«مجلس الأمن» يصوّت اليوم على مشاريع قرارات بشأن إسرائيل وغزة

صورة القمر الصناعي للمناطق المتضررة بشدة من الضربات الإسرائيلية في مدينة بيت حانون الفلسطينية، شمال قطاع غزة (رويترز)
صورة القمر الصناعي للمناطق المتضررة بشدة من الضربات الإسرائيلية في مدينة بيت حانون الفلسطينية، شمال قطاع غزة (رويترز)
TT

«مجلس الأمن» يصوّت اليوم على مشاريع قرارات بشأن إسرائيل وغزة

صورة القمر الصناعي للمناطق المتضررة بشدة من الضربات الإسرائيلية في مدينة بيت حانون الفلسطينية، شمال قطاع غزة (رويترز)
صورة القمر الصناعي للمناطق المتضررة بشدة من الضربات الإسرائيلية في مدينة بيت حانون الفلسطينية، شمال قطاع غزة (رويترز)

قال دبلوماسيون إن «مجلس الأمن»، التابع لـ«الأمم المتحدة»، سوف يصوّت، في وقت لاحق اليوم الاثنين، على مشاريع قرارات من جهات مختلفة بشأن إسرائيل وغزة، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وأدى القصف المتواصل منذ السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، إلى تسوية أحياء بالأرض، ومقتل ما لا يقل عن 2800 شخص في قطاع غزة والضفة الغربية، وفق أحدث حصيلة لوزارة الصحة في القطاع.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن نحو 2750 من القتلى سقطوا في قطاع غزة، إلى جانب 58 في الضفة الغربية. وأشار البيان إلى أن عدد المصابين الفلسطينيين تجاوز 10 آلاف و950 مصاباً، بينهم أكثر من 9700 في قطاع غزة.

ووفق تعداد لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» أكدته سلطات مختلف البلدان المعنية، قُتل نحو 160 مواطناً أجنبياً يحمل عدد منهم الجنسية الإسرائيلية أيضاً. وقال الجيش الإسرائيلي، الاثنين، إنه تأكّد وجود 199 رهينة لدى «حماس».


مقالات ذات صلة

بلينكن يبلغ مسؤولين إسرائيليين بضرورة تجنب المزيد من التصعيد مع لبنان

المشرق العربي وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (رويترز)

بلينكن يبلغ مسؤولين إسرائيليين بضرورة تجنب المزيد من التصعيد مع لبنان

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الوزير أنتوني بلينكن أبلغ مسؤولين إسرائيليين خلال اجتماع يوم الخميس بضرورة تجنب المزيد من التصعيد في لبنان وسط الحرب في غزة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
المشرق العربي 
فلسطينيون يسيرون بين مبان مدمرة في خان يونس بجنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)

مسعى أميركي لـ«خفض متبادل» للتصعيد في لبنان

كشفت مصادر سياسية لبنانية مواكبة للأجواء التي سادت المفاوضات التي جرت أخيراً بين رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، بالإنابة عن «حزب الله».

محمد شقير (بيروت)
شؤون إقليمية أرشيفية لإيتمار بن غفير مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خلال جلسة في الكنيست (د.ب.أ)

بن غفير يهدد حكومة نتنياهو «إذا رفعت الراية البيضاء»

هدد وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير بحل الحكومة الإسرائيلية إذا لم تستمر الحرب على حركة «حماس» في قطاع غزة وعلى «حزب الله» في لبنان.

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي جانب من الدمار في مدينة خان يونس يوم 20 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

تصريح الجيش الإسرائيلي عن «حماس» يغضب نتنياهو ويعقّد أزمة الحكومة

عدّت حركة «حماس» أن تصريحات الناطق العسكري الإسرائيلي، دانييل هاغاري، حول استحالة القضاء على الحركة، واحدة من المتغيرات التي فرضها هجوم السابع من أكتوبر.

«الشرق الأوسط» (رام الله)
الولايات المتحدة​ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)

مسؤولون أميركيون: «فيديو نتنياهو» يضر بالجهود المبذولة لتجنب الحرب مع «حزب الله»

قال مسؤولون أميركيون إن فيديو نتنياهو الذي يزعم فيه أن الولايات المتحدة تحجب المساعدات العسكرية عن بلاده، يضر بالجهود المبذولة لتجنب الحرب مع «حزب الله».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

مسؤول ألماني يتوقع بدء ترحيل مجرمين لأفغانستان في غضون أسابيع

العلم الوطني الألماني يرفرف في برلين (رويترز)
العلم الوطني الألماني يرفرف في برلين (رويترز)
TT

مسؤول ألماني يتوقع بدء ترحيل مجرمين لأفغانستان في غضون أسابيع

العلم الوطني الألماني يرفرف في برلين (رويترز)
العلم الوطني الألماني يرفرف في برلين (رويترز)

يتوقّع وزير الداخلية المحلي بولاية هامبورغ الألمانية، أندي جروته، تنفيذ أول الترحيلات بحق مجرمين أفغان في ألمانيا إلى بلادهم في غضون أسابيع قليلة.

وقال جروته (الجمعة) في بوتسدام قبل اليوم الأخير لمؤتمر وزراء الداخلية الألمان: «أفترض أن هذا سينجح خلال الأسابيع المقبلة»، مضيفاً أن لديه انطباعاً بأن الحكومة الألمانية تُعدّ للمشروع «بعزم كبير».

ولم يرغب جروته في تحديد فترة معينة لبدء الترحيل، مشيراً إلى أن الولايات جميعها مطالَبة بتحديد حالات المجرمين الأفغان، والأشخاص الخطرين الملزمين قانوناً بمغادرة البلاد، مضيفاً أنه سيتم الآن التعامل مع هذه الحالات، مشيراً إلى أنه رصد خلال اجتماع وزراء الداخلية في بوتسدام وجود «اتفاق كبير» على هذا الأمر، مؤكداً ضرورة أن تقوم الحكومة الاتحادية «بتنفيذه بسرعة».

قوات خاصة من الشرطة الألمانية بولاية تورينغيا شرق ألمانيا في 7 ديسمبر 2022 (أ.ف.ب)

ويدعو جروته إلى ترحيل المجرمين والخطرين أمنياً إلى أفغانستان وسوريا. وقال جروته، وهو المتحدث باسم الولايات التي يقودها «الحزب الاشتراكي الديمقراطي» في المؤتمر، في تصريحات لـ«وكالة الأنباء الألمانية»: «على أي شخص يرتكب جرائم خطرة هنا مغادرة البلاد، حتى لو جاء من أفغانستان، على سبيل المثال»، موضحاً أن مصالح الأمن لألمانيا تفوق هنا مصالح مرتكب الجريمة في الحماية. وفي المقابل لا تزال هناك مشكلات في التنفيذ، حيث تواجه الخطط انتقادات من منظمات معنية باللاجئين. وفي أعقاب هجوم بسكين نفذه أفغاني في مدينة مانهايم، وأودى بحياة شرطي وإصابة أفراد آخرين، أعلن المستشار أولاف شولتس أنه سيسمح مجدداً بترحيل المجرمين الخطرين إلى أفغانستان وسوريا.

إلى ذلك، ذكر تقرير نشرته مجلة «دير شبيغل» الألمانية، (الأحد)، أن الحكومة تُجري محادثات مع أوزبكستان؛ للسماح بتنفيذ عمليات ترحيل من ألمانيا إلى أفغانستان دون إجراء مشاورات مباشرة مع حركة «طالبان».

وقالت المجلة في التقرير، دون أن تكشف عن مصادرها، إن وفداً من وزارة الداخلية الألمانية سافر إلى طشقند، عاصمة أوزبكستان، في أواخر مايو (أيار) لهذا الغرض. واقترح الوفد على حكومة أوزبكستان إيصال أفغان مرشحين للترحيل إلى طشقند أولاً. وذكر التقرير أن من الممكن نقلهم بعد ذلك إلى كابل عبر شركة الطيران الخاصة «كام إير».

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر، إن بلادها تدرس ترحيل مهاجرين أفغان، يشكّلون تهديداً أمنياً، إلى وطنهم، بعدما تسببت واقعة طعن في مقتل شرطي، ما أثار مطالبات باتخاذ موقف أكثر صرامةً بشأن الهجرة. واتخاذ مثل هذه الخطوة قد يثير جدلاً لأن ألمانيا لا ترحِّل الأشخاص إلى دول قد يواجهون فيها خطر الموت.