إصابة سفينة حاويات أميركية بصاروخ حوثي قرب اليمن

مسلحون حوثيون بعد الاستيلاء على سفينة «غلاكسي» 5 ديسمبر 2023 (رويترز)
مسلحون حوثيون بعد الاستيلاء على سفينة «غلاكسي» 5 ديسمبر 2023 (رويترز)
TT

إصابة سفينة حاويات أميركية بصاروخ حوثي قرب اليمن

مسلحون حوثيون بعد الاستيلاء على سفينة «غلاكسي» 5 ديسمبر 2023 (رويترز)
مسلحون حوثيون بعد الاستيلاء على سفينة «غلاكسي» 5 ديسمبر 2023 (رويترز)

أعلنت القيادة المركزية الأميركية، اليوم الاثنين، إصابة سفينة حاويات مملوكة لجهات أميركية بصاروخ أطلقه الحوثيون من اليمن.

وقالت القيادة في بيان إن «المسلحين الحوثيين المدعومين من إيران أطلقوا الساعة الرابعة عصراً بتوقيت صنعاء صاروخاً باليستياً مضاداً للسفن من المناطق التي يسيطرون عليها في اليمن وأصابوا سفينة الحاويات (نسر جبل طارق) التي ترفع علم جزر مارشال وتملكها وتديرها جهات أميركية».

وأشار البيان، الذي نشرته القيادة المركزية على منصة «إكس»، إلى أنه لم تقع إصابات أو أضرار جسيمة، وأن السفينة تواصل رحلتها.وذكرت القيادة المركزية الأميركية أنه تم في وقت سابق اليوم رصد إطلاق صاروخ آخر باتجاه الممرات الملاحية في جنوب البحر الأحمر، لكن عملية الإطلاق فشلت حيث انفجر الصاروخ في اليمن.

ذكرت هيئة عمليات التجارة التابعة للبحرية البريطانية في وقت سابق، أنها تلقت بلاغاً بأن سفينة أصيبت من أعلى بصاروخ على بعد 95 ميلاً بحرياً جنوب شرقي عدن باليمن.

وأضافت الهيئة على منصة «إكس»، أن السلطات تتحرى الواقعة وتنصح السفن التجارية بتوخي الحذر والإبلاغ عن أي أنشطة مشبوهة.

ومن جانبه، قال الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام، نقلاً عن مصدر ببحرية الحوثيين قوله إن الملاحة آمنة في البحرين العربي والأحمر وباب المندب للسفن، عدا الإسرائيلية أو المتجهة لموانئ إسرائيل.

وأضاف الناطق باسم جماعة الحوثي على منصة «تلغرام»، أن المصدر أكد استمرار منع السفن الإسرائيلية أو المتجهة إلى موانئ إسرائيل حتى يتوقف «العدوان على غزة».

يذكر أن عدة سفن في البحر الأحمر تعرضت لهجمات من قبل جماعة الحوثي في اليمن، وهي هجمات تقول الجماعة إنها تأتي رداً على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.


مقالات ذات صلة

التحالف الأوروبي: صد الحوثيين يتطلب مضاعفة الأسطول في البحر الأحمر

العالم العربي فاسيليوس غريباريس في مؤتمر صحافي حول أمن البحر الأحمر في 16 أبريل 2024 (أ.ف.ب)

التحالف الأوروبي: صد الحوثيين يتطلب مضاعفة الأسطول في البحر الأحمر

أعلن قائد التحالف الأوروبي بالبحر الأحمر، فاسيليوس غريباريس، أن القوة التي نشرها الاتحاد الأوروبي لحماية السفن في البحر الأحمر بحاجة إلى زيادتها لأكثر من الضعف.

«الشرق الأوسط» (برلين)
العالم العربي مشاهد بثّها الحوثيون للحظة مهاجمة السفينة اليونانية «توتور» الغارقة في البحر الأحمر (رويترز)

زعيم الحوثيين يتبنّى مهاجمة 153 سفينة خلال 7 أشهر

تبنّى زعيم الجماعة الحوثية الموالية لإيران عبد الملك الحوثي مهاجمة 153 سفينة خلال 7 أشهر، بالتزامن مع تواصل عمليات الدفاع التي تقودها واشنطن لحماية السفن.

علي ربيع (عدن)
العالم العربي طائرة مقاتلة على سطح حاملة طائرات أميركية في البحر الأحمر (أ.ب)

الجيش الأميركي يعلن تدمير 9 طائرات مسيّرة للحوثيين

أعلن الجيش الأميركي، الثلاثاء، تدمير ثماني طائرات مسيّرة تابعة للمتمردين الحوثيين في اليمن وأخرى فوق خليج عدن خلال الـ24 ساعة الماضية.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
العالم العربي مدمرة صواريخ أميركية في البحر الأحمر (أ.ب)

الجيش الأميركي: دمرنا أربعة رادارات للحوثيين وقارباً وطائرة مسيَّرة

قال الجيش الأميركي، أمس (الاثنين)، إنه دمر أربعة أجهزة رادار تابعة للحوثيين وقارباً وطائرة مسيَّرة خلال آخر 24 ساعة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
العالم العربي مدمرة صواريخ أميركية موجهة في البحر الأحمر يوم الأربعاء 12 يونيو 2024 (أ.ب)

القوات الأميركية تنقذ طاقم ناقلة مملوكة لجهة يونانية ضربها الحوثيون

قالت القوات البحرية التابعة للقيادة المركزية الأميركية اليوم (الأحد) إنها أنقذت طاقم ناقلة البضائع السائبة «توتور» المملوكة لشركة يونانية.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

غالانت إلى أميركا لـ«مصالحتها»... ونتنياهو ينتقدها


غزيون يمشون في طريق تغطيها القاذورات بخان يونس جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
غزيون يمشون في طريق تغطيها القاذورات بخان يونس جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
TT

غالانت إلى أميركا لـ«مصالحتها»... ونتنياهو ينتقدها


غزيون يمشون في طريق تغطيها القاذورات بخان يونس جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
غزيون يمشون في طريق تغطيها القاذورات بخان يونس جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)

جدد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو هجومه على الإدارة الأميركية، متهماً إياها بتأخير شحنات الأسلحة إلى إسرائيل، بينما كان وزير دفاعه، يوآف غالانت، في طريقه إلى واشنطن لمحاولة عقد «مصالحة» مع البيت الأبيض.

وقال نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة، أمس: «كنا نتقدم على مدار أسابيع طويلة إلى أصدقائنا الأميركيين بطلب إسراع وتيرة الشحنات، وقمنا بذلك المرة تلو الأخرى وعلى أعلى المستويات، لكننا لم نحصل إلا على شيء واحد وهو عدم تغير الوضع». وتابع: «بعد أشهر من عدم التغيير، قررت التعبير عن ذلك علناً بناءً على تجربة تراكمت على مدار سنين طويلة». وتأتي زيارة غالانت إلى واشنطن لتخفيف حدة الخلاف بين البلدين، فيما نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مقربين منه، أنه ألقى باللائمة على نتنياهو في أزمة السلاح مع واشنطن، لأنه لم يتعامل معها بـ«ذكاء وهدوء»؛ ما سبب ضرراً استراتيجياً لإسرائيل، وعقّد جهوداً كادت تنهي أزمة الأسلحة.

في غضون ذلك، أعلن وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، في بيان أمس، أنه يعكف «على توطيد الاستيطان اليهودي في يهودا والسامرة (بالضفة الغربية) كحاجز لمنع سيطرة عربية على المنطقة».