«قمة البحرين»: دعوة لقوات أممية بانتظار «حل الدولتين»

أبو الغيط حذر في حديث مع من «حماقة» اجتياح رفح


ولي عهد مملكة البحرين يستقبل وزراء خارجية الدول العربية المشاركين في الاجتماع التحضيري للقمة العربية (واس)
ولي عهد مملكة البحرين يستقبل وزراء خارجية الدول العربية المشاركين في الاجتماع التحضيري للقمة العربية (واس)
TT

«قمة البحرين»: دعوة لقوات أممية بانتظار «حل الدولتين»


ولي عهد مملكة البحرين يستقبل وزراء خارجية الدول العربية المشاركين في الاجتماع التحضيري للقمة العربية (واس)
ولي عهد مملكة البحرين يستقبل وزراء خارجية الدول العربية المشاركين في الاجتماع التحضيري للقمة العربية (واس)

تضمنت نسخة غير رسمية لمشروع البيان الختامي لقمة البحرين، المقرر انعقادها في العاصمة البحرينية اليوم (الخميس)، دعوة إلى «نشر قوات حماية وحفظ سلام دولية تابعة للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى حين تنفيذ حل الدولتين».

كما يشدد مشروع البيان، الذي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، على ضرورة «وضع سقف زمني للعملية السياسية والمفاوضات»، لاتخاذ إجراءات واضحة لتنفيذ حلّ الدولتين، على أن «يتم بعده إصدار قرار من مجلس الأمن تحت الفصل السابع بإقامة الدولة الفلسطينية القابلة للحياة والمتواصلة الأراضي، على خطوط ما قبل الرابع من يونيو (حزيران) لعام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وإنهاء أي وجود للاحتلال على أرضها، مع تحميل إسرائيل مسؤولية تدمير المدن والمنشآت المدنية في قطاع غزة».

بدوره، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، في حديث مع «الشرق الأوسط»، أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة طغى على جدول أعمال «قمة البحرين»، لكنه أشار إلى أن ذلك «لن يمنع» القمة من مناقشة قضايا المنطقة، وعلى رأسها الأزمات في السودان واليمن وليبيا، وملفات الأمن المائي، وغيرها من ملفات العمل العربي المشترك. وقال أبو الغيط إن ما تم بذله من جهود في هذا الملف خلال الفترة الماضية «نجح في تغيير بوصلة الرأي العام العالمي»، مؤكداً أن «نظام الاحتلال الإسرائيلي هو نظام للفصل العنصري... لم يعد له مكان في هذا العصر». وحذّر مما وصفه «عملاً أحمق» قد تقدِم عليه إسرائيل في حال اجتياحها مدينة رفح، بجنوب قطاع غزة، أو تنفيذها مخطط التهجير المرفوض فلسطينياً وعربياً ودولياً، لافتاً إلى أن «تبعات هذا العمل ستكون كبيرة على الاستقرار الإقليمي، وعلى العلاقة مع مصر، التي تتأسس في جوهرها على معاهدة السلام».


مقالات ذات صلة

لبنان يعد خطة للتعامل مع احتمالات الحرب

المشرق العربي 
قصف إسرائيلي على بلدة كفر كلا الحدودية في جنوب لبنان (أ.ف.ب)

لبنان يعد خطة للتعامل مع احتمالات الحرب

كشف وزراء لبنانيون عن خطط لمواجهة احتمال توسع الحرب مع إسرائيل تشمل إجراءات طوارئ صحية ومراكز لإيواء النازحين ومساعدات غذائية.

يوسف دياب (بيروت)
المشرق العربي رجل إسعاف يحمل طفلين فلسطينيين في موقع حيثت استهدفت ضربة إسرائيلية منازل في مدينة غزة أمس (رويترز)

خطة سرية تنذر بانهيار السلطة الفلسطينية

عزز الكشف عن خطة حكومية رسمية لفرض «سيطرة مدنية» على الضفة الغربية اتهامات فلسطينية لإسرائيل بالعمل على انهيار السلطة الفلسطينية.

كفاح زبون (رام الله)
المشرق العربي جعجع لـ«الشرق الأوسط»: «حزب الله» يقود لبنان إلى المصيبة الكبرى

جعجع لـ«الشرق الأوسط»: «حزب الله» يقود لبنان إلى المصيبة الكبرى

حذر رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع من أن «حزب الله»، ومن خلفه إيران، يأخذان لبنان إلى أماكن خطرة. ولفت إلى أن «الشعب اللبناني موجود في المصيبة. ولا توجد

ثائر عباس (بيروت)
المشرق العربي صالح مسلم لـ«الشرق الأوسط»: يجب إجراء انتخابات شمال شرقي سوريا

صالح مسلم لـ«الشرق الأوسط»: يجب إجراء انتخابات شمال شرقي سوريا

جدّد رئيس حزب «الاتحاد الديمقراطي» السوري، صالح مسلم، تمسك «الإدارة الذاتية» بالمضي في إجراء الانتخابات المحلية، المزمع إجراؤها في شهر أغسطس (آب) المقبل،

شؤون إقليمية المرشح المتشدد سعيد جليلي خلال خطابه في مدينة قزوين غرب طهران اليوم (أ.ف.ب)

المرشد الإيراني على خط السجال الانتخابي

دخل المرشد الإيراني علي خامنئي على خط السجال الانتخابي في البلاد، وحذر المرشحين من الإدلاء بتصريحات «تفرح الأعداء»، على حد تعبيره.

«الشرق الأوسط» (لندن)

اتفاق بحريني - إيراني على بدء المحادثات لاستئناف العلاقات

وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني ووزير الخارجية الإيراني المكلف علي باقري كني خلال لقائهما في طهران اليوم الأحد (بنا)
وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني ووزير الخارجية الإيراني المكلف علي باقري كني خلال لقائهما في طهران اليوم الأحد (بنا)
TT

اتفاق بحريني - إيراني على بدء المحادثات لاستئناف العلاقات

وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني ووزير الخارجية الإيراني المكلف علي باقري كني خلال لقائهما في طهران اليوم الأحد (بنا)
وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني ووزير الخارجية الإيراني المكلف علي باقري كني خلال لقائهما في طهران اليوم الأحد (بنا)

اتفقت البحرين وإيران، مساء اليوم الأحد، على إنشاء الآليات اللازمة من أجل بدء المحادثات بين البلدين لدراسة كيفية استئناف العلاقات السياسية بينهما.

وقالت «وكالة أنباء البحرين» إن وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، التقى في طهران، اليوم الأحد، وزير الخارجية الإيراني المكلف علي باقري كني، حيث عقدا اجتماعاً ثنائياً، وذلك بمناسبة زيارة وزير الخارجية البحريني لإيران بدعوة من الوزير الإيراني للمشاركة في اجتماع حوار التعاون الآسيوي.

وأضافت الوكالة أنه «في إطار العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع بين مملكة البحرين والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وما يربط بينهما من روابط الدين والجوار والتاريخ المشترك والمصالح المتبادلة»؛ عقد الوزيران اجتماعاً ثنائياً في طهران، اتفقا خلاله «على إنشاء الآليات اللازمة من أجل بدء المحادثات بين البلدين لدراسة كيفية استئناف العلاقات السياسية بينهما».