«كتائب القسام»: قتلنا 5 جنود إسرائيليين في كمين برفح

مقاتلون من «كتائب القسام» الجناح العسكري لحركة «حماس» في قطاع غزة (أرشيفية - رويترز)
مقاتلون من «كتائب القسام» الجناح العسكري لحركة «حماس» في قطاع غزة (أرشيفية - رويترز)
TT

«كتائب القسام»: قتلنا 5 جنود إسرائيليين في كمين برفح

مقاتلون من «كتائب القسام» الجناح العسكري لحركة «حماس» في قطاع غزة (أرشيفية - رويترز)
مقاتلون من «كتائب القسام» الجناح العسكري لحركة «حماس» في قطاع غزة (أرشيفية - رويترز)

قالت «كتائب القسام» الذراع العسكرية لحركة «حماس»، السبت، إنها قتلت 5 جنود إسرائيليين، وأصابت آخرين في رفح.

وأوضحت «القسام»، في بيان عبر «تلغرام»، أنها فجرت عبوة ناسفة مضادة للأفراد في قوة من الجيش الإسرائيلي بعد استدراجها للمكان في محيط مسجد «التابعين» شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة؛ ما أدى لمقتل 5 جنود، وإصابة آخرين.

وأعلنت «كتائب القسام» استهداف عدة آليات عسكرية إسرائيلية بقذائف وعبوات ناسفة، السبت، خلال المعارك الدائرة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأعلن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، الخميس، أن قوات إضافية «ستدخل رفح»، متعهداً بـ«تكثيف» العمليات.

وقال، في بيان، إن العملية العسكرية في رفح «ستتواصل مع دخول قوات إضافية (المنطقة)»، مضيفاً: «دمرت قواتنا كثيراً من الأنفاق في المنطقة... سوف يجري تكثيف هذا النشاط».


مقالات ذات صلة

الجيش الإسرائيلي يستعد للإعلان عن هزيمة «كتائب حماس» في غزة

المشرق العربي دمار في مخيم الشاطئ عقب غارات إسرائيلية السبت (أ.ف.ب)

الجيش الإسرائيلي يستعد للإعلان عن هزيمة «كتائب حماس» في غزة

يستعد الجيش الإسرائيلي لبدء مرحلة جديدة من الحرب في قطاع غزة على الرغم من أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لا يبدي موافقة صريحة على ذلك.

«الشرق الأوسط» (رام الله)
المشرق العربي أطفال يلعبون فوق أبنية مدمرة في مخيم النصيرات بوسط قطاع غزة السبت (أ.ف.ب)

قتال عنيف في رفح ينتهي بمقتل 8 جنود إسرائيليين

احتدمت الاشتباكات في مدينة رفح بأقصى جنوب قطاع غزة، وتحوّلت إلى عنيفة للغاية، في اليوم الـ253 للحرب المستمرة.

كفاح زبون
المشرق العربي فلسطينيون يتفقدون الأضرار والحطام بعد يوم من عملية قامت بها القوات الإسرائيلية في مخيم النصيرات بوسط قطاع غزة (أ.ف.ب)

«القسام» توقع قوة إسرائيلية بين قتيل وجريح بعد تفجير في رفح

 أعلنت «كتائب القسام» الجناح العسكري لحركة «حماس»، اليوم الاثنين، إيقاع قوة إسرائيلية بين قتيل وجريح بعد تفجير منزل مفخخ بمدينة رفح جنوب غزة.

«الشرق الأوسط» (غزة)
المشرق العربي جانب من الدمار جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة (رويترز)

«القسام»: إسرائيل قتلت 3 أسرى أحدهم أميركي في عملية النصيرات

قالت «كتائب القسام» إن 3 رهائن قُتلوا، بينهم مواطن أميركي، في العملية العسكرية الإسرائيلية، أمس، التي جرى خلالها إطلاق سراح بعض المحتجَزين.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
المشرق العربي أبو عبيدة الناطق العسكري باسم «كتائب القسام» (لقطة من فيديو)

«القسام»: الجيش الإسرائيلي حرر بعض أسراه وقتل بعضهم أثناء عملية النصيرات

قال أبو عبيدة، المتحدث باسم «كتائب القسام»، إن الجيش الإسرائيلي «تمكن عبر ارتكاب مجازر مروعة من تحرير بعض أسراه لكنه في نفس الوقت قتل بعضهم أثناء العملية».


خطة سرية تنذر بانهيار السلطة الفلسطينية

رجل إسعاف يحمل طفلين فلسطينيين في موقع حيثت استهدفت ضربة إسرائيلية منازل في مدينة غزة أمس (رويترز)
رجل إسعاف يحمل طفلين فلسطينيين في موقع حيثت استهدفت ضربة إسرائيلية منازل في مدينة غزة أمس (رويترز)
TT

خطة سرية تنذر بانهيار السلطة الفلسطينية

رجل إسعاف يحمل طفلين فلسطينيين في موقع حيثت استهدفت ضربة إسرائيلية منازل في مدينة غزة أمس (رويترز)
رجل إسعاف يحمل طفلين فلسطينيين في موقع حيثت استهدفت ضربة إسرائيلية منازل في مدينة غزة أمس (رويترز)

عزز الكشف عن خطة حكومية رسمية لفرض «سيطرة مدنية» على الضفة الغربية اتهامات فلسطينية لإسرائيل بالعمل على انهيار السلطة الفلسطينية.

الخطة السرية كشفها تسجيل مسرّب لوزير المالية الإسرائيلي، بتسلئيل سموتريتش، الذي قال لأنصاره من المستوطنين إن حكومة بنيامين نتنياهو منخرطة في جهود لتغيير الطريقة التي تحكم بها إسرائيل الضفة الغربية، مضيفاً أن الهدف هو منع الضفة من أن تصبح جزءاً من الدولة الفلسطينية. وتابع: «أنا أقول لكم، إنه أمر دراماتيكي ضخم. مثل هذه الأمور تغيّر الحمض النووي للنظام».

وقال مسؤول فلسطيني لـ«الشرق الأوسط» إن خطة سموتريتش ليست مفاجئة. وأضاف: «في الحقيقة، إن إسرائيل تعمل على تفكيك السلطة. إنهم يعملون بشكل واضح على جعل السلطة تنهار من تلقاء نفسها، وأي كلام آخر هو ذر للرماد في العيون».

إلى ذلك، ذكرت قناة «كان» الإسرائيلية أن الجيش يستعد لبدء المرحلة الثالثة من الحرب بقطاع غزة، بعد الانتهاء من العملية الحالية في رفح. وسيعني ذلك الانتقال من المناورات البرية إلى عمليات استهداف مركزة. وقالت مصادر أمنية إن الاستعدادات تجري لإعلان «هزيمة» الجناح العسكري لحركة «حماس»، في ظل إمكانية توسيع المعركة ضد «حزب الله» اللبناني.