اعتقال شخصين في لندن و9 بفرانكفورت خلال مظاهرات مؤيدة لفلسطين

امرأة تشارك في مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في فرانكفورت بألمانيا (أ.ف.ب)
امرأة تشارك في مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في فرانكفورت بألمانيا (أ.ف.ب)
TT

اعتقال شخصين في لندن و9 بفرانكفورت خلال مظاهرات مؤيدة لفلسطين

امرأة تشارك في مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في فرانكفورت بألمانيا (أ.ف.ب)
امرأة تشارك في مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في فرانكفورت بألمانيا (أ.ف.ب)

اعتقلت الشرطة البريطانية شخصين خلال اعتصام في محطة «كينغز كروس» في لندن بعدما تم حظر مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وقال وزير النقل مارك هاربر إنه أصدر أمرا للسماح للشرطة بوقف المظاهرة مساء أمس (الجمعة) بموجب الفقرة «14 أ »من قانون النظام العام لعام 1986.

وأظهر مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي «إكس»، رجلا ملفوفا بالعلم الفلسطيني وكان يصيح «فلسطين حرة» بينما يقتاده ثلاثة من رجال الشرطة بعيدا عن المحطة، وفقا لوكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا».

متظاهرون مؤيدون للفلسطينيين يحتجون بالقرب من السفارة الإسرائيلية في لندن (رويترز)

وأظهرت مقاطع فيديو أخرى، متظاهرين يرددون شعار «من النهر إلى البحر» ومتظاهرين آخرين يرددون «فلسطين ستكون حرة».

وفي مقاطع الفيديو، ظهر متظاهرون وهم يجلسون في ساحة المحطة ويهتفون «وقف إطلاق النار الآن»، و«فلسطين حرة»، و«بالآلاف، بالملايين، نحن جميعا فلسطينيون».

كما أظهرت إحدى اللقطات لافتة تتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية.

من جهتها، قالت الشرطة الألمانية إنها اعتقلت تسعة أشخاص خلال مسيرة ومظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في مدينة فرانكفورت أمس.

أشخاص يسيرون خلال مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في فرانكفورت بألمانيا وسط استمرار الحرب في غزة (أ.ف.ب)

وأضافت الشرطة مساء أمس أنها تجري تحقيقات مع المعتقلين للاشتباه في تورطهم في جرائم تشمل التحريض على الكراهية واستخدام رموز غير دستورية.

وشارك نحو 850 شخصا في المظاهرة في وسط مدينة فرانكفورت التي نظمت تحت شعار «وقف إطلاق النار في غزة».

أشخاص يسيرون أمام مبنى إداري خلال مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في فرانكفورت (أ.ف.ب)

ورفعت امرأة لافته تصور علم إسرائيل في صفيحة قمامة، وكتب عليها «حافظوا على نظافة العالم». وضبطت الشرطة اللافتة واتهمت المرأة بالاشتباه في التحريض على الكراهية.


مقالات ذات صلة

لقاء بين حركتي «فتح» و«حماس» في بكين في نهاية الأسبوع

يوميات الشرق علم فلسطين (إ.ب.أ)

لقاء بين حركتي «فتح» و«حماس» في بكين في نهاية الأسبوع

أعلن مسؤولان فلسطينيان الاثنين أن حركتي «فتح» و«حماس» ستجتمعان في العشرين والحادي والعشرين من الشهر الجاري في بكين تلبية لدعوة صينية.

«الشرق الأوسط» (بكين )
المشرق العربي رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى (يمين) يلتقي في رام الله وزير الخارجية البريطاني ديفيد لامي (إكس)

الحكومة البريطانية الجديدة تريد دوراً فاعلاً في الملف الفلسطيني

أعلن وزير الخارجية البريطاني الجديد ديفيد لامي، للقادة الإسرائيليين والفلسطينيين، أن حكومته ترغب في زيادة دورها؛ ليصبح أكثر فاعلية في الشرق الأوسط.

نظير مجلي (تل أبيب)
المشرق العربي جنود إسرائيليون بجوار مركبات عسكرية في رفح جنوب قطاع غزة الشهر الحالي (رويترز)

جنرال إسرائيلي: نحتلّ نصف رفح... وأصبنا كل بيوتها

اعترف مسؤول كبير في الجيش الإسرائيلي بأن عمليات القصف، التي نفّذتها قواته، لم تترك بيتاً واحداً في مدينة رفح (أقصى جنوب قطاع غزة) إلا أصابته.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
المشرق العربي بنيامين نتنياهو وسموتريتش (رويترز)

سموتريتش: لن نُبرم صفقة ونُحرّر «السنوار التالي»

في الوقت الذي يتطلع فيه إسرائيليون إلى احتمال استئناف المفاوضات الرامية لصفقة مع «حماس»... تعهّد الوزير المتطرف بتسلئيل سموتريتش منع نتنياهو من إبرامها.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
المشرق العربي فلسطينيون يتجمعون قرب أنقاض منازل مهدمة في أعقاب غارة إسرائيلية على مخيم بمنطقة المواصي (رويترز)

القيادات الإسرائيلية تؤكد أن الضيف كان في موقع القصف

اجتمعت القيادات العسكرية والأمنية وأهم القيادات السياسية في إسرائيل فجر السبت في انتظار نتائج عملية اغتيال قائد الذراع العسكرية لحركة «حماس» محمد الضيف

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)

ألمانيا توقف لبنانياً بشبهة الانتماء لـ«حزب الله»

لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل
لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل
TT

ألمانيا توقف لبنانياً بشبهة الانتماء لـ«حزب الله»

لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل
لقطة من فيديو نشره «حزب الله» لطائرة الهدهد التي التقطت فيديوهات في إسرائيل

أوقفت السلطات الألمانية لبنانياً يدعى «فاضل. ز» بتهمة الانتماء إلى «حزب الله»، وذلك بعد أسبوعين على إصدار محكمة ألمانية أول حكم من نوعه بإدانة عنصرين من «حزب الله» بانتمائهما لمنظمة مصنفة «إرهابية».

وأصدر مكتب المدعي العام الفيدرالي، أمس، بياناً أعلن فيه أن المتهم اعتقل في مدينة سالتزيغر بولاية ساكسونيا السفلى، وذكر أن «فاضل» ينتمي للحزب المحظور في ألمانيا منذ 5 أعوام. وأضاف أنه اشترى من ألمانيا «مواد، تحديداً محركات، تستخدم لتجميع طائرات من دون طيار».

وقال إن القطع التي اشتراها المتهم نيابة عن «حزب الله»، كان «سيتم تصديرها إلى لبنان واستخدامها في شن هجمات على إسرائيل».