زيلينسكي يعلن السيطرة القتالية على مواقع توغلت فيها روسيا في خاركيف

وأميركا تعلن عن حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا بقيمة 275 مليون دولار

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)
TT

زيلينسكي يعلن السيطرة القتالية على مواقع توغلت فيها روسيا في خاركيف

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن قوات بلاده تمكنت من «السيطرة القتالية» على مناطق توغلت فيها القوات الروسية هذا الشهر في الأجزاء الشمالية من منطقة خاركيف.

وقال زيلينسكي في خطابه المسائي المصور أمس (الجمعة): «تمكن جنودنا الآن من السيطرة القتالية على المنطقة الحدودية التي دخلها المحتلون الروس».

وبدت تصريحات زيلينسكي عقب اجتماع للمسؤولين العسكريين والإقليميين في خاركيف، ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، متعارضة مع تعليقات لمسؤولين روس.

ونقلت وكالة «تاس» للأنباء عن فيكتور فودولاتسكي عضو مجلس النواب الروسي (الدوما) القول إن القوات الروسية تسيطر على أكثر من نصف أراضي بلدة فوفتشانسك على بعد خمسة كيلومترات داخل الحدود.

ونُقل عن فودولاتسكي القول إنه بمجرد السيطرة على فوفتشانسك، ستستهدف القوات الروسية ثلاث مدن في منطقة دونيتسك شرق أوكرانيا.

ولم يتسنَّ لـ«رويترز» التحقق بشكل مستقل من تقارير ساحة المعركة من أي من الجانبين.

ودخلت القوات الروسية مواقع حدودية في منطقة خاركيف بأوكرانيا هذا الشهر، وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها سيطرت على نحو 12 منطقة. في حين تحدث زيلينسكي ومسؤولون أوكرانيون آخرون عن نجاحات في «إرساء الاستقرار» بالمنطقة.

من جهة أخرى، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة أعلنت عن حزمة أسلحة ومعدات جديدة لأوكرانيا بقيمة 275 مليون دولار لمساعدتها في التصدي للهجوم الروسي قرب خاركيف.

وأضافت الوزارة أن الحزمة تضم قدرات ضرورية على نحو عاجل منها ذخيرة لمنظومة راجمات الصواريخ المتعددة «هيمارس» وطلقات مدفعية وصواريخ ومنظومات مضادة للدروع وذخائر جوية موجهة.


مقالات ذات صلة

مسودة البيان الختامي لقمة أوكرانيا: الحرب خلقت أزمات ذات تداعيات على العالم

أوروبا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال مشاركته في قمة سويسرا لمتابعة مسار السلام في أوكرانيا (إ.ب.أ)

مسودة البيان الختامي لقمة أوكرانيا: الحرب خلقت أزمات ذات تداعيات على العالم

أفادت مسودة بيان القمة المنعقدة في سويسرا لمتابعة مسار السلام في أوكرانيا بأن «الحرب» الروسية ضد أوكرانيا تسببت في «معاناة إنسانية ودمار على نطاق واسع».

«الشرق الأوسط» (بورجنشتوك (سويسرا))
أوروبا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)

حلفاء أوكرانيا في قمة سويسرا... وغياب روسيا والصين

أعرب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عن أمله بإيجاد سبل لتحقيق «سلام عادل» في أقرب وقت ممكن، مع افتتاح أول قمة دولية تبحث إنهاء الحرب الروسية بأوكرانيا

«الشرق الأوسط» (لوسيرن (سويسرا))
أوروبا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)

ماكرون: السلام لا يمكن «أن يكون استسلام أوكرانيا»

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت خلال قمة حول السلام في أوكرانيا تستضيفها سويسرا أن السلام في أوكرانيا لا يمكن «أن يكون استسلاماً» لهذا البلد.

«الشرق الأوسط» (باريس)
أوروبا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي (أ.ب)

زيلينسكي سيقدم مقترحات سلام إلى روسيا بمجرد موافقة المجتمع الدولي

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، السبت، أنه سيقدم اقتراحات سلام إلى روسيا ما أن تحظى بموافقة المجتمع الدولي.

«الشرق الأوسط» (كييف)
الخليج وزير الخارجية السعودي لدى وصوله إلى مقر انعقاد القمة في لوتسيرن السويسرية (أ.ف.ب)

السعودية تؤكد التزامها بدعم جهود إنهاء الصراع بأوكرانيا

أكدت السعودية التزامها بدعم جميع الجهود الرّامية إلى إنهاء هذا الصراع، وتحقيق سلام عادل وأمن مستدام.

«الشرق الأوسط» (لوتسيرن)

مسودة البيان الختامي لقمة أوكرانيا: الحرب خلقت أزمات ذات تداعيات على العالم

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال مشاركته في قمة سويسرا لمتابعة مسار السلام في أوكرانيا (إ.ب.أ)
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال مشاركته في قمة سويسرا لمتابعة مسار السلام في أوكرانيا (إ.ب.أ)
TT

مسودة البيان الختامي لقمة أوكرانيا: الحرب خلقت أزمات ذات تداعيات على العالم

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال مشاركته في قمة سويسرا لمتابعة مسار السلام في أوكرانيا (إ.ب.أ)
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال مشاركته في قمة سويسرا لمتابعة مسار السلام في أوكرانيا (إ.ب.أ)

أفادت مسودة البيان الختامي الصادر عن قمة رفيعة المستوى للسلام في أوكرانيا تستضيفها سويسرا بأن «الحرب المستمرة التي تشنها روسيا الاتحادية على أوكرانيا تواصل التسبب في معاناة إنسانية ودمار واسع النطاق وخلق أزمات ذات تداعيات على العالم».

وجاء في المسودة التي اطلعت عليها وكالة «رويترز» أن القمة عُقدت من أجل تعزيز حوار رفيع المستوى حول مسارات نحو التوصل إلى سلام شامل وعادل ودائم لأوكرانيا على أساس القانون الدولي بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة.

وأكدت المسودة على التزام الدول المشاركة بالامتناع عن التهديد باستخدام القوة أو استخدامها ضد سلامة أراضي أي دولة أو استقلالها السياسي ومبادئ السيادة وسلامة أراضي جميع الدول ومنها أوكرانيا.

ومن المقرر أن يصدر البيان الختامي، الأحد، في ختام القمة التي انطلقت، السبت، في منتجع بورجنشتوك في وسط سويسرا. وتحمل المسودة تاريخ 13 يونيو (حزيران).

وأوضحت المسودة أن أي استخدام للطاقة النووية والمنشآت النووية يجب أن يكون آمناً ومحمياً وسليماً من الناحية البيئية.

وشددت على أن تعمل محطات الطاقة النووية الأوكرانية ومنها محطة زابوريجيا تحت السيطرة السيادية الكاملة لأوكرانيا وبما يتماشى مع مبادئ الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتحت إشرافها، كما طالبت بضمان استخدام كييف لموانئها المطلة على بحر آزوف.

وأضافت أن «أي تهديد أو استخدام للأسلحة النووية في سياق الحرب الجارية ضد أوكرانيا أمر غير مقبول».

وشددت على ضرورة «إطلاق سراح جميع أسرى الحرب من خلال التبادل الكامل وإعادة جميع الأطفال الأوكرانيين الذين تم ترحيلهم بشكل غير قانوني إلى روسيا وجميع المدنيين الأوكرانيين الآخرين الذين تم احتجازهم بشكل غير قانوني».

وعبّر الزعماء في المسودة عن الاعتقاد «بأن التوصل إلى سلام يتطلب مشاركة جميع الأطراف والحوار فيما بينها».

وأشارت المسودة إلى أن «ميثاق الأمم المتحدة بما في ذلك مبادئ احترام سلامة أراضي وسيادة جميع الدول يمكن أن يشكل أساساً لتحقيق سلام شامل وعادل ودائم في أوكرانيا».