سوليفان يعد السلطة الفلسطينية بالضغط على إسرائيل لصرف الأموال المحتجزة

جهود أميركية لإعادة فتح معبر رفح

مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان (رويترز)
مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان (رويترز)
TT

سوليفان يعد السلطة الفلسطينية بالضغط على إسرائيل لصرف الأموال المحتجزة

مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان (رويترز)
مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان (رويترز)

قال مصدر فلسطيني، يوم (الاثنين)، إن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان وعد السلطة الفلسطينية بالضغط على الحكومة الإسرائيلية لصرف أموال المقاصة المحتجزة.

وأضاف المصدر لوكالة أنباء العالم العربي أن سوليفان بحث مع مسؤولين فلسطينيين جهود واشنطن لإعادة فتح معبر رفح.

وقال إن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى سيتوجه إلى بروكسل نهاية الشهر الجاري للمشاركة في مؤتمر المانحين، مشيراً إلى أنه سيعرض خلاله خطة لإعادة إعمار قطاع غزة وتحسين الوضع الاقتصادي في الضفة الغربية.

وتابع أن مستشار الأمن القومي الأميركي أكد مجدداً خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الفلسطيني وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ التزام الولايات المتحدة «بزيادة تدفق المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة والعمل على إعادة فتح المعابر وإدانة هجمات المستوطنين في الضفة».

كان أمين سر اللجنة التنفيذية قال عبر منصة «إكس» إن «الحديث تركز، خلال اللقاء، على ضرورة وقف الحرب فوراً في قطاع غزة، وإجبار إسرائيل على فتح المعابر كافة لإدخال المواد الغذائية والدواء، ووقف الإجراءات الإسرائيلية في الضفة من استيطان واعتداءات واقتحامات ومصادرة أموال السلطة، وأنه لا بديل عن الحل السياسي الشامل الذي ينهي الاحتلال ويفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية وفق الشرعية الدولية».

وتشير وثائق حكومية اطلعت عليها وكالة أنباء العالم العربي إلى أن الحكومة الفلسطينية ستطرح عدة خطط على الدول المانحة تتصدرها خطة استجابة طارئة بشأن قطاع غزة، فيما قد تقاطع إسرائيل المؤتمر كي لا تكون مجبرة على الالتزام بأي من مخرجاته خاصة ما يتعلق بأموال الضرائب الفلسطينية.

ولم تتمكن الحكومة من صرف رواتب الموظفين عن شهر مارس (آذار) الماضي، و اضطرت للاقتراض من البنوك المحلية لدفع 50 في المائة من الرواتب، في ظل الخصومات المتكررة من عائدات الضرائب الفلسطينية التي تحصلها إسرائيل نيابة عن الفلسطينيين، بالإضافة للتأخير من قبل وزارة المالية الإسرائيلية في تحويل ما يتم إقرار صرفه من مستحقات الفلسطينيين.

وحصلت الحكومة الفلسطينية على قرض قيمته 50 مليون دولار من أصل 100 مليون دولار طلبتها من البنك العربي بعد أن وصلت المبالغ المقترضة من البنوك المحلية إلى حدها الأقصى.

ويعيش الاقتصاد الفلسطيني حالة غير مسبوقة من الركود لم تقتصر آثاره على قطاع غزة الذي يقاسي ويلات الحرب بل امتدت إلى الضفة الغربية التي أصيبت قطاعاتها الاقتصادية بحالة من الشلل.


مقالات ذات صلة

تحرك مصري - أردني - أممي لتفكيك جمود مساعدات غزة

تحليل إخباري الرئيس المصري وعاهل الأردن في لقاء سابق (الرئاسة المصرية)

تحرك مصري - أردني - أممي لتفكيك جمود مساعدات غزة

في مركز «الملك حسين بن طلال» للمؤتمرات على شاطئ البحر الميت، يلتئم المؤتمر الدولي للاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة، الثلاثاء، بتنظيم أردني - مصري.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال وصوله إلى تل أبيب في 16 أكتوبر (تشرين الأول) 2023 (أ.ب)

بلينكن يعود إلى الشرق الأوسط للمرة الثامنة من أجل هدنة في غزة

يبدأ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن جولة جديدة بالشرق الأوسط للدفع قدماً باقتراح لوقف إطلاق النار في قطاع غزة

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي ركام أبنية دمرها القصف الإسرائيلي على مخيم جباليا شمال قطاع غزة (أ.ف.ب)

«هدنة غزة»: «ضغوط إقليمية» تحاصر مناورات نتنياهو

تتزايد وتيرة الضغوط الإقليمية لدفع إسرائيل لاتخاذ موقف واضح من المقترح الأميركي لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وسط حديث عن «تقدم بنّاء» بأزمة معبر رفح.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي شكري ونظيره القبرصي (الخارجية المصرية)

توافق مصري - قبرصي على ضرورة وقف فوري لإطلاق النار في غزة

دعت مصر وقبرص إلى ضرورة وقف فوري لإطلاق النار في غزة وتسهيل إدخال المساعدات الإنسانية.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي الجيش المصري ينقل جواً مساعدات إنسانية عاجلة إلى أهالي قطاع غزة (المتحدث العسكري)

إسقاط مئات الأطنان من المساعدات على غزة... ماذا تتضمن؟

من الصعب تقديم كل المساعدات الأساسية لسكان القطاع جواً، حيث لا تشمل المساعدات إدخال مواد غذائية أساسية مثل الدقيق والأرز والسكر، إلى جانب الوقود.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

مقتل 3 برصاص الجيش الإسرائيلي في جنين بالضفة الغربية

قوات إسرائيلية في أحد شوارع مخيم جنين بالضفة الغربية (إ.ب.أ)
قوات إسرائيلية في أحد شوارع مخيم جنين بالضفة الغربية (إ.ب.أ)
TT

مقتل 3 برصاص الجيش الإسرائيلي في جنين بالضفة الغربية

قوات إسرائيلية في أحد شوارع مخيم جنين بالضفة الغربية (إ.ب.أ)
قوات إسرائيلية في أحد شوارع مخيم جنين بالضفة الغربية (إ.ب.أ)

قالت وكالة الأنباء الفلسطينية، اليوم الخميس، إن ثلاثة أشخاص قتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي في قباطية بجنوب جنين في الضفة الغربية.

وأضافت الوكالة أن الشبان الثلاثة قتلوا بعد اقتحام القوات الإسرائيلية لبلدة قباطية، في وقت سابق اليوم، ومحاصرتها لمنزل في منطقة الكحليشة.

وأشارت إلى أن القوات الإسرائيلية قصفت المنزل المحاصر بالقذائف قبل أن تشرع جرافة عسكرية بهدمه، وسط اندلاع مواجهات في المكان، أطلقت خلالها القوات الإسرائيلية الرصاص الحي بكثافة.

وقال محافظ جنين كمال أبو الرب للوكالة الفلسطينية، إن الجانب الإسرائيلي أبلغهم بمقتل مواطنين اثنين في بلدة قباطية واحتجز جثمانيهما. كما أفاد الهلال الأحمر بأن طواقمه في جنين نقلت قتيلاً من بلدة قباطية إلى المستشفى.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي إن قواته نفذت مع جهاز الأمن الداخلي (الشاباك) وحرس الحدود، حملة في جنين قتل خلالها اثنان من المسلحين في المنطقة.

وذكر الجيش، في بيان، أن العملية في جنين استمرت 13 ساعة، حيث اعتقلت خلالها قوات الأمن «عدداً من المشتبه فيهم، واشتبكت مع مسلحين»، كما جرّفت طرقاً في المنطقة قال إن عبوات ناسفة زُرعت تحتها.