كأس العالم للسيدات: إصابات اللاعبات تثقل كاهل المنتخبات

إصابة ماكاريو ضربة قوية لمنتخب الولايات المتحدة الأميركية (أ.ب)
إصابة ماكاريو ضربة قوية لمنتخب الولايات المتحدة الأميركية (أ.ب)
TT

كأس العالم للسيدات: إصابات اللاعبات تثقل كاهل المنتخبات

إصابة ماكاريو ضربة قوية لمنتخب الولايات المتحدة الأميركية (أ.ب)
إصابة ماكاريو ضربة قوية لمنتخب الولايات المتحدة الأميركية (أ.ب)

انضمّت لاعبة الوسط الأميركية كاتارينا ماكاريو إلى لائحة اللاعبات الغائبات عن كأس العالم لكرة القدم للسيدات الصيف المقبل، لعدم تعافيها من الإصابة.

شرحت اللاعبة في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي: «في وقت ما زلت متحمسة ومتفائلة حيال مستقبلي كلاعبة كرة قدم، أنا حزينة لإعلان عدم جاهزيتي جسدياً للمشاركة مع المنتخب الأميركي في كأس العالم».

وكانت ماكاريو (8 أهداف في 17 مباراة دولية) قد تعرّضت لإصابة قوية في ركبتها العام الماضي خضعت بعدها لإعادة التأهيل في مستشفى «سبيتار» القطري الذي شكرته، بيد أنها لم تنجح في العودة إلى الملاعب.

الإنجليزية بيث ميد نجمة أوروبا الأولى قد تغيب عن المونديال (رويترز)

وتابعت لاعبة نادي ليون الفرنسي: «رغبتي في اللعب مع بلادي سرّعت وتيرة تحضيراتي وشجّعتني في حياتي اليومية. لكن الأهم اليوم هي صحّتي النفسية واستعادة لياقتي في موسمي المقبل مع فريقي».

وماكاريو (23 عاماً) المولودة في البرازيل، تعرّضت لإصابة في الأول من يونيو (حزيران) 2022، في مباراتها الأخيرة من ذلك الموسم في الدوري الفرنسي، حيث واجهت قطعاً في الرباط الصليبي الأمامي، وخضعت لجراحة بعدها بأيام أبعدتها 6 أشهر عن الملاعب.

وكانت قد لعبت دوراً كبيراً في موسم ليون، مسجّلةً 23 هدفاً في الدوري وأسهمت في إحراز اللقب الخامس عشر للنادي الذي تُوّج أيضاً بلقب دوري بطلات أوروبا.

وهذه ضربة قوية جديدة لمدرّب منتخب الولايات المتحدة المقدوني-الأميركي فلاتكو أندونوفسكي، بعد إصابة المهاجمة مالوري سوانسون في ركبتها اليسرى خلال المباراة الودية ضد آيرلندا الشهر الماضي.

ولم يُعلن عن موعد عودة سوانسون، لكنّ هذا النوع من الإصابات يحتاج إلى فترة تعافٍ تبلغ 6 أشهر.

وتلعب الولايات المتحدة، حاملة اللقب في آخر نسختين، إلى جانب هولندا والبرتغال وفيتنام ضمن المجموعة الخامسة من البطولة المقرّرة في يوليو (تموز) المقبل في أستراليا ونيوزيلندا.

وأبعدت الإصابة حتى الآن عدة نجمات على غرار قائدة إنجلترا لياه وليامسون، وقد تغيب الإنجليزية الأخرى بيث ميد، حاملة الحذاء الذهبي في كأس أوروبا 2022، بعد معاناتها من قطع في الرباط الصليبي.

ومن الضحايا أيضاً المهاجمة الكندية جانين بيكي، لإصابة في ركبتها، والنجمة الهولندية فيفيان مييديما.


مقالات ذات صلة

مانشستر يونايتد للسيدات يمدد عقد نيكيتا باريس

رياضة عالمية نيكيتا باريس في لحظة فرح مع لاعبات فريقها (رويترز)

مانشستر يونايتد للسيدات يمدد عقد نيكيتا باريس

قام نادي مانشستر يونايتد بتفعيل خيار تمديد عقد نيكيتا باريس لمدة عام واحد حتى عام 2025.

ذا أتلتيك الرياضي (مانشستر)
رياضة سعودية شاهيناز جبرين (نادي الاتحاد)

الاتحاد يمدد عقد الأردنية شاهيناز حتى 2025

أعلن نادي الاتحاد السعودي عن تجديد عقد اللاعبة الأردنية شاهيناز جبرين حتى موسم 2025، التي بدأت رحلتها مع الأصفر مع انطلاقة رحلة الكرة النسائية السعودية.

لولوة العنقري (الرياض)
رياضة عالمية لينا أوبيردورف (أ.ب)

منتخب ألمانيا للسيدات يفتقد جهود لينا في «باريس 2024»

يفتقد المنتخب الألماني لكرة القدم للسيدات جهود لاعبته، لينا أوبيردورف، خلال مشاركته في أولمبياد باريس 2024 التي تقام الأسبوع المقبل، حيث تعرضت لاعبة خط الوسط.

«الشرق الأوسط» (فرانكفورت )
رياضة سعودية النصر أول فريق سعودي يشارك في البطولة (الشرق الأوسط)

دوري أبطال آسيا للسيدات: النصر السعودي في مواجهة أندية الإمارات ولاوس وميانمار

تستضيف الرياض المجموعة الأولى من الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا للسيدات للموسم الرياضي 2024-2025، خلال الفترة من 25-31 أغسطس المقبل بمشاركة فريق النصر.

لولوة العنقري (الرياض)
رياضة عالمية نادي أنغل سيتي لكرة القدم (رويترز)

أنجل سيتي... الفريق الرياضي النسائي الأعلى قيمة في العالم

أعلن نادي أنغل سيتي لكرة القدم الذي يقع مقره في لوس أنجليس اليوم الأربعاء أنه بات الفريق الرياضي النسائي الأعلى قيمة في العالم.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)

بوستيكوغلو يؤكد أن ربط اسمه بتدريب المنتخب الانجليزي «إشاعات»


أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
TT

بوستيكوغلو يؤكد أن ربط اسمه بتدريب المنتخب الانجليزي «إشاعات»


أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)
أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (إ.ب.أ)

أصرّ الأسترالي أنجي بوستيكوغلو مدرب توتنهام (الخميس) على أنه لا يملك أي فكرة عن التقارير التي رشحّته لتولي تدريب منتخب «الأسود الثلاثة» عقب استقالة غاريث ساوثغيت. وبدأ الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بحثه عن مدرب جديد بعد قرار ساوثغيت بإنهاء مسيرته الفنية مع المنتخب التي استمرت ثماني سنوات الثلاثاء في أعقاب الهزيمة في نهائي كأس أوروبا أمام إسبانيا 1-2 الأسبوع الماضي.

وأُدرج اسم بوستيكوغلو إلى جانب كلّ من لي كارسلي مدرب منتخب إنجلترا ما دون 21 عاماً، وإيدي هاو مدرب نيوكاسل، والأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو وغراهام بوتر مدربي تشيلسي السابقين، والألماني توماس توخل المدير الفني السابق لبايرن ميونيخ، في قائمة المرشحين المحتملين للاتحاد الإنجليزي.

وبعد موسم ناجح مع توتنهام أنهاه في المركز الخامس في الدوري، سيكون بوستيكوغلو ذو العقلية الهجومية خياراً مثيراً للاهتمام ليحلّ بدلاً من ساوثغيت الذي تعرض لانتقادات لاذعة بسبب تكتيكاته الحذرة. ورغم ذلك، أكّد المدرب الأسترالي البالغ 58 عاماً أن اهتمامه لا يزال مُنصبّاً على توتنهام الذي استهل تحضيراته للموسم الجديد بالفوز على هارتس الأسكوتلندي 5-1 ودياً الأربعاء.

وقال بوستيكوغلو: «أنا في بداية فترة الإعداد للموسم وأنا مدرب توتنهام، لذلك ليس لديّ أي شيء آخر (في ذهني) سوى محاولة تحقيق النجاح لهذا النادي». وتابع: «وإلى أن أفعل ذلك، ليس هناك أي فائدة من التفكير في أي شيء آخر...». وأضاف: «ليس لديّ أي فكرة عما يحدث (مع هذه الإشاعات)».

وأشرف بوستيكوغلو على منتخب بلاده في الفترة من 2013 إلى 2017، وقاده إلى مونديال البرازيل 2014، والفوز بكأس آسيا 2015. كما أحرز لقب الدوري الأسكوتلندي مرتين مع سلتيك قبل أن ينتقل إلى توتنهام في عام 2023. ورداً على سؤال عما إذا كان يفكر في العودة لتسلم مهام أحد المنتخبات، أجاب قائلاً: «لقد استمتعت بوقتي (مع أستراليا). قضيت أربع سنوات رائعة».

وأردف: «لقد فزنا بكأس آسيا وتأهّلنا لكأس العالم، ولكن مع كل هذه الأشياء هناك دائماً نهاية طبيعية، وأعتقد أنها كانت نهاية طبيعية بالنسبة لي هناك». واستطرد: «لقد أحببت تدريب المنتخب الوطني. في المستقبل، من يدري؟ قبل خمس سنوات كنت في اليابان، والآن أنا في الدوري الإنجليزي الممتاز». وتخوض إنجلترا التي خسرت نهائي أوروبا للمرة الثانية على التوالي مباراتها الأولى بعد فشل برلين في السابع من سبتمبر (أيلول) بمواجهة جمهورية آيرلندا ضمن دوري الأمم الأوروبية. ومن المرجح أن يعيّن الاتحاد الإنجليزي كارسلي مدرباً موقتاً في حال لم يتم التعاقد مع خليفة دائم لساوثغيت بحلول مباراة آيرلندا.

من جهة أخرى، تفادى غراهام بوتر، المدرب السابق لفريقي تشيلسي وبرايتون، التحدث عن التكهنات التي تربط اسمه بتولي تدريب المنتخب الإنجليزي، وبدلا من ذلك أثنى على ساوثغيت. ولم يعلق بوتر على ما إذا كان مهتما بتولي المنصب من عدمه خلال حصوله على دكتوراه فخرية من جامعة ليدز بيكيت (الخميس). وقال: «لا أعتقد أن هذا هو اليوم المناسب للتحدث عن هذا الأمر». وأضاف: «أعتقد أن غاريث قام بعمل مذهل. لا أعتقد أن هناك شخصا في البلاد يتم احترامه في كرة القدم أكثر من غاريث. هو وفريقه قادوا البلاد والمنتخب بطريقة جيدة للغاية وأكن احتراما كبيرا له».