الجيش الإسرائيلي يعتقل مدير مجمع «الشفاء» الطبي بغزة

«صحة غزة» تقرر وقف التنسيق مع «الصحة العالمية»

مجمع مستشفى الشفاء في مدينة غزة (أ.ف.ب)
مجمع مستشفى الشفاء في مدينة غزة (أ.ف.ب)
TT

الجيش الإسرائيلي يعتقل مدير مجمع «الشفاء» الطبي بغزة

مجمع مستشفى الشفاء في مدينة غزة (أ.ف.ب)
مجمع مستشفى الشفاء في مدينة غزة (أ.ف.ب)

قال الطبيب في مستشفى الشفاء في مدينة غزة خالد أبو سمرة، فجر اليوم (الخميس)، إنه تم اعتقال محمد أبو سلمية مدير المؤسسة الخاضعة حالياً لسيطرة الجيش الإسرائيلي.

وأوضح أبو سمرة: «جيش الاحتلال اعتقل مدير مجمع الشفاء محمد أبو سلمية وعدداً من الكوادر الطبية الليلة». وكان أبو سلمية أبلغ وكالة الصحافة الفرنسية أنه تلقى «أمراً» بإخلاء المستشفى في 18 نوفمبر (تشرين الثاني) بعدما رفض أمراً سابقاً مماثلاً، بينما أكد الجيش الإسرائيلي أنه أجلى مئات المرضى والنازحين من «الشفاء» بناء على «طلب» الطبيب.

وأدانت حركة «حماس» بشدة اعتقال مدير مجمع الشفاء، مطالبة الجهات الدولية بما فيها اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية، بالعمل على إطلاق سراحه فوراً. وقالت، في بيان، إن أبو سلمية كان على تواصل مع الصليب الأحمر و«الصحة العالمية» لإجلاء مَن تبقى من المرضى والجرحى في مستشفى الشفاء، داعية الجهات الدولية إلى الضغط على الجيش الإسرائيلي «لتأمين إطلاق سراحه وجميع الكوادر الطبية الذين تم اعتقالهم فقط لمجرد بقائهم».

وقال وكيل وزارة الصحة في غزة يوسف أبو الريش: «الاتصالات منقطعة مع مجمع الشفاء الطبي، ولا علم لدينا كم عدد المعتقلين سواء من الطواقم الطبية أو المرافقين أو المرضى، ولم تقدم منظمة الصحة العالمية حتى الآن أي تقرير للوزارة توضح فيه ما حدث». وأضاف: «تم إبلاغنا من قبل الأمم المتحدة، ممثلة بمنظمة الصحة العالمية، أنه سيتم التنسيق لإجلاء المرضى والجرحى والطواقم الطبية من مجمع الشفاء الطبي، وبناء على ذلك تعاملنا مع عملية الإخلاء كون منظمة الصحة العالمية منظمة أممية وتحظى بالحماية الدولية». وتابع: «خرجت مجموعة من المرضى بمرافقة طواقم طبية تشمل مدير مجمع الشفاء الطبي محمد أبو سلمية، وبناء على التنسيق مع الأمم المتحدة خرج الأطباء والجرحى».

وحمّل أبو الريش الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية المسؤولية عما حدث وعن سلامة الطواقم الطبية.

هذا وقال أشررف قدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، إنه تقرر وقف التنسيق الكامل مع منظمة الصحة العالمية بشأن إجلاء المصابين والطواقم الطبية من المستشفيات

واحتجز الجيش الإسرائيلي، أمس، 3 مسعفين من الطاقم المشارك في قافلة إجلاء جرحى من مستشفى الشفاء في قطاع غزة وأحد مرافقي الجرحى منذ ثلاث ساعات. وأشار الهلال الأحمر، في بيان، إلى وصول الجرحى إلى المستشفى الأوروبي في خان يونس بجنوب قطاع غزة، مضيفاً أنه جارٍ نقل مرضى غسل الكلى إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح. وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أن قافلة إجلاء المرضى والجرحى من مستشفى الشفاء في غزة ظلت متوقفة عند الحاجز الأمني الفاصل بين شمال القطاع وجنوبه لخمس ساعات. واتهم الهلال الأحمر، في بيان، الجيش الإسرائيلي بعرقلة مرور القافلة وإجراء عمليات تفتيش دقيقة لسيارات الإسعاف، ما يعرض حياة الجرحى والمرضى للخطر.


مقالات ذات صلة

سلسلة غارات إسرائيلية تستهدف الحديدة

المشرق العربي سلسلة غارات إسرائيلية تستهدف الحديدة

سلسلة غارات إسرائيلية تستهدف الحديدة

شنت إسرائيل سلسلة غارات استهدفت ميناء الحديدة اليمني، الخاضع للحوثيين، أمس، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى بحسب وسائل إعلام تابعة للجماعة المدعومة من إيران.

علي ربيع (عدن) محمد ناصر (تعز)
العالم العربي ألسنة النيران تشتعل في الحديدة بعد الغارات الإسرائيلية (أ.ف.ب)

الحكومة اليمنية تحذر إسرائيل وإيران من تحويل اليمن إلى ساحة لحروبهما «العبثية»

أدان مصدر مسؤول في الحكومة اليمنية بأشد العبارات الهجوم الإسرائيلي على ميناء الحديدة، وعده انتهاكاً لسيادة الأراضي اليمنية، ومخالفة للقوانين والأعراف الدولية.

«الشرق الأوسط» (عدن)
المشرق العربي دخان يتصاعد جراء القصف الإسرائيلي على كفر كلا جنوب لبنان (أ.ف.ب)

إسرائيل تقصف مستودع ذخيرة لـ«حزب الله» بجنوب لبنان

أفادت وسائل إعلام رسمية لبنانية أنّ غارة إسرائيلية على بلدة في جنوب البلاد، يوم السبت، استهدفت «مستودع ذخائر» ما أدّى إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح طفيفة.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
المشرق العربي الطفل في المستشفى بعد وفاة والدته (أ.ف.ب)

إنقاذ طفل من رحم أم قُتلت في غارة إسرائيلية على غزة (صور)

وصف أطباء في غزة ولادة طفل في ظروف غير عادية، السبت، بعدما تم إخراج الجنين من رحم والدته بعد لحظات من وفاتها متأثرة بجروح أصيبت بها في غارة إسرائيلية.

«الشرق الأوسط» (غزة)
شمال افريقيا طفلة فلسطينية على رأسها وعاء بينما يتجمع آخرون بانتظار الطعام في شمال قطاع غزة (رويترز)

واشنطن تُلمّح إلى «اتفاق وشيك»... هل اقترب الوسطاء من «هدنة غزة»؟

تلميحات أميركية إلى «اتفاق وشيك» بشأن الهدنة في غزة، أعادت الزخم من جديد للأزمة، في ظل حديث مسؤولين بارزين بإسرائيل عن أن «الظروف مهيأة» لصفقة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

سلسلة غارات إسرائيلية تستهدف الحديدة

سلسلة غارات إسرائيلية تستهدف الحديدة
TT

سلسلة غارات إسرائيلية تستهدف الحديدة

سلسلة غارات إسرائيلية تستهدف الحديدة

شنت إسرائيل سلسلة غارات استهدفت ميناء الحديدة اليمني، الخاضع للحوثيين، أمس، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى بحسب وسائل إعلام تابعة للجماعة المدعومة من إيران. وبدا أن الغارات جاءت رداً على هجوم حوثي بطائرة مسيّرة على تل أبيب الجمعة.

وأكد متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن طائرات الجيش ضربت أهدافاً «لنظام الحوثي الإرهابي» في ميناء الحديدة. وأوضح في تغريدة على «إكس» أن الغارات جاءت رداً على «مئات الهجمات ضد دولة إسرائيل طوال الأشهر الأخيرة».

المتحدث باسم الجماعة الحوثية، محمد عبد السلام، وصف في تغريدة على منصة «إكس» الغارات بأنها «عدوان غاشم استهدف منشآت مدنية وخزانات النفط ومحطة الكهرباء في الحديدة بهدف مضاعفة معاناة الناس»، متوعداً بالاستمرار في تنفيذ الهجمات ضد إسرائيل.

وجاءت تطورات اليمن في وقت بدا أن صفقة التهدئة في غزة تنتظر زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لواشنطن، حيث يخطط لعقد لقاء مع الرئيس جو بايدن، وإلقاء خطاب أمام الكونغرس، في خطوة قد تكون حاسمة قبل إقرار الصفقة.