نتنياهو: القضاء على «حماس» ضروري لصعود حُكم فلسطيني بديل

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يلقي كلمة في حفل بمناسبة يوم الذكرى للجنود الذين سقطوا في الحروب الإسرائيلية وضحايا الهجمات في المقبرة العسكرية في جبل هرتزل بالقدس في 13 مايو 2024 (أ.ف.ب)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يلقي كلمة في حفل بمناسبة يوم الذكرى للجنود الذين سقطوا في الحروب الإسرائيلية وضحايا الهجمات في المقبرة العسكرية في جبل هرتزل بالقدس في 13 مايو 2024 (أ.ف.ب)
TT

نتنياهو: القضاء على «حماس» ضروري لصعود حُكم فلسطيني بديل

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يلقي كلمة في حفل بمناسبة يوم الذكرى للجنود الذين سقطوا في الحروب الإسرائيلية وضحايا الهجمات في المقبرة العسكرية في جبل هرتزل بالقدس في 13 مايو 2024 (أ.ف.ب)
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يلقي كلمة في حفل بمناسبة يوم الذكرى للجنود الذين سقطوا في الحروب الإسرائيلية وضحايا الهجمات في المقبرة العسكرية في جبل هرتزل بالقدس في 13 مايو 2024 (أ.ف.ب)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، إن القضاء على «حماس» في قطاع غزة ضروري لصعود أي حكم فلسطيني بديل هناك، معتبرا أن ترك «حماس» في مكانها سيشكل تهديداً لمن سيخلفها، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأكد نتنياهو أنه لا جدوى من الحديث عن ترتيبات اليوم التالي للحرب طالما بقيت «حماس» في السلطة في غزة. ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن نتنياهو القول «إسرائيل تتعامل منذ أشهر مع مسألة من سيحكم غزة بعد (حماس)، وإلى أن يتضح أن (حماس) لا تحكم غزة عسكريا، لن يكون أي طرف مستعدا للقبول بالحكم المدني في غزة خوفا على سلامته».

وأضاف نتنياهو «خلافا لما قيل، انخرطنا منذ أشهر في محاولات مختلفة للتوصل إلى حل لهذه المشكلة المعقدة، وبعض محاولات مخفية (عن الجمهور) وهذا أمر جيد، وهذا جزء من أهداف الحرب التي حددناها ونحن مصممون على تحقيقها». وتابع «على أية حال، ليس هناك بديل عن النصر العسكري.. هناك بديل وحيد فقط للنصر وهو الهزيمة وحكومتي لن تقبل بذلك».

وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن قواته قامت بإخلاء المدنيين من رفح، وإن حوالي 500 ألف مدني غادروها حتى الآن.

ورد أيضا على الانتقادات الغربية للعملية العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح بجنوب غزة، قائلا «الكارثة الإنسانية التي تم الحديث عنها لم تحدث، ولن تحدث».

كما عبّر نتنياهو عن أمله في الحصول على مساعدات عسكرية أميركية والتغلب على قرار الرئيس الأميركي جو بايدن تعليق شحنات أسلحة معينة، متعهدا بقتال حركة «حماس» بدون الدعم الأميركي في ظل ما وصفه بالخلاف مع واشنطن.

وقالت مصادر أمس الثلاثاء إن وزارة الخارجية الأميركية نقلت حزمة مساعدات بالأسلحة بقيمة مليار دولار لإسرائيل إلى الكونغرس لمراجعتها. ورفض نتنياهو الإجابة على سؤال في مقابلة مع شبكة «سي.إن.بي.سي» أذيعت اليوم الأربعاء عما إذا كان بإمكانه تأكيد هذه الحزمة، لكنه عبر عن تقديره للمساعدات الأميركية.


مقالات ذات صلة

ما خطة الاتفاق الحدودي بين إسرائيل ولبنان التي يريد مستشار بايدن طرحها؟

المشرق العربي كبير مستشاري الرئيس الأميركي لشؤون الطاقة والاستثمار آموس هوكستين في بيروت 4 مارس (آذار) 2024 (رويترز)

ما خطة الاتفاق الحدودي بين إسرائيل ولبنان التي يريد مستشار بايدن طرحها؟

قال مستشار كبير للرئيس الأميركي جو بايدن، إن اتفاقاً للحدود البرية بين إسرائيل ولبنان يتم تنفيذه على مراحل قد يخفف من الصراع المحتدم والدامي بينهما.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (د.ب.أ)

كيف يستغل نتنياهو تهمة معاداة السامية لإسكات منتقدي إسرائيل؟

قالت وكالة «أسوشييتد برس» الأميركية للأنباء إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتهم أكثر من مرة خلال حرب غزة منتقدي إسرائيل أو سياساته بمعاداة السامية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
المشرق العربي  وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس (د.ب.أ)

إسرائيل تندد بتحرك حكومة سلوفينيا صوب الاعتراف بدولة فلسطين

وصف وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، اليوم الخميس، قرار سلوفينيا الاعتراف بدولة فلسطين بأنه «مكافأة لحماس».

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
شؤون إقليمية جنود إسرائيليون في عربة على حدود قطاع غزة (إ.ب.أ)

محافظ بنك إسرائيل: يجب عدم منح الجيش «شيكاً على بياض» رغم الحرب

أيد محافظ بنك إسرائيل أمير يارون تشكيل لجنة لفحص ميزانية الدفاع الإسرائيلية، قائلاً إن الحرب المستمرة لا تعني منح الجيش «شيكاً على بياض».

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
المشرق العربي قوات إسرائيلية في أحد شوارع مخيم جنين بالضفة الغربية (إ.ب.أ)

إصابة 6 برصاص القوات الإسرائيلية أثناء اقتحامها مدينة جنين ومخيمها

قالت الوكالة الفلسطينية اليوم الخميس إن ستة أشخاص أصيبوا برصاص الجيش الإسرائيلي عقب اقتحام مدينة جنين ومخيمها.

«الشرق الأوسط» (رام الله )

فتح باب الترشح للرئاسة الإيرانية بلا مفاجآت

جليلي يصل لمقر الانتخابات الإيرانية لتقديم أوراق ترشحه (إ.ب.أ)
جليلي يصل لمقر الانتخابات الإيرانية لتقديم أوراق ترشحه (إ.ب.أ)
TT

فتح باب الترشح للرئاسة الإيرانية بلا مفاجآت

جليلي يصل لمقر الانتخابات الإيرانية لتقديم أوراق ترشحه (إ.ب.أ)
جليلي يصل لمقر الانتخابات الإيرانية لتقديم أوراق ترشحه (إ.ب.أ)

فتحت إيران، أمس، باب تسجيل المرشحين للانتخابات الرئاسية المبكرة، في أعقاب وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي، وانتهى اليوم الأول من العملية بلا مفاجآت. وتستمر عملية تسجيل المرشحين حتى الاثنين المقبل، على أن ينظر «مجلس صيانة الدستور» في طلبات الترشح، وسيكون أمام المرشحين المؤهلين مدة أسبوعين للحملة الانتخابية، قبل التصويت في 28 يونيو (حزيران).

وقالت وكالة «إيسنا» الحكومية، إنه حضر، خلال الساعات الثلاثة الأولى، 30 شخصاً ليس لديهم الشروط الكاملة للتسجيل. واقتصر أول الأيام على نائبين حاليين ونائب إصلاحي سابق، ومسؤول نقابة الأحزاب، قبل وصول المتشدد سعيد جليلي، ممثل المرشد الإيراني في المجلس الأعلى للأمن القومي، في آخر لحظات اليوم الأول لتقديم أوراق ترشحه. وقال جليلي للصحافيين: «نحن أمام فرصة تاريخية، إذا أهملناها فسنتخلف عن طريق التقدم».

وقال مجيد مير أحمدي، نائب وزير الداخلية، إن آخر استطلاعات الرأي التي جرت قبل ثلاثة أيام، تتوقع نسبة مشاركة تفوق الـ70 في المائة.