مودريتش باكياً: كرة القدم لم ترحمنا أمام إيطاليا!

لوكا قال إن المنافس لو كان إسبانيا أو ألمانيا لم يكن الحكم سيحتسب 8 دقائق إضافية

هذه المباراة الأخيرة لم تكن خاتمة مناسبة للوكا مودريتش (أ.ف.ب)
هذه المباراة الأخيرة لم تكن خاتمة مناسبة للوكا مودريتش (أ.ف.ب)
TT

مودريتش باكياً: كرة القدم لم ترحمنا أمام إيطاليا!

هذه المباراة الأخيرة لم تكن خاتمة مناسبة للوكا مودريتش (أ.ف.ب)
هذه المباراة الأخيرة لم تكن خاتمة مناسبة للوكا مودريتش (أ.ف.ب)

جاء الظهور الأول في مارس (آذار) 2006 في مباراة ودية ضد الأرجنتين في سويسرا. كان توني بلير رئيس وزراء المملكة المتحدة، وجورج دبليو بوش رئيساً للولايات المتحدة، وكانت فار مجرد منطقة في جنوب فرنسا ولم يكن لامين يامال موجوداً.

جاء الظهور 178 ضد إيطاليا في لايبزيغ، بألمانيا، وذلك بحسب شبكة The Athletic.

إذا كانت هذه المباراة هي الأخيرة، فإنها لم تكن خاتمة مناسبة للوكا مودريتش؛ ذلك الماكر والساحر الذي خدم كرواتيا بامتياز على مدار عقدين من الزمن تقريباً.

في كرة القدم الأوروبية للرجال، لا يوجد سوى سيرجيو راموس (180) وكريستيانو رونالدو (209 وما زال العدد في ازدياد) من لعبا مع منتخب بلادهما أكثر من مودريتش.

لقد اقتربت رحلة مودريتش مع كرواتيا من أبعاد القصص الخيالية: نهائي كأس العالم في 2018، نصف نهائي غير متوقع في 2022، نهائي دوري الأمم في 2023. من حيث الألقاب، يمكنك القول إنهم لم يصلوا إلى مرحلة الخلود، ولكن بالنسبة لبلد يبلغ عدد سكانه 3.8 مليون نسمة، فإن مودريتش ورفاقه قد وصلوا بالفعل إلى تلك المرحلة.

ثلاث ميداليات في ست سنوات، كما أشار المدير الفني زلاتكو داليتش بانتظام في الأسبوع الماضي.

فاجعة كبرى عاشها لوكا أمس في الملعب (أ.ف.ب)

لقد كان الأمر مجيداً - وما زاد من روعة ما حدث ليلة الثلاثاء هو أن هذا التراجع جعل من الصعب على مودريتش الباكي و25 ألف كرواتي لا عزاء لهم في الملعب.

لم يحسم مصير كرواتيا بعد، لكن الأمر سيتطلب معجزة حتى يصلوا إلى دور الـ16 كأحد أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث برصيد نقطتين فقط.

سيكون من الصعب استحضار خاتمة مفجعة لمودريتش أكثر من تلك التي انتهت بها مباراة كرواتيا وإيطاليا في مرحلة حاسمة أطفأها بوحشية هدف التعادل في الدقيقة 98 من ماتيا زاكاني.

أهدرت كرواتيا أمام إسبانيا، وكانت بائسة أمام ألبانيا، ولكن هنا أمام إيطاليا بدا أنها نجحت أخيراً في تحقيق الفوز في الوقت المناسب، وساعدها في ذلك نصف دقيقة مجنونة أضاع فيها مودريتش ركلة جزاء (أو بالأحرى تصدى لها ببراعة جيانلويجي دوناروما)...

ولكن بعد 33 ثانية، وضع كرواتيا في المقدمة.

بعض اللاعبين قد يفقدون رؤوسهم بعد إهدار مثل هذه الفرصة الذهبية من على بعد 12 ياردة، أو على الأقل يفقدون تركيزهم. وضع مودريتش ألمه وشعوره بالذنب جانباً على الفور، وشاهد يوسيب ستانيسيتش يتراقص أمام لاعب إيطاليا ليعيد كرواتيا إلى الهجوم، وطلب الكرة بنفسه، ولكن عندما شاهدها تضيع من على يمين لوكا سوسيتش، اندفع إلى منطقة الجزاء وهو يعلم أن الكرة كانت وشيكة. شعر أنه يمكن التعويض على الفور.

بعض اللاعبين قد يفقدون رؤوسهم بعد إهدار مثل هذه الفرصة الذهبية لكنه مودريتش (أ.ف.ب)

وحده أنتي بوديمير كان لديه نفس الفكرة فركض إلى داخل منطقة الجزاء وحول عرضية سوسيتش العرضية نحو المرمى، إلا أن دوناروما تصدى لها ببراعة أخرى. ولكن كان هناك مودريتش، يراقب ويترقب الكرة السائبة ليحولها في الشباك ليقوم بتعويض فوري.

كان الاحتفال أمام الآلاف من الكرواتيين الذين كانوا يضربون بصدورهم ويلوحون بأجسادهم ويطلقون الشعلات النارية، كان احتفالاً مليئاً بالمشاعر الفياضة وغير المصفاة.

كرة القدم في أفضل حالاتها. انزلقت ساقا مودريتش المتهالكتان عندما انزلق على ظهره وغطى وجهه لإخفاء دموعه بينما كان زملاؤه في الفريق يغمرونه ويخنقونه.

كان هذا هو هدفه الدولي السادس والعشرون (جاء هدفه الأول أيضاً في مرمى إيطاليا)، وهو الأول له في بطولة كبرى منذ المباراة الحاسمة في المجموعة ضد أسكوتلندا في يورو 2020، وأحد أهم أهدافه.

قارن ذلك بالدقيقة 98، التي ربما تكون آخر دقيقة في تاريخ كرة القدم الكرواتية الدولية مع مودريتش كلاعب.

كان قد تم استبداله في الدقيقة 80 مع رغبة داليتش في الحصول على أرجل جديدة («لوكا قدم كل شيء»، قالها داليتش بعد المباراة).

كان مودريتش يائساً للغاية من صافرة نهاية المباراة لدرجة أنه عض قميصه بشكل غريزي في محاولة للتغلب على التوتر الذي لا يطاق.

كان مودريتش يائساً من صافرة النهاية لدرجة أنه عض قميصه لا إرادياً (رويترز)

كان هدف زاكاني دراماتيكياً بقدر ما كان رائعاً. تدفق اللاعبون الإيطاليون واللاعبون الاحتياطيون إلى أرض الملعب في احتفالات صاخبة. احتاج لاعبو كرواتيا إلى الأرض لمنعهم من السقوط إلى الأبد.

اتكأ مودريتش على كرسيه ووضع يده على فمه وهزّ رأسه بحسرة.

تطور اليأس إلى غضب عندما توجه إلى الحكم في الوقت بدل الضائع، ربما ليردد انتقادات مدربه في الدقائق الثماني من الوقت بدل الضائع. (انتقد داليتش في وقت لاحق أنه لو كانت إسبانيا أو ألمانيا في موقف كرواتيا، لكانت المباراة أقصر من ذلك).

ثم، بينما كان الإيطاليون يحتفلون ولاعبو كرواتيا يلتقطون أنفسهم من على الأرض قبل أن يقفوا في صف مهيب أمام جماهيرهم وأيديهم على الوركين في صمت، أُعلن أن مودريتش هو رجل المباراة.

تم تحديد ذلك من قبل منظمي المسابقة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قبل ركلة زاكاني قبل الأخيرة من المباراة. كان هذا يعني أن مودريتش كان عليه أن يتحمل تقديم الكأس وسلسلة من المقابلات مباشرة بعد واحدة من أكثر اللحظات جرحاً في مسيرته بأكملها.

تطور اليأس إلى غضب عندما توجه لوكا إلى الحكم في الوقت بدل الضائع (أ.ب)

صورة كأس أفضل لاعب في المباراة هي خلاصة الكلام الذي ينطق بألف كلمة. يبدو مودريتش مثل الجرو الذي قيل له للتو إن مالكيه قد تركوه للأبد، ولكن لا تقلق يا فيدو، فلتربت على رأسه.

بعد ست وعشرين دقيقة من تحطيم زاكاني لقلبه إلى نصفين، كان مودريتش يتلقى التصفيق في مؤتمر صحافي. تنهد وأراح وجهه في يده بينما كان يجيب بإخلاص عن أسئلة الصحافيين المجتمعين.

«كانت كرة القدم بلا رحمة هذه الليلة»، قالها حزيناً. «من الصعب أن تجد الكلمات التي تصف شعورك عندما تخسر بهذه الطريقة. أود أيضاً أن أستمر في اللعب إلى الأبد، ولكن ربما سيأتي الوقت الذي سأضطر فيه إلى تعليق حذائي. سأستمر في اللعب ولكن لا أعرف إلى متى».

سيعود إلى ريال مدريد بعد أن وافق على تمديد عقده لمدة عام واحد، لكن كرة القدم الدولية؟ قد يكون ذلك في حال لم ينجح منتخب كرواتيا في التأهل.

سيكمل مودريتش عامه الـ41 في عام كأس العالم 2026، وهناك دعوات متزايدة في الوطن بأن الفريق المتقدم في السن يحتاج إلى إعادة ضبط.

صورة كأس أفضل لاعب في المباراة هي خلاصة الكلام الذي ينطق بألف كلمة (أ.ب)

لا يزال بإمكانه تقديم مباراة على أعلى مستوى من خط الوسط، ولا يزال بإمكانه الضغط، ولا يزال يتنقل بحماس المراهقين، لكن استمراره لمدة 90 دقيقة أصبح نادراً وكان نادراً ما يلعب أساسياً مع ريال مدريد الموسم الماضي. لن يتم اعتزال مودريتش من قبل مدربه أو من قبل مدرب كرواتيا، لكنه قد يشعر أن الوقت قد حان للرحيل.

وسواء فعل ذلك أم لا، فإن ذلك سيؤلمه لبعض الوقت في حالة عدم وجود أي خدمة من المجموعات الأخرى.

كرة القدم في البطولة في أكثر مبارياتها عاطفية ووحشية. مودريتش، الكابتن رقم 178، والذي سيبقى في الذاكرة للأسباب الخاطئة.


مقالات ذات صلة

«اليويفا» يبدأ التحقيق في احتفالات موراتا ورودري

رياضة عالمية احتفالات اللاعبين الإسبان بلقب اليورو أثارت الجدل (أ.ب)

«اليويفا» يبدأ التحقيق في احتفالات موراتا ورودري

قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، الثلاثاء، إنه بدأ إجراءات تأديبية ضد الثنائي الإسباني المؤلف من ألفارو موراتا ورودري.

«الشرق الأوسط» (نيون)
رياضة عالمية «يويفا» يحقق في عبارات رددت أثناء احتفالات لاعبي إسبانيا بلقب اليورو (أ.ب)

«يويفا» يحقق في سلوكيات موراتا ورودري أثناء الاحتفال بلقب «اليورو»

يجري الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقاً مع ثنائي المنتخب الإسباني ألفارو موراتا ورودري، وذلك بسبب سلوكهما.

«الشرق الأوسط» (نيون)
رياضة عالمية أوناي سيمون بطل أوروبا سيغيب لأربعة أشهر (أ.ف.ب)

الإصابة تغيّب أوناي سيمون لأربعة أشهر

من المقرر أن يغيب حارس مرمى أتلتيك بلباو أوناي سيمون عن الملاعب لمدة أربعة أشهر بعد خضوعه لعملية جراحية في المعصم.

ذا أتلتيك الرياضي (بلباو)
رياضة عالمية غراهام بوتر (د.ب.أ)

بوتر يرفض الحديث عن ترشيحه لتدريب إنجلترا

تفادى غراهام بوتر، مدرب سابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي لكرة القدم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
رياضة عالمية دوسان تاديتش (أ.ف.ب)

تاديتش قائد صربيا يعتزل اللعب دولياً

أعلن دوسان تاديتش قائد منتخب صربيا اعتزاله دولياً الخميس، بعد مسيرة استمرت 16 عاماً مع المنتخب الوطني ليصبح اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات الدولية.

«الشرق الأوسط» (بلغراد)

الشباب يضغط لتعجيل صفقة عون السلولي... ودوسري الاتفاق «خيار ثانٍ»


عون السلولي خلال تدريبات فريقه (نادي التعاون)
عون السلولي خلال تدريبات فريقه (نادي التعاون)
TT

الشباب يضغط لتعجيل صفقة عون السلولي... ودوسري الاتفاق «خيار ثانٍ»


عون السلولي خلال تدريبات فريقه (نادي التعاون)
عون السلولي خلال تدريبات فريقه (نادي التعاون)

قالت مصادر موثوقة لـ«الشرق الأوسط» إن نادي الشباب يفكر في وضع محمد الدوسري، مدافع الاتفاق، خياراً ثانياً في سبيل تسريع مفاوضاته مع التعاون، حيث يسعى لكسب صفقة المدافع الدولي عون السلولي أحد اللاعبين البارزين في الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم.

ووقّع نادي الاتفاق عقداً لمدة 3 أعوام مع الدوسري أواخر عام 2022، حيث يتبقى من عقده عام واحد.

ويسعى المسؤولون في نادي الشباب إلى تكثيف المفاوضات مع إدارة التعاون التي يبدو أنها طلبت مبلغاً يفوق الميزانية المحددة في النادي العاصمي، وتأمل في إنهاء الصفقة مبكراً، بيد أن التأخير قد يعجّل بتغيير بوصلة الشباب إلى الدمام للبدء في مفاوضة الاتفاقيين.

سلمان الفرج غادر الهلال وقريب من ارتداء قميص نادي نيوم (نادي الهلال)

وأجرى الشباب صفقتين رسميَّتين حتى الآن منذ بدء الميركاتو الصيفي السعودي، بضم المهاجمين هارون كمارا والمغربي عبد الرزاق حمد الله، بينما غادر صفوف الفريق حسين القحطاني إلى القادسية، وكذلك سعيد الربيعي الذي انتقل إلى الأخدود، حيث سيذود عن شباك الأخير، وكذلك رياض شراحيلي المغادر إلى نادي نيوم.

وفي الشباب أيضاً، قالت مصادر لـ«الشرق الأوسط» إن مسؤولي نادي الشباب وضعوا سقفاً حُدِّد بـ120 مليون ريال سعودي مقابل التنازل عن صفقة الظهير الأيسر متعب الحربي، وسط رغبة جادة من النصر، ثم الهلال والأهلي.

وكان غويدو فينغا، الرئيس التنفيذي لنادي النصر، قد أرسل قبل نحو 5 أسابيع بريداً إلكترونياً رسمياً لنادي الشباب تضمّن طلب شراء عقد متعب الحربي من إدارة النادي وحدد فيه 70 مليون ريال مقابل إتمام الصفقة لكن المسؤولين في النادي العاصمي لم يفكروا حتى في الرد باعتبار المبلغ لا يوازي تطلعاتهم.

محمد الدوسري قد يكون خياراً شبابياً في حال لم تنجح صفقة السلولي (نادي الاتفاق)

ووسط المحاولات النصراوية أولاً في الحصول على اللاعب والطلبات الشفهية الهلالية - الأهلاوية، فإن الشباب مصٌّر على إبقاء اللاعب ما لم يصل سعره إلى مبلغ حُدِّد بـ120 مليون ريال، كما تقول المصادر لـ«الشرق الأوسط».

ورغم الرفض الجماهيري لرحيل أي لاعب شبابي في الفترة المقبلة، فإن المسؤولين في النادي أمامهم مسؤوليات صعبة ومتطلبات مالية ضرورية لاستكمال شراء بعض العقود للاعبين، وذلك لمراعاة وتلبية شروط ومعايير لجنة الاستدامة المالية التي تعطي الضوء الأخضر لبرنامج الاستقطاب لتسجيل اللاعبين وإبرام العقود مع اللاعبين السعوديين والأجانب.

وبحسب المصادر فإن الأندية الراغبة في اللاعب قد تقبل بمفاوضة الشباب في حال كان المبلغ لا يتجاوز الـ80 مليون ريال.

وسعى ناديا النصر والهلال إلى فتح مسار آخر قد يبدو ضغطاً على الشباب من خلال مفاوضة نادي الفتح لضم الظهير الأيسر سالم النجدي بوصفه أبرز اللاعبين في السعودية في هذا المركز، لكن المفاوضات لم تتقدم بالشكل المطلوب حتى أمس.

من ناحية أخرى، كشفت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» عن اقتراب نادي نيوم من إبرام أغلى صفقة في تاريخ دوري الدرجة الأولى السعودي بتعاقده مع قائد فريق الهلال السابق سلمان الفرج لمدة عامين، حيث سيحصل النجم الدولي على عقد مغرٍ جداً قياساً بسنين عمره الـ34.

متعب الحربي (نادي الشباب)

وبحسب المصادر، فإن إدارة النادي بصدد وضع اللمسات الأخيرة على العقود النهائية، وكذلك تجاوز اللاعب الفحوص الطبية التي سيخضع لها قريباً.

وعزز نادي نيوم، الصاعد لدوري الدرجة الأولى قادماً من الثانية، صفوفه بصفقات مميزة، حيث نجح في استقطاب مدافع الاتحاد، المصري أحمد حجازي، ومهاجم الاتحاد، البرازيلي رومارينهو، والغيني الاستوائي ألفا سيميدو قادماً من الطائي، والسنغالي مباي دياني، وإسلام هوساوي قادماً من الوحدة، وعبد الملك العييري قادماً من التعاون، وحارس المرمى مصطفى ملائكة، وسامي الخلف قادماً من الفيحاء، وعباس الحسن قادماً من الفتح، وكذلك اللاعبين فهد الحربي ورياض شراحيلي.