وقف الحرب مقابل السلاح... هكذا يتعامل بايدن مع إسرائيل

تفاهمات جديدة مع تل أبيب بشأن استخدام الذخائر الأميركية

شخص يعرض قطعة من صاروخ بعد غارة إسرائيلية على منزل في خان يونس بغزة أكتوبر الماضي (رويترز)
شخص يعرض قطعة من صاروخ بعد غارة إسرائيلية على منزل في خان يونس بغزة أكتوبر الماضي (رويترز)
TT

وقف الحرب مقابل السلاح... هكذا يتعامل بايدن مع إسرائيل

شخص يعرض قطعة من صاروخ بعد غارة إسرائيلية على منزل في خان يونس بغزة أكتوبر الماضي (رويترز)
شخص يعرض قطعة من صاروخ بعد غارة إسرائيلية على منزل في خان يونس بغزة أكتوبر الماضي (رويترز)

أكدت مصادر سياسية في تل أبيب أن الرئيس الأميركي، جو بايدن، قرر إلغاء أوامره بتجميد شحنة الأسلحة التي كان قد أصدرها الشهر الماضي بسبب الخلافات مع حكومة إسرائيل بشأن بعض تفاصيل اجتياح رفح، وأن الطرفين توصلا إلى «تفاهمات» تتيح استئناف إرسال هذه الأسلحة والذخائر الثقيلة.

وحسب تلك المصادر، التي كشفت عنها «القناة 13» للتلفزيون الإسرائيلي، فإن «الإدارة الأميركية قررت استئناف إرسال الذخيرة، رغم أن الجيش الإسرائيلي يواصل عملياته الحربية الشرسة في رفح، وذلك لأن رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، وافق على خطة لوقف النار وتبادل الأسرى».

وقالت القناة إنه «بعد أسابيع من إعلان إدارة بايدن بشكل علني تعليق شحن الأسلحة إلى إسرائيل، أُحرز تقدم كبير نحو (التوصل إلى) تفاهمات مع الولايات المتحدة، التي ستسمح بوصول الشحنة المعلقة إلى إسرائيل في المستقبل القريب».

وذكرت أنه «في إطار التفاهمات التي يتم العمل على بلورتها بين واشنطن وتل أبيب، ستضطر إسرائيل إلى تقديم التزامات لواشنطن بأنها لن تهاجم بقنابل معينة سيتم تزويدها بها من إدارة بايدن، في المناطق المأهولة بالسكان، بما في ذلك المناطق المأهولة في رفح».

ويجري الحديث عن قنابل ذكية ثقيلة، تستخدمها في حربها على قطاع غزة، منذ 7 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وتشتمل على 1800 قنبلة تزن الواحدة منها ألفي رطل (الرطل يساوي 0.453 كيلوغرام)، و1700 قنبلة تزن الواحدة منها 500 رطل، ومنظومة من صنع شركة «بوينغ»، تحوّل القنابل الغبية إلى قنابل دقيقة التوجيه، بالإضافة إلى قنابل صغيرة القطر (إس.دي. بي-1)، وأيضا قنابل (إس.دي. بي-1) وهي انزلاقية دقيقة التوجيه، تحتوي على 250 رطلاً من المتفجرات.

وأوضح التقرير أن الحكومة الإسرائيلية، ومؤسساتها العسكرية وافقت على التوقيع على وثيقة رسمية بهذه الالتزامات بشأن القيود التي تعتزم واشنطن أن تفرضها على استخدام الذخائر المدرجة في الصفقة، وتم تكليف وزير الدفاع، يوآف غالانت، بالتوقيع على هذا الالتزام.

وأكد أنه «لم يتم بعد تحديد الآلية النهائية التي ستسمح باستئناف الشحنة المعلقة إلى إسرائيل، لكنَّ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أتمَّ التفاهمات حول الموضوع خلال زيارته إسرائيل، الثلاثاء.

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن خلال مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء في تل أبيب (رويترز)

ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي رفيع «مطلع على التفاصيل» قوله: «نحاول مع الأميركيين إيجاد طريقة للنزول عن الشجرة التي تسلقوها عندما أفادوا علناً بتأخير الشحنة. على أي حال، تحتاج إسرائيل إلى وصول شحنة الأسلحة في أسرع وقت ممكن، في ضوء التحديات الأمنية على العديد من الجبهات».

يُذكر أن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، كان قد أكد في الثامن من الشهر الماضي أن واشنطن «تراجع حالياً بعض شحنات المساعدات الأمنية لإسرائيل على المدى القصير، في سياق الأحداث الجارية في رفح»، وأنها «علقت شحنة من الذخائر شديدة الانفجار إلى إسرائيل في ظل الأحداث الحالية، جنوبي قطاع غزة».

وقد عبَّرت إسرائيل عن «خيبة أملها» من القرار، وقالت إنه «قد يضر بالجهود المبذولة للتوصل إلى صفقة تبادل أسرى مع (حماس)». وأضافت: «إدارة بايدن يجب أن تضغط على (حماس) وليس على إسرائيل» وأنها تتوقع من الولايات المتحدة أن تستمر في دعمها والوقوف إلى جانبها خلال حربها.


مقالات ذات صلة

رغم مطالبات داخل حزبه بانسحابه... بايدن يتعهد الفوز في الانتخابات

الولايات المتحدة​ المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)

رغم مطالبات داخل حزبه بانسحابه... بايدن يتعهد الفوز في الانتخابات

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن أمس (الجمعة)، تمسكه بالترشح لولاية رئاسية ثانية رغم تزايد التمرد داخل حزبه الديمقراطي ضد بقائه.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)

مصادر: تعليق جمع التبرعات لحملة بايدن

قالت مصادر ديمقراطية متعددة مشاركة في حملات جمع تبرعات لوكالة «رويترز»، الجمعة، إن العديد من حملات جمع التبرعات لإعادة انتخاب الرئيس الأميركي جو بايدن معلقة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
تحليل إخباري بايدن وهاريس خلال مؤتمر صحافي عقب تعرُّض ترمب لمحاولة اغتيال في غرفة روزفلت بالبيت الأبيض (إ.ب.أ)

تحليل إخباري سيناريوهات تنحي بايدن: بين خيار هاريس والمؤتمر المفتوح

تتصاعد الضغوط على الرئيس الأميركي جو بايدن للتنحي عن السباق الرئاسي في مواجهة الرئيس السابق والمرشح الجمهوري دونالد ترمب، بعد تراجع حظوظه في استطلاعات الرأي.

رنا أبتر (واشنطن)
المشرق العربي محتجون ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي يتظاهرون في القدس ليلة الخميس (رويترز)

نتنياهو يستعد لإلقاء كلمته أمام الكونغرس... ويسعى للقاء بايدن وترمب

يسعى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على هامش زيارته لواشنطن، إلى ترتيب اجتماعين مع الرئيسين الحالي جو بايدن والسابق دونالد ترمب.

نظير مجلي (تل أبيب)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في المؤتمر الوطني رقم 115 لـ NAACP في لاس فيغاس بنيفادا (رويترز)

بايدن: أميركا تعمل بلا كلل للإفراج عن غيرشكوفيتش

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن أن الولايات المتحدة تعمل «بلا كلل» لضمان الإفراج عن الصحافي الأميركي إيفان غيرشكوفيتش.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

«حزب الله» يوسع عملياته إلى 3 مستوطنات إسرائيلية جديدة

دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)
دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)
TT

«حزب الله» يوسع عملياته إلى 3 مستوطنات إسرائيلية جديدة

دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)
دورية لقوات «اليونيفيل» قرب الحدود مع إسرائيل (رويترز)

أعلن «حزب الله» أمس، قصف 3 مستوطنات جديدة للمرة الأولى، وذلك رداً على قصف إسرائيلي عنيف ليل الخميس، استهدف 3 منازل في قرى الجميجمة ومجدل سلم وشقرا، وأدى إلى مقتل 3 أشخاص، بينهم قيادي ميداني في وحدة «الرضوان» التابعة للحزب، وإصابة مدنيين آخرين بجروح.

ورد الحزب بشن ضربات على مستوطنات أبيريم ونيفيه زيف ومنوت التي يقصفها للمرة الأولى، وقال في بيان إن «المقاومة تعاهد شعبها على أنها عند أي اعتداء على المدنيين سيكون الرد على مستعمرات أخرى جديدة»، وكان لافتاً إعلان الحزب عن إدخال صاروخ جديد إلى الميدان من صناعته، هو صاروخ «وابل» قصير المدى والحامل لرأس متفجر ثقيل.

إلى ذلك، قال المتحدث باسم قوات «اليونيفيل» أندريا تيننتي لـ«الشرق الأوسط»، إن «حزب الله» وإسرائيل «أكدا أهمية القرار 1701 كإطار مناسب للعودة إلى وقف الأعمال العدائية وإحراز تقدم نحو وقف دائم لإطلاق النار».