مجلس العموم: يجب على الجيش البريطاني التأقلم عاجلاً مع ارتفاع حرارة العالم

جندي بريطاني يقود دبابة أثناء مشاركته في دورة تدريبية عسكرية (أ.ف.ب)
جندي بريطاني يقود دبابة أثناء مشاركته في دورة تدريبية عسكرية (أ.ف.ب)
TT

مجلس العموم: يجب على الجيش البريطاني التأقلم عاجلاً مع ارتفاع حرارة العالم

جندي بريطاني يقود دبابة أثناء مشاركته في دورة تدريبية عسكرية (أ.ف.ب)
جندي بريطاني يقود دبابة أثناء مشاركته في دورة تدريبية عسكرية (أ.ف.ب)

ذكر تقرير لمجلس العموم البريطاني أنه يتعين على أفراد ومعدات الجيش البريطاني التأقلم بشكل عاجل مع الارتفاع السريع في درجات حرارة العالم، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وتعرّضت بريطانيا، العام الماضي، لدرجات حرارة تجاوزت 40 درجة مئوية، وذلك للمرة الأولى على الإطلاق حسب درجات الحرارة المسجلة، مما تسبب في حرائق غابات في مختلف أنحاء العاصمة لندن، بحسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء.

عربات الجيش البريطاني مجهزة للعمل في درجات حرارة تبلغ 45 درجة مئوية (أ.ف.ب)

وذكر التقرير أنه من المتوقع بحلول عام 2050 أن يعيش قرابة 3.3 مليون بريطاني في مناطق عالية المخاطر مقابل 1.8 مليون في الوقت الحالي.

ونقلت «بلومبرغ» عن توبياس إيلوود، النائب البرلماني وعضو لجنة الدفاع التي أعدت التقرير، قوله: «في السنوات الأخيرة، تدخل الجيش في حالات الطوارئ الوطنية، من الفيضانات مروراً بجائحة (كوفيد) إلى الإضرابات»، مضيفاً أنه «لا يمكننا أن نتوقع من أفراد الجيش أن يكونوا أول مَن يستجيب في الوقت الذي يتعاملون فيه مع أزمة بيئية».

ووجد التقرير أن عربات الجيش، على سبيل المثال، مجهزة للعمل في درجات حرارة تبلغ 45 درجة مئوية، في حين أنها اضطرت للعمل في العراق وأفغانستان في ظل درجات حرارة تجاوزت 50 درجة مئوية، كما أن السفن الحربية، التي تعتمد في تبريدها في المعتاد على مياه البحار، قد تراجعت كفاءة محركاتها بسبب ارتفاع درجة حرارة المحيطات.

وأضاف التقرير أنه يتعين على الجيش البريطاني أن «يبذل مزيداً» من أجل خفض بصمته الكربونية، وتعزيز قدرته للوصول إلى هدف «صفر انبعاثات كربونية» بحلول عام 2050، مشيراً إلى ضرورة أن يركز الجيش على تطبيق تقنيات ذات انبعاثات كربونية أقل في القواعد والبنية التحتية العسكرية القائمة.


مقالات ذات صلة

كير ستارمر يستقبل قادة أوروبا لبحث ملفي الأمن والهجرة

أوروبا رئيس الوزراء البريطاني كير ستارمر (أ.ف.ب)

كير ستارمر يستقبل قادة أوروبا لبحث ملفي الأمن والهجرة

أكد رئيس الوزراء البريطاني كير ستارمر أنه يريد العمل على «تجديد روابط الثقة والصداقة» بين بريطانيا وبقية أوروبا.

«الشرق الأوسط» (وودستوك (المملكة المتحدة))
أوروبا الملك تشارلز الثالث لدى عرضه برنامج حكومة ستارمر في البرلمان (أ.ف.ب)

حكومة ستارمر تعرض 35 مشروع قانون في «خطاب الملك»

أعلن تشارلز الثالث، الأربعاء، أولويات الحكومة العمالية الجديدة في «خطاب الملك» التقليدي، بمناسبة انطلاق الدورة الجديدة للبرلمان.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق رجال الحرس الملكي البريطاني الرّسمي يحملون الفوانيس ضمن تقليد قديم يقوم على تفتيش مقر البرلمان لحماية الملك (إ.ب.أ)

خطاب العرش... مراسم ملكية وتاج ماسي وحارس الصولجان الأسود

عادت المراسم بكل ثقلها التاريخي مرة أخرى مع افتتاح البرلمان وإلقاء كلمة الحكومة المنتخبة التي قرأها الملك تشارلز الثالث.

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا الملك تشارلز الثالث (أ.ف.ب)الملك تشارلز الثالث (أ.ف.ب)

الحكومة البريطانية تريد «إعادة تحديد» علاقاتها مع «الشركاء الأوروبيين»

تريد الحكومة البريطانية الجديدة «إعادة تحديد» العلاقات بين المملكة المتحدة و«شركائها الأوروبيين»، وفق ما أعلنت الأربعاء في خطاب العرش الذي ألقاه الملك

«الشرق الأوسط» (لندن)
أوروبا الملك تشارلز والملكة كاميلا (أ.ف.ب)

لماذا يُحتجز أحد أعضاء البرلمان البريطاني «رهينة» خلال خطاب الملك؟

يشهد إلقاء ملك بريطانيا تشارلز الثالث، الأربعاء، «خطاب الملك»، تقليداً باحتجاز رمزي لأحد أعضاء البرلمان «رهينة» بقصر باكنغهام، لضمان «العودة الآمنة للملك».

«الشرق الأوسط» (لندن )

سلوفاكيا تتسلم أول طائرتين أميركيتي الصنع من طراز «إف - 16»

الرئيس السلوفاكي بيتر بيليغريني يتحدث خلال حفل تسليم طائرتين من طراز «F-16» في مالاكي بسلوفاكيا 22 يوليو 2024 (رويترز)
الرئيس السلوفاكي بيتر بيليغريني يتحدث خلال حفل تسليم طائرتين من طراز «F-16» في مالاكي بسلوفاكيا 22 يوليو 2024 (رويترز)
TT

سلوفاكيا تتسلم أول طائرتين أميركيتي الصنع من طراز «إف - 16»

الرئيس السلوفاكي بيتر بيليغريني يتحدث خلال حفل تسليم طائرتين من طراز «F-16» في مالاكي بسلوفاكيا 22 يوليو 2024 (رويترز)
الرئيس السلوفاكي بيتر بيليغريني يتحدث خلال حفل تسليم طائرتين من طراز «F-16» في مالاكي بسلوفاكيا 22 يوليو 2024 (رويترز)

تسلمت سلوفاكيا أول طائرتين مقاتلتين أميركيتي الصنع من طراز «إف - 16»، قالت الحكومة، الثلاثاء، إنهما ستعززان «بشكل كبير» القدرات الدفاعية لحلف شمال الأطلسي (ناتو) والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، حسب «وكالة الصحافة الفرنسية».

وستحصل براتيسلافا في نهاية المطاف على 14 طائرة، بموجب صفقة تناهز قيمتها 1.7 مليار دولار، وهي أكبر عملية شراء عسكرية لها على الإطلاق. من المقرر أن تحل هذه الطائرات محل الأسطول القديم للدولة الشيوعية السابقة من الطائرات المقاتلة من طراز «ميغ-29» ذات التصميم السوفياتي وروسية الصنع. في العام الماضي، تبرعت سلوفاكيا بطائراتها الحربية من طراز «ميغ» لأوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع في بيان: «إن الطائرات الجديدة من طراز (إف - 16) ستعمل على تحسين قدرات قواتنا المسلحة بشكل كبير، وتسمح لنا بحماية بلادنا بشكل أكثر فعالية». وهبطت أول طائرتين من الصفقة المبرمة عام 2018 في قاعدة كوتشينا الجوية العسكرية في غرب سلوفاكيا، مساء الاثنين.

وقد تأخر وصولهما حوالي عامين بسبب جائحة كوفيد ونقص رقائق أشباه الموصلات. وقال السفير الأميركي لدى سلوفاكيا، غاوتام رانا، إن «هذه الطائرات المقاتلة تجعل سلوفاكيا دولة أقوى وتعزز أيضاً حلف شمال الأطلسي».