السعودية تختتم استعداداتها السيبرانية لموسم حج هذا العام

الجهات الوطنية السعودية أبدت استعداداً كبيراً للأمن السيبراني في موسم حج هذا العام (الهيئة الوطنية للأمن السيبراني)
الجهات الوطنية السعودية أبدت استعداداً كبيراً للأمن السيبراني في موسم حج هذا العام (الهيئة الوطنية للأمن السيبراني)
TT

السعودية تختتم استعداداتها السيبرانية لموسم حج هذا العام

الجهات الوطنية السعودية أبدت استعداداً كبيراً للأمن السيبراني في موسم حج هذا العام (الهيئة الوطنية للأمن السيبراني)
الجهات الوطنية السعودية أبدت استعداداً كبيراً للأمن السيبراني في موسم حج هذا العام (الهيئة الوطنية للأمن السيبراني)

في إطار الاستعدادات السعودية المتواصلة لموسم حج العام الهجري 1444هـ، نفّذت أكثر من 100 جهة وطنية سعودية «تمرين الأمن السيبراني لموسم حج 1444هـ»، وشارك في التمرين أكثر من 350 مسؤولاً عن الأمن السيبراني ومختصين في المجال بحضور وزير الحج والعمرة ومحافظ الهيئة الوطنية للأمن السيبراني.

ويشكّل التمرين الذي استمر على مدى يومين واختتم في 29 من الشهر الحالي، شكلاً جديداً من الاستعدادات غير التقليدية للبلاد بهدف «تعزيز الجاهزية السيبرانية للجهات الوطنية المشاركة في موسم الحج، وتنمية مهارات المختصين لديها في الأمن السيبراني، وتمكينها من القيام بمهامها تجاه أمنها السيبراني، بما يسهم في دعم الجهود الوطنية للارتقاء بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن»، وفقاً لما أوردته «الهيئة الوطنية للأمن السيبراني».

وأضافت الهيئة أن التمرين يأتي في إطار دعمها ومساندتها للجهود الوطنية الرامية إلى الارتقاء بالخدمـات المقدمـة لضيـوف الرحمـن، وتعزيز صمود الجهات الوطنية المشاركة في موسم الحج أمام التهديدات والمخاطر السيبرانية المتجددة والاستجابة لها، وتنمية مهارات المختصين لديها في الأمن السيبراني، لافتةً إلى أن التمرين اشتمل على مجموعة من الأنشطة الفنية والإدارية، وتناول إجراء محاكاة لأنواع مختلفة من الهجمات السيبرانية، وتطبيق آلية الاستجابة للحوادث السيبرانية الطارئة على النحو الذي يسهم في الوصول إلى «فضاء سيبراني سعودي آمن وموثوق يمكّن من النمو والازدهار».

منصة متخصّصة

التمرين الذي نُفذ في محافظة جدة غرب البلاد، جاء عبر منصة متخصصة تم بناؤها واستضافتها وتشغيلها بالتعاون مع الذراع التقنية للهيئة، الشركة السعودية لتقنية المعلومات (سايت)، يتم من خلالها تصميم تمارين سيبرانية وتطوير سيناريوهات تحاكي آخر التطورات في الأساليب المستخدمة في التهديدات والهجمات السيبرانية، وذلك بهدف تعزيز الجهود، ودعم آليات العمل في منظومة وطنية متكاملة، ورفع الجاهزية السيبرانية للجهات الوطنية المشاركة في موسم الحج.

وفي نهاية التمرين كرّم وزير الحج والعمرة، ومحافظ «الهيئة الوطنية للأمن السيبراني»، الفائزين في التمرين الفني الذي يأتي ضمن أعمال تمرين الأمن السيبراني لموسم حج هذا العام 1444هـ، كما عبرا عن اعتزازهما بما يقدمه مسؤولو الأمن السيبراني في الجهات الوطنية «لحماية المصالح الحيوية وتأمين البُنى التحتية الحساسة للسعودية، وتحقيق أعلى مستويات الجودة والتميز في الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن».

وأكد مسؤولون في دول إسلامية عدة، عودة حصتهم في حج العام الحالي، كما كانت عليه قبل جائحة «كورونا»، ليكون عدد حجاج الخارج في موسم حج عام 1444هـ (2023) مليوني حاج من 57 دولة إسلامية، طبقاً لما كشف عنه نائب وزير الحج والعمرة السعودي لـ«الشرق الأوسط»، مؤكّداً أنه «سوف يُسمح لمليوني مسلم من خارج السعودية من شتى أنحاء العالم ونحو 200 ألف مسلم من داخل البلاد للقدوم للمشاعر لتأدية مناسك الحج بكل يسر وسهولة».

ضرورة الإجراءات الاستباقية

تُعد السعودية من أكثر البلدان المستهدفة من قبل الهجمات السيبرانية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي شكلت ثلثي الحالات المرصودة في المنطقة، وفقاً لمؤشر «X-Force Threat Intelligence Index» الذي كشف في الوقت ذاته أن قطاعي الخدمات المالية والتأمين في السعودية شكّلا ثلثي الحالات، فيما توزّعت البقية على شركات ومؤسسات التصنيع والخدمات المهنية والتجارية والاستهلاكية.

المدير العام لشركة «IBM» في السعودية فهد العنزي، اعتبر أن البلاد «تشهد تحوّلاً رقمياً هائلاً»، معلّلاً ذلك بأنه «بعدما أصبحت السعودية من أكثر البلدان ترابطاً في العالم، نرى أهمية اتخاذ إجراءات استباقية لمنع الهجمات الإلكترونية وعرقلتها، وهذا الأمر ضروريّ لحماية مصالح قطاع الأعمال، والقطاعات الأخرى، ونموها، وتطورها باتباع النهج المنظم والممارسات الاستباقية، ويمكن توفير الحماية المستقبلية للسعودية، وتحسين الأمن السيبراني، وتجنب الأزمات المحتملة».


مقالات ذات صلة

«الكعبة المشرفة» تتزين بالثوب الأنفس في العالم بحلته الجديدة

يوميات الشرق الثوب الأغلى في العالم بحلته الجديدة يكسو الكعبة المشرفة في المسجد الحرام بمكة المكرمة (هيئة العناية بشؤون الحرمين)

«الكعبة المشرفة» تتزين بالثوب الأنفس في العالم بحلته الجديدة

ارتدت الكعبة المشرفة ثوبها الجديد، الأحد، جرياً على العادة السنوية من كل عام هجري على يد 159 صانعاً وحرفياً سعودياً مدربين ومؤهلين علمياً وعملياً.

إبراهيم القرشي (جدة)
الخليج 
«اعتدال» و«تلغرام» يتعاونان منذ عام 2022 على الوقاية ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف (الشرق الأوسط)

«اعتدال» و«تلغرام» يزيلان خلال الحج مليوني محتوى «متطرف»

تمكّن «المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف» (اعتدال)، ومنصة «تلغرام» خلال موسم الحج للعام الحالي، من إزالة أكثر من مليونَي محتوى متطرف، ورصد الجانبان ازدياداً.

غازي الحارثي (الرياض)
الخليج الأمير محمد بن سلمان لدى ترؤسه جلسة مجلس الوزراء في جدة (واس)

ولي العهد السعودي يقدّر الجهود والأعمال المميزة خلال موسم الحج

أعرب الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، الثلاثاء، عن تقديره لما بُذل من جهود مباركة وأعمال مميزة خلال موسم الحج لهذا العام.

«الشرق الأوسط» (جدة)
الخليج الأمير سعود بن مشعل يستقبل المهندس رائد المديهيم والمهندس مازن جوهر في مقر الإمارة بجدة (واس)

خدمة 37 مليون مسافر جواً منذ بداية موسم العمرة

اطلع الأمير سعود بن مشعل، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، الاثنين، على إحصائيات شركة مطارات جدة للعام الجاري التي أظهرت خدمة أكثر من 37 مليون مسافر.

«الشرق الأوسط» (جدة)
الخليج «نزاهة» دعت إلى حماية المال العام بالمساهمة في الإبلاغ عن أي شبهات فساد (الشرق الأوسط)

«نزاهة» السعودية توقِف متهمين بالفساد خلال موسم الحج

أوقفت هيئة الرقابة السعودية، 155 مواطناً ومقيماً، وفقاً لنظام الإجراءات الجزائية، بعد تحقيقها مع 382 مشتبهاً بهم في قضايا فساد، بينها ذات علاقة بموسم الحج.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

«الداخلية» الكويتية تؤكد سحب جوازات «البدون»

الكويت تُوقف العمل بجوازات «البدون» (الشرق الأوسط)
الكويت تُوقف العمل بجوازات «البدون» (الشرق الأوسط)
TT

«الداخلية» الكويتية تؤكد سحب جوازات «البدون»

الكويت تُوقف العمل بجوازات «البدون» (الشرق الأوسط)
الكويت تُوقف العمل بجوازات «البدون» (الشرق الأوسط)

أكدت وزارة الداخلية الكويتية، الخميس، وقف العمل بجوازات السفر التي تستخدمها فئة غير محددي الجنسية «البدون» في البلاد.

وقالت الوزارة في بيان عبر منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي، إن الشيخ فهد يوسف سعود الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ووزير الداخلية وجّه بوقف جواز مادة رقم (17) الخاص بالمقيمين بصورة غير قانونية، وجميع المعاملات المقدمة الخاصة به باستثناء الحالات الإنسانية «العلاج والدراسة».

وتُمنح هذه الجوازات لفئة «البدون»؛ لتسهيل سفرهم، لكنها لا تحظى بمميزات جوازات السفر الكويتية.

ونوّهت «الداخلية» إلى أن كل من لديه جواز مادة «17» يعد مُلغى، داعية أصحاب الحالات الإنسانية المذكورة لمراجعة مركز العدان وفق موعد سابق من موقعها الإلكتروني.

وكانت مصادر صحافية كويتية ذكرت أن التعليمات صدرت بسحب جميع جوازات المقيمين بصورة غير قانونية (مادة 17) في أثناء المغادرة أو الوصول عبر المنافذ، سواء الجوية أم البرية أم البحرية، مشيرة إلى التعميم على جميع خطوط الطيران بعدم قبول سفر مَن يحمل ذلك الجواز حالياً.

ويُمنح جواز السفر الرمادي مادة 17 لفئة غير محددي الجنسية «البدون» أو «أهل بادية الكويت»؛ بشروط، من بينها الدراسة أو العلاج، وتُصرف في أوقات معينة.

ولا يحمل صفات الجواز الكويتي (الأزرق)، مثل حق الدخول لدول مجلس التعاون الخليجي إلا بتأشيرة، كما لا يحظى بالإعفاء من الحصول على التأشيرات للدول التي تُسقطها عن مواطني الكويت.

ولا يعلم عدد فئة «البدون» أو وفق التسمية الرسمية «المقيمين بصورة غير قانونية»، لكن تقديرات تشير إلى أنه يتراوح بين 100 و120 ألفاً ما زالوا يعيشون في الكويت، فضلا عن الذين غادروا البلاد.

عاجل وزارة الصحة: ارتفاع حصيلة الغارة الإسرائيلية على مخيم للنازحين جنوب قطاع غزة إلى 71 قتيلاً