التاج» الذي يُستخدم لتشغيل الحركة. ويؤدي دوران المحرك المثقوب في اتجاه عقارب الساعة إلى تحريك الأقراص المصنوعة هي الأخرى من الفولاذ لتحديد الوقت. وعندما تدور الحركة بعكس اتجاه عقارب الساعة، تشتغل وكأنها محرك الطائرة.

يمكن عرضها بعدة أشكال تبدو في واحدة منها وكأنها ستُقلع (تيفاني أند كو)

أما من الناحية الجمالية فإن تصميم الساعة يسمح بعرضها بعدة طرق: إما بشكل مستقل، وإما تركيبها على حامل من الفولاذ المقاوم للصدأ، وإما تثبيتها على الحامل من خلال مشبك مبتكر يساعد على خلق انطباع بأنها ستقلع وتطير عالياً.