المطارنة الموارنة يرفضون «الرغبة الدولية» بإبقاء اللاجئين السوريين في لبنان

اجتماع المطارنة في بكركي برئاسة البطريرك الماروني بشارة الراعي (الوكالة الوطنية للإعلام)
اجتماع المطارنة في بكركي برئاسة البطريرك الماروني بشارة الراعي (الوكالة الوطنية للإعلام)
TT

المطارنة الموارنة يرفضون «الرغبة الدولية» بإبقاء اللاجئين السوريين في لبنان

اجتماع المطارنة في بكركي برئاسة البطريرك الماروني بشارة الراعي (الوكالة الوطنية للإعلام)
اجتماع المطارنة في بكركي برئاسة البطريرك الماروني بشارة الراعي (الوكالة الوطنية للإعلام)

عبّر المطارنة الموارنة عن رفضهم رغبة المراجع الدوليَّة في إبقاء النازحين السوريين في لبنان، داعين الحكومة إلى تحمّل مسؤوليتها في هذا الإطار، كما جددوا دعوتهم النواب إلى الإسراع بانتخاب رئيس للجمهوريَّة وحماية الديمقراطيَّة وتطبيق الدستور.

جاءت مواقف المطارنة في اجتماعهم الشهري الذي عُقد في بكركي برئاسة البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي.

وفي بيان لهم، أسف المطارنة لـ«إرجاء استحقاقات وطنيَّة أساسيَّة كانتخاب رئيس للجمهوريَّة والانتخابات البلديَّة والاختياريَّة بذرائع عديدة»، ودعوا النواب «إلى تحمُّل مسؤوليَّاتهم والإسراع بانتخاب رئيس للجمهوريَّة والعمل دوماً على حماية الديمقراطيَّة وتطبيق الدستور».

وثمّن المطارنة «جهود الدول الشقيقة والصديقة من أجل تحييد لبنان عن الحرب القائمة في قطاع غزة، وما استتبعها من حرب في جنوب لبنان أتت على معظم قرانا المتاخمة للحدود اللبنانيَّة (وخلّفت) ضحايا بشريَّة وجرحى ومباني وزرعاً وأحراجاً، مما أدَّى إلى تهجير أهاليها وتعطيل دورة حياتهم الطبيعيَّة ورمي مصيرهم في المجهول».

ورفضوا من جهة أخرى «رغبة بعض المراجع الدوليَّة في إبقاء النازحين السوريين على أرض لبنان، من دون الاهتمام بما يجرُّه ذلك على لبنان مِن أخطار مصيريَّة تُهدِّد كيانه ودولته، وتحوِّله مرتعاً للفوضى وأصناف الانحرافات الأمنيَّة والفساد المادِّي والمعنويّ»، داعين في هذا الإطار، حكومة تصريف الأعمال «إلى تحمُّل مسؤولياتها على صعيد تنفيذ ما توافقت عليه من إلزامٍ للبلديات بضبط النزوح السوري، كلٌّ في نطاقها، وعدم ترك الأمر عرضة للتجاذبات السياسية والزعاماتية».


مقالات ذات صلة

لبنان: حراك «الاشتراكي» يقرّب المسافة الرئاسية بين «القوات» وبري

المشرق العربي اللقاء الذي جمع النائب جبران باسيل مع النائب تيمور جنبلاط (حساب باسيل)

لبنان: حراك «الاشتراكي» يقرّب المسافة الرئاسية بين «القوات» وبري

تدور المبادرات الرئاسية في لبنان في حلقة مفرغة مع تصلب مواقف الأفرقاء وإن كان هناك من يعوّل بحذر على ليونة المواقف التي بدأت تظهر لدى البعض.

كارولين عاكوم (بيروت)
المشرق العربي وفد «التيار الوطني الحر» برئاسة جبران باسيل مجتمعاً إلى وفد من نواب المعارضة بمقر «حزب الكتائب» (الوكالة الوطنية للإعلام)

المعارضة اللبنانية تنتظر «ضمانات» للحوار حول الرئاسة

قال نواب المعارضة اللبنانية إن اجتماعهم مع جبران باسيل لم يحمل جديداً يُمكِّن من إحداث خرق في جدار الأزمة، وإنه لا ضمانات من «الثنائي الشيعي» بشأن نتائج الحوار.

بولا أسطيح (بيروت)
تحليل إخباري رئيس البرلمان نبيه بري ملتقياً رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل والنائب غسان عطا الله (رئاسة البرلمان)

تحليل إخباري هل «حرّرت» المعارضة بري من دعوته للتشاور الرئاسي بمن حضر؟

يدخل انتخاب رئيس للبنان في مرحلة جديدة لتقطيع الوقت إلى حين نضوج الظروف الخارجية والداخلية الذي بات يتلازم مع وضوح الرؤية السياسية في المنطقة.

محمد شقير (بيروت)
المشرق العربي رئيس البرلمان نبيه بري ملتقياً رئيس «التيار الوطني الحر» النائب جبران باسيل والنائب غسان عطالله (رئاسة البرلمان)

لبنان: مبادرات ترفع أسهم الحوار الرئاسي

تترك زحمة المبادرات الرئاسية ارتياحاً لدى بعض الأفرقاء، لا سيما أنها تنطلق من طرح «التشاور» أو الحوار الذي لطالما كان الخلاف حولها بين الكتل النيابية.

كارولين عاكوم (بيروت)

الجيش الأميركي: الحوثيون أصابوا سفينة ترفع علم ليبيريا في البحر الأحمر

أرشيفية لسفينة شحن متجهة إلى اليمن تخضع لآلية التفتيش الأممية (السفارة البريطانية لدى اليمن)
أرشيفية لسفينة شحن متجهة إلى اليمن تخضع لآلية التفتيش الأممية (السفارة البريطانية لدى اليمن)
TT

الجيش الأميركي: الحوثيون أصابوا سفينة ترفع علم ليبيريا في البحر الأحمر

أرشيفية لسفينة شحن متجهة إلى اليمن تخضع لآلية التفتيش الأممية (السفارة البريطانية لدى اليمن)
أرشيفية لسفينة شحن متجهة إلى اليمن تخضع لآلية التفتيش الأممية (السفارة البريطانية لدى اليمن)

قالت القيادة المركزية الأميركية، اليوم (الخميس)، إن زورقاً مسيّراً أطلقه الحوثيون من مناطق سيطرتهم باليمن، قد أصاب سفينة ترفع العلم الليبيري في البحر الأحمر.

وأضافت في بيان، أن الهجوم الحوثي أدى لتدفق المياه وإلحاق أضرار بغرفة المحرك على السفينة التي ترفع العلم الليبيري.

وذكرت القيادة أن قواتها دمرت 3 منصات لإطلاق صواريخ كروز مضادة للسفن في منطقة يسيطر عليها الحوثيون باليمن، إضافة إلى تدمير مسيّرة أطلقها الحوثيون صوب البحر الأحمر.

وأضاف البيان أن الحوثيين أطلقوا أيضاً صاروخين باليستيين مضادين للسفن من مناطق سيطرتهم صوب البحر الأحمر دون أضرار.