لليوم الخامس... العصيان المدني مستمر في السويداء

متظاهرون سوريون يشاركون في المظاهرة لتحسين الواقع المعيشي (د.ب.أ)
متظاهرون سوريون يشاركون في المظاهرة لتحسين الواقع المعيشي (د.ب.أ)
TT

لليوم الخامس... العصيان المدني مستمر في السويداء

متظاهرون سوريون يشاركون في المظاهرة لتحسين الواقع المعيشي (د.ب.أ)
متظاهرون سوريون يشاركون في المظاهرة لتحسين الواقع المعيشي (د.ب.أ)

يستمر العصيان المدني في السويداء السورية وريفها لليوم الخامس على التوالي، والمطالبات الأهلية بـ«رحيل النظام» وتحسين الواقع المعيشي وحصولهم على حقوقهم بعد انهيار الواقع الاقتصادي بشكل كبير وعجز الحكومة السورية عن القيام بأي تحركات لتخفيف الأعباء على المواطنين، بحسب «وكالة الأنباء الألمانية».

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم (الخميس): «شهدت بلدة القريا في ريف السويداء الجنوبي إغلاقاً جزئياً لعدة طرقات مع استمرار الاحتجاجات الشعبية الغاضبة، كما أقدم شبان محتجون على إغلاق الطريق الرئيسية في قرية سالة وطرق رئيسية في عدة قرى أخرى، وإغلاق جزئي لطريق دمشق - السويداء باستثناء السماح بمرور الحالات الإسعافية، تزامناً مع استمرار إغلاق الدوائر والمؤسسات الحكومية».

اندلعت احتجاجات نادرة في جنوب البلاد في الأيام الأخيرة بعد أن رفعت الحكومة دعم الوقود الأسبوع الماضي (أ.ف.ب)

وأشار المرصد إلى أن المئات من أبناء قرى وبلدات المزرعة والثعلة وسليم وعريقة والخرسا ويمة حازم والجنينة توافدوا، أمس (الأربعاء)، إلى ساحة الكرامة في وسط مدينة السويداء، للمشاركة في المظاهرة المركزية، حيث تعد المظاهرة أكبر المظاهرات التي تطالب برحيل النظام السوري والتغيير السياسي منذ انطلاقها يوم الأحد الماضي إذ يقدر عددهم بأكثر من 700 شخص.

جدير بالذكر أن السويداء منطقة درزية بجنوب سوريا، عادة ما تدعم حكومة الرئيس بشار الأسد. والدروز، وهم أقلية في سوريا، هم فرع من الإسلام الشيعي.

تظهر صورة نشرها موقع السويداء 24 الإخباري أشخاصاً يحتجون في مدينة السويداء بجنوب سوريا في 23 أغسطس 2023 (أ.ف.ب)

وشهدت تلك المنطقة احتجاجات متكررة في الشوارع على الأزمات الاقتصادية خلال العامين الماضيين.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد أصدر، يوم الثلاثاء قبل الماضي، مرسوماً بزيادة الأجور بنسبة 100 في المائة، وأعلنت الحكومة السورية قرارات برفع أسعار المحروقات بنسبة 150 إلى 200 في المائة.


مقالات ذات صلة

الجيش الأميركي يعلن القضاء على مسؤول كبير في «داعش» بسوريا

الولايات المتحدة​ عناصر من تنظيم داعش (أرشيفية- أ.ف.ب)

الجيش الأميركي يعلن القضاء على مسؤول كبير في «داعش» بسوريا

أعلنت القيادة المركزية الأميركية اليوم (الأربعاء)، أنها قتلت أسامة جمال محمد إبراهيم الجنابي المسؤول الكبير في تنظيم «داعش».

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
المشرق العربي متداولة لانفجارات في معسكر «ابن الهيثم» على المدخل الجنوبي لمدينة حمص مايو الماضي

مصادر لـ«الشرق الأوسط»: «حزب الله» يمنع عناصره من استخدام الجوال

علمت «الشرق الأوسط» من مصادر محلية في ريف حمص الغربي أن تعليمات صدرت من «حزب الله» اللبناني لعناصره بعدم تشغيل الجوالات داخل سوريا وبتغيير أماكن مبيتهم.

«الشرق الأوسط» (دمشق)
يوميات الشرق من صور متداولة على مواقع التواصل لأسواق ليلة عيد الأضحى في إدلب شمال غربي سوريا

إدلب تستقبل «الأضحى» بكعك له نكهات المحافظات السورية

يصرّ المهجّرون والنازحون إلى إدلب على إعداد المعمول وكعك العيد بنكهات محلية تذكر بالأماكن التي نزحوا عنها، وتعوض قليلاً غصة العيد بعيداً عن مناطقهم.

حباء شحادة (إدلب)
المشرق العربي من المسيرة الأسبوعية في السويداء (المرصد السوري لحقوق الإنسان)

رسائل ساخنة من السويداء إلى دمشق: «الجزاء من جنس العمل» و«كفى عبثاً»

في أجواء متوترة ومشحونة، وجهت السويداء بجناحيها السلمي والمسلح رسائل ساخنة إلى السلطات في دمشق خلال الـ24 ساعة الماضية.

«الشرق الأوسط» (دمشق)
المشرق العربي تعزيزات عسكرية تركية إلى إدلب (أرشيفية)

أنقرة تدفع بتعزيزات إلى إدلب وتعمل على فتح معبر «أبو الزندين» مع روسيا

دفعت تركيا بتعزيزات إلى نقاطها في منطقة خفض التصعيد بإدلب، شمال غربي سوريا، وسط استمرار التوتر في المنطقة المعروفة باسم «بوتين - إردوغان».

سعيد عبد الرازق (أنقرة)

مستعمرون يقتحمون المسجد الأقصى بحماية الشرطة الإسرائيلية

الباحة الخارجية للمسجد الأقصى (أ.ف.ب)
الباحة الخارجية للمسجد الأقصى (أ.ف.ب)
TT

مستعمرون يقتحمون المسجد الأقصى بحماية الشرطة الإسرائيلية

الباحة الخارجية للمسجد الأقصى (أ.ف.ب)
الباحة الخارجية للمسجد الأقصى (أ.ف.ب)

أفاد تقرير فلسطيني بـ«اقتحام مستعمرين، اليوم (الخميس)، باحات المسجد الأقصى، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي».

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) اليوم عن شهود عيان قولها إن «عشرات المستعمرين اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوساً تلمودية».

ووفق الشهود، «فرضت شرطة الاحتلال قيوداً على دخول المصلين إلى الأقصى، وشددت من إجراءاتها العسكرية على أبواب البلدة القديمة، التي حولتها إلى ثكنة عسكرية».