الحكومة البريطانية تتهم الصين بالوقوف وراء هجومين إلكترونيين «خبيثين»

العاصمة البريطانية لندن (رويترز)
العاصمة البريطانية لندن (رويترز)
TT

الحكومة البريطانية تتهم الصين بالوقوف وراء هجومين إلكترونيين «خبيثين»

العاصمة البريطانية لندن (رويترز)
العاصمة البريطانية لندن (رويترز)

اتهمت الحكومة البريطانية (الاثنين) منظمات على صلة ببكين بتنظيم حملتين إلكترونيتين «خبيثتين» طالتا اللجنة الانتخابية وبرلمانيين.

وبحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»، قال نائب رئيس الوزراء أوليفر دوودن للنواب إن الهجمتين في 2021 و2022 قوّضتا عمل اللجنة الانتخابية وحسابات برلمانية بريطانية، بما فيها حسابات مشرّعين.

وقد فرضت المملكة المتحدة عقوبات على شخصين وشركة واحدة ذات صلة بالصين، وهي المجموعة المسؤولة عن استهداف الشخصيات البرلمانية.

وقالت المملكة المتحدة في بيان إنها رصدت محاولات اختراق أنظمة اللجنة الانتخابية من جانب كيان إلكتروني تابع للدولة الصينية بين عامي 2021 و2022، ولم يكن للنشاط السيبراني الخبيث أي تأثير على العمليات الانتخابية آنذاك.

وعزّزت المملكة المتحدة دفاعاتها ضد هذه الأنواع من الهجمات، خصوصاً أن قانون الأمن القومي يمنح الحكومة والبرلمان ووكالات إنفاذ القانون الأدوات التي تحتاجها لتعطيل هذه الأنشطة العدائية.

وبهذا الشأن، قال وزير الداخلية جيمس كليفرلي، إنه من المؤسف أن تسعى الصين إلى استهداف مؤسساتنا الديمقراطية، وإن محاولات التجسس لم تعطهم النتائج المرجوة، مؤكداً أن الانتخابات المقبلة، على المستويين المحلي والوطني، ستكون قوية وآمنة.

من جانبها قالت السفارة الصينية في لندن إن هذه المزاعم "ملفقة بالكامل وافتراءات خبيثة".

وتحاول الحكومة البريطانية تحقيق توازن دقيق بين محاولة تحييد التهديدات الأمنية التي تشكلها الصين مع الحفاظ على التعاون في بعض المجالات مثل التجارة والاستثمار وتغير المناخ.

وحاولت بريطانيا العام الماضي تحسين العلاقات مع الصين بعد أن تدهورت العلاقة إلى أدنى مستوياتها منذ عقود في عهد رئيس الوزراء السابق بوريس جونسون، عندما قيدت لندن بعض الاستثمارات الصينية بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي وأعربت عن قلقها بشأن قمع الحريات في هونغ كونغ لكن كان هناك قلق متزايد بشأن نشاط التجسس الصيني المزعوم في بريطانيا، خاصة قبل الانتخابات العامة المتوقعة في وقت لاحق من هذا العام.

وقال دان لوماس، محلل الاستخبارات والأمن في جامعة نوتنغهام، إن "من غير المرجح أن تؤدي العقوبات والكلمات القاسية إلى تغيير كبير في التجارة بين المملكة المتحدة والصين. لكننا سنشهد حربا كلامية".


مقالات ذات صلة

تقرير أمني سيبراني: زيادة استهداف «الجيوش الآلية» القطاعين الصناعي والتشغيلي

تكنولوجيا فورتينت: التعامل مع الجرائم الإلكترونية يتطلب ثقافة التعاون والشفافية والمساءلة على نطاق أوسع (شاترستوك)

تقرير أمني سيبراني: زيادة استهداف «الجيوش الآلية» القطاعين الصناعي والتشغيلي

تقرير أمني جديد أصدرته شركة فورتينت يقدم نظرة عامة ثاقبة حول التهديدات السيبرانية النشطة من يوليو إلى ديسمبر عام 2023

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا كاسبرسكي... لإنشاء بيئة أكثر أماناً للأطفال يمكن البقاء على اطلاع بأحدث التهديدات والمراقبة النشطة لأنشطتهم عبر الإنترنت (شاترستوك)

أكثر من مليون ومائتي ألف محاولة هجوم سيبراني عبر ألعاب الأطفال الأكثر شعبية

كشف خبراء «كاسبرسكي» عن إجمالي 1,264,866 محاولة لمهاجمة الأجهزة المحمولة والحواسيب المكتبية في الربع الأول من عام 2024.

نسيم رمضان (لندن)
تكنولوجيا 99 % من المشاركين في الاستطلاع يشيرون إلى زيادة معتدلة إلى كبيرة في ميزانياتهم الخاصة بالأمن السيبراني خلال السنتين الماضيتين (سيسكو)

98 % من الشركات السعودية ستدمج الذكاء الاصطناعي في أمنها السيبراني

تشير دراسة لشركة «سيسكو» إلى أن 98 % من الشركات السعودية ستدمج الذكاء الاصطناعي في دفاعاتها الأمنية خصوصاً في مجال الكشف عن التهديدات والاستجابة والتعافي منها.

نسيم رمضان (لندن)
العالم رصدت دول عدة أخيرا تزايد أحجام الهجمات السيبرانية من الصين وروسيا (رويترز)

تحذيرات ألمانية بتزايد الهجمات السيبرانية من الصين وروسيا

حذر الاتحاد الألماني لتكنولوجيا الرقمنة «بيتكوم» من تزايد عدد الهجمات السيبرانية من الصين وروسيا.

«الشرق الأوسط» (برلين)
أوروبا «كاسبرسكي»: من المحتمل أن يشهد العام المقبل ارتفاع أعداد الهجمات السيبرانية المدعومة من دول (رويترز)

إدانات غربية للهجمات السيبرانية في أوروبا واتهامات لروسيا بتدبيرها

وجهت الولايات المتحدة أصابع الاتهام إلى روسيا في سلسلة من الهجمات السيبرانية «الخبيثة» على دول أوروبية من بينها ألمانيا وجمهورية التشيك.

«الشرق الأوسط» (واشنطن - بروكسل - برلين)

بعدما سحبه محرّك طائرة... مقتل شخص في مطار شيفول بأمستردام

عناصر من رجال خدمات الطوارئ في مطار شيفول في هولندا (إ.ب.أ)
عناصر من رجال خدمات الطوارئ في مطار شيفول في هولندا (إ.ب.أ)
TT

بعدما سحبه محرّك طائرة... مقتل شخص في مطار شيفول بأمستردام

عناصر من رجال خدمات الطوارئ في مطار شيفول في هولندا (إ.ب.أ)
عناصر من رجال خدمات الطوارئ في مطار شيفول في هولندا (إ.ب.أ)

لقي شخص مصرعه، أمس (الأربعاء)، بعدما سحبته شفرات توربينات دوارة لمحرّك طائرة كانت تستعدّ للإقلاع في مطار شيفول بأمستردام، على ما أفادت السلطات.

ووقعت الحادثة على مدرج المطار خارج الصالات المزدحمة، بينما كانت إحدى الطائرات التابعة للخطوط الجوية الملكية الهولندية «كاي إل إم» (KLM) تستعدّ للإقلاع إلى بيلوند في الدنمارك.

وقالت شركة الطيران الهولندية «كاي إل إم»، في بيان: «وقع حادث اليوم في مطار شيفول، إذ سقط شخص في محرك طائرة قيد التشغيل».

عناصر من رجال خدمات الطوارئ في مطار شيفول في هولندا (إ.ب.أ)

وأضافت: «مات الشخص للأسف»، لكنها لم تذكر اسمه.

وتم إجلاء الركاب من الطائرة وفُتح تحقيق بالحادثة، بحسب شرطة الحدود الهولندية المسؤولة عن الأمن في أكبر مطار في هولندا.

وذكرت وسائل إعلام هولندية أن الطائرة المعنية هي من طراز «إمبراير» للمسافات القصيرة، وتستخدمها خدمة «سيتي هوبر» التابعة لـ«كاي إل إم» التي تشغل رحلات إلى وجهات قريبة مثل لندن.

وأظهرت صورة نشرتها هيئة الإذاعة العامة «إن أو إس» الطائرة محاطة بمركبات إطفاء وإسعاف قرب محطات المغادرة.

والإجراءات الأمنية مشددة في مطار شيفول الذي نادراً ما تُسَجَّل حوادث فيه، واستقبل نحو 5.5 مليون مسافر في الشهر الفائت وحده، بحسب أرقام المطار.