وزيرا خارجية السعودية والمكسيك يناقشان تطورات غزة

الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)
الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)
TT

وزيرا خارجية السعودية والمكسيك يناقشان تطورات غزة

الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)
الأمير فيصل بن فرحان (الشرق الأوسط)

ناقش الأمير فيصل بن فرحان، وزير الخارجية السعودي، الثلاثاء، مع نظيرته المكسيكية أليسيا بارسينا إبارا، آخر التطورات في قطاع غزة ومحيطه.

وبحث الجانبان، خلال اتصال هاتفي أجراه الأمير فيصل بن فرحان بالوزيرة إبارا، العلاقات الثنائية بين البلدين، وأوجه التعاون المشترك.


مقالات ذات صلة

ضيوف الرحمن يتحللون... ويستقبلون أيام التشريق

الخليج اتسمت حركة الحجيج في منشأة الجمرات بالانسيابية (واس)

ضيوف الرحمن يتحللون... ويستقبلون أيام التشريق

يستقبل الحجاج، الاثنين، الموافق الحادي عشر من شهر ذي الحجة، أول أيام التشريق، وثاني أيام عيد الأضحى، بعد أن رموا جمرة العقبة، وحلقوا رؤوسهم وتحللوا من الإحرام.

«الشرق الأوسط» (المشاعر المقدسة)
الخليج ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يلقي كلمته للحضور في قصر منى (واس)

ولي العهد السعودي ينوّه بالجهود المبذولة للتيسير على الحجاج

أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مواصلة الدولة تقديم كل ما من شأنه أن يخدم قاصدي الحرمين الشريفين، ويعينهم على تأدية عباداتهم بأمن وطمأنينة.

«الشرق الأوسط» (منى)
الخليج عملية انتقال ضيوف الرحمن بين المشاعر المقدسة شهدت انسيابية تامة (تصوير: بشير صالح)

الإنسان والمكان يحتفيان بضيوف الرحمن في السعودية

في المشاعر المقدسة، متعددة هي مشاهد العطاء والبذل في خدمة حجاج بيت الله الحرام، وإن اختلفت المشاهد يبقى المضمون حاضراً يحكي ملحمة الشعب السعودي في الكرم والجود.

إبراهيم القرشي (المشاعر المقدسة)
الخليج السفير الإيراني لدى السعودية علي رضا عنايتي (الشرق الأوسط)

السفير الإيراني في الرياض: الحج يعزز علاقات بلدينا

أكد السفير الإيراني لدى السعودية علي رضا عنايتي، أن بلاده ترى في الحج شعيرة إسلامية مهمة ومظهراً للتقرب إلى الله، وخلق المحبة والمودة بين المسلمين.

عبد الهادي حبتور (جدة)
الخليج الحجاج يبدأون رمي جمرة العقبة الكبرى في مِنى play-circle 00:37

الحجاج يبدأون رمي جمرة العقبة الكبرى في مِنى

بدأ حجاج بيت الله الحرام، مع ساعات الصباح الأولى (الأحد)، رمي جمرة العقبة الكبرى بمشعر مِنى، في أول أيام عيد الأضحى، مع ختام أبرز محطّات مناسك حجّ هذا العام.

إبراهيم القرشي (المشاعر المقدسة)

ضيوف الرحمن يتحللون... ويستقبلون أيام التشريق

اتسمت حركة الحجيج في منشأة الجمرات بالانسيابية (واس)
اتسمت حركة الحجيج في منشأة الجمرات بالانسيابية (واس)
TT

ضيوف الرحمن يتحللون... ويستقبلون أيام التشريق

اتسمت حركة الحجيج في منشأة الجمرات بالانسيابية (واس)
اتسمت حركة الحجيج في منشأة الجمرات بالانسيابية (واس)

يستقبل الحجاج، (الاثنين)، الموافق الحادي عشر من شهر ذي الحجة، أول أيام التشريق، وثاني أيام عيد الأضحى المبارك، مستبشرين شاكرين الله على ما أنعم عليهم به من أداء مناسك الحج، بعد أن وصلوا فجر الأحد إلى مشعر منى قادمين من مزدلفة، ورموا جمرة العقبة، وحلقوا رؤوسهم وتحللوا من الإحرام.

وأدى ضيوف الرحمن طواف الإفاضة في أجواء إيمانية وروحانية مفعمة بالأمن والإيمان، وسط منظومة خدمات متميزة ومتكاملة، حيث هيأت «هيئة العناية بالحرمين الشريفين» المسارات المخصصة لدخولهم المسجد الحرام بخطط وإجراءات وآليات ممنهجة لإدارة الحشود، وُضعت مسبقاً لضمان سلامتهم وأمنهم وراحتهم، وذلك بالتنسيق والتواصل الفعال والدائم مع جميع الجهات المعنية.

حجاج بيت الله الحرام يؤدون طواف الإفاضة وسط منظومة خدمات متميزة (واس)

ويستقرّ ضيوف الرحمن في أيام التشريق بمنى، يذكرون الله كثيراً ويشكرونه أنْ مَنَّ عليهم بالحج، ويكملون رمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى، فالوسطى، ثم جمرة العقبة، كل منها بسبع حصيات. وينعمون خلال وجودهم في المشعر بأجواء إيمانية وسكينة وأمان، تشملهم بالرعاية والخدمة منظومة عمل تشاركية من مختلف الجهات الحكومية والأهلية المعنية بالحج.

وتفقّد الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، وزير الداخلية، (السبت)، قوات الأمن الخاصة المشارِكة في حج هذا العام، والتقى في مقرها بمكة المكرمة، قياداتها، واستمع لشرح عن استعداداتها لتنفيذ المهام المناطة بها. ورافقه في الزيارة عدد من كبار المسؤولين بوزارة الداخلية ورئاسة أمن الدولة.

وزير الداخلية التقى قادة قوات الأمن الخاصة المشاركة في الحج (واس)

خيام مطورة

يعدّ مشروع خيام منى المطورة، أحد أكبر المشروعات التي نفذتها حكومة السعودية في المشاعر المقدسة، وذلك ضمن الجهود والخدمات المقدمة للحجاج، حيث أُنشئت الخيام على أسس الأمن والسلامة، والملائمة للمحيط العام للمشعر الذي تقدر مساحته الشرعية بنحو 7.82 كيلومتر مربع، وبلغ المستغل منها فعلاً 4.8 كيلومتر مربع فقط، أي ما يعادل 61 في المائة، و39 في المائة عبارة عن جبال وعرة، ترتفع قممها نحو 500 متر فوق مستوى سطح الوادي.

ويتوفر في الخيام 30 ألف رشاش لمكافحة الحرائق، وأكثر من 3 آلاف كاميرا مراقبة، و12 ألف سماعة للإرشاد والتنبيه، و15 ألف وحدة تكييف وتهوية، كذلك تجهيزات توزيع الطاقة الكهربائية والمطابخ، ومكب للنفايات، وخزانات خاصة لمياه الحريق على شكل أنفاق بأعلى جبال منى، تغذي شبكة الإطفاء بأقطار مناسبة مع ما يلزمها من محابس وقطع، بطول 100 كيلومتر من المواسير، وأقطار تتراوح بين 250 مليمتراً و700 مليمتر، تضم 800 محبس و740 فوهة للحريق.

الخيام المطورة في منى تراعي أسس الأمن والسلامة (واس)

خدمات متنوعة

وتحيط بجموع الحجيج في منى خدمات طبية وعلاجية تتضمن 97 مركزاً إسعافياً تابعاً لهيئة الهلال الأحمر السعودي، بأسطول يضم 320 سيارة إسعاف، و6 طائرات إسعاف، و9 دراجات نارية و4 عربات غولف، إضافة إلى 4 عربات إمداد طبي، و16 عربة من الاستجابة النوعية، وسيارات خدمة لدعم العمل الإسعافي والإداري يباشرها 1288 كادراً طبياً.

وعلى امتداد المشعر، وفّرت شركة المياه الوطنية كميات خزن تشغيلي واستراتيجي على مدار الساعة في المسجد الحرام والمنطقة المركزية والمشاعر المقدسة، بمتوسط كميات تصل إلى 700 ألف متر مكعب يومياً، مع استمرارية ضخ المياه إلى جميع أحياء مكة المكرمة، بمعدل 22 ساعة يومياً.

تعليمات السلامة

شدّدت وزارة الصحة على الحجاج، ضرورة الالتزام بكل التعليمات والنصائح الصحية، والابتعاد عن الخروج والتعرض لأشعة الشمس، لا سيما في وقت الذروة من الساعة 11 صباحاً إلى الساعة 4 مساءً، أو المشي على الأسطح أو لمسها، في أثناء أداء مناسكهم بمشعر منى، أو خلال رمي الجمرات، للوقاية من الإصابة بضربات الشمس والإجهاد الحراري.

وأوضحت الوزارة أن موسم الحج يتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة بالمشاعر المقدسة، مؤكدة أن التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، يُشكل خطراً كبيراً على صحة الحجاج. كما نصحتهم باستخدام المظلات بشكل دائم، وشرب المياه بكميات كافية على مدار اليوم، حتى لو لم يشعروا بالعطش، والالتزام بكل التعليمات الصحية.

الصحة تحذّر الحجاج من التعرض لأشعة الشمس وتؤكد على الالتزام بالتعليمات الصحية (واس)

بدورها، دعت «مديرية الدفاع المدني» ضيوف الرحمن إلى التقيد بإرشادات السلامة في أثناء صعودهم ونزولهم من قطار المشاعر، وتجنب التزاحم، وعدم حمل الأمتعة، والالتزام بالمواعيد المحددة للحملات، واتباع اللوحات الإرشادية وتعليمات رجال الأمن؛ لضمان سلامتهم، وأداء فريضتهم بيسر وطمأنينة.

36 مليون سلعة تموينية

صعدّت وزارة التجارة أكثر من 36 مليون سلعة تموينية لضيوف الرحمن في مشعر منى خلال أول أيام عيد الأضحى، مؤكدة مواصلة فرقها الميدانية المنتشرة في المشاعر المقدسة تغطية الحالة التموينية للحجاج بالوقوف على منافذ البيع، والتأكد من وفرة السلع والمنتجات الضرورية لهم، ضمن خطة الموسم بالتعاون مع جميع الجهات المشارِكة في تنظيمه. وتُشرف الوزارة على سلاسل الإمداد التمويني وفقاً لاختصاصاتها، بالإضافة إلى أدوارها الرقابية على المنشآت التجارية ومنافذ البيع والمباسط في المشاعر والعاصمة المقدسة للتحقق من امتثالها لأنظمة حماية المستهلك، وضبط المخالفات.

استهلاك البيانات

كشفت «هيئة الاتصالات» عن أداء الشبكات بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة ليوم عرفة، حيث أُجريت 42.2 مليون مكالمة، منها 36.3 مليون محلية، و5.9 مليون دولية، بنسبة نجاح تجاوزت 99 في المائة. وبلغ استهلاك البيانات 5.61 ألف تيرابايت، بما يعادل مشاهدة ما يزيد على 2.3 مليون ساعة من المقاطع المرئية بدقة 1080 pHD، بمتوسط استهلاك الفرد اليومي للبيانات (761.93 ميغابايت/ مشترك)، متجاوزاً المعدل العالمي للفرد البالغ 380 ميغابايت/ مشترك.

بلغ استهلاك البيانات في مشعر عرفة 5.61 ألف تيرابايت (وزارة الاتصالات)

وفيما يتعلق بمؤشرات الإنترنت المتنقل، أظهرت الإحصاءات الصادرة عن الهيئة أن معدل سرعات تحميل البيانات بلغت 386.66 ميغابايت/ ثانية، بينما وصل معدل سرعات رفع البيانات 48.79 ميغابايت/ ثانية.

يشار إلى أن قطاع الاتصالات والتقنية يلبي سعة الاستهلاك العالية بأعلى معايير الجودة وفق تطلعات القيادة، حيث يتيح من خلال تجهيزاته التقنية وكوادره البشرية سرعات تحميل عالية، وضمان تمرير المكالمات المحلية والدولية التي يجريها ضيوف الرحمن بكل يسر وسهولة.