الأرباح الصناعية بالصين تعود إلى النمو في أبريل

موظفون يعملون في خط إنتاج جنوط لعجلات السيارات بمصنع في بينزهو بمقاطعة شاندونغ شرق الصين (أ.ف.ب)
موظفون يعملون في خط إنتاج جنوط لعجلات السيارات بمصنع في بينزهو بمقاطعة شاندونغ شرق الصين (أ.ف.ب)
TT

الأرباح الصناعية بالصين تعود إلى النمو في أبريل

موظفون يعملون في خط إنتاج جنوط لعجلات السيارات بمصنع في بينزهو بمقاطعة شاندونغ شرق الصين (أ.ف.ب)
موظفون يعملون في خط إنتاج جنوط لعجلات السيارات بمصنع في بينزهو بمقاطعة شاندونغ شرق الصين (أ.ف.ب)

عادت الأرباح الصناعية في الصين إلى المنطقة الإيجابية في أبريل (نيسان)، بينما ظلت المكاسب خلال فترة الأشهر الأربعة الأولى ثابتة عند مستويات الربع الأول، مما يشير إلى أن خطوات دعم الاقتصاد حققت نجاحاً جزئياً.

وأظهرت بيانات من المكتب الوطني للإحصاء، يوم الاثنين، أن أرباح الشركات الصناعية الصينية ارتفعت بنسبة 4.3 في المائة في الفترة من يناير (كانون الثاني) إلى أبريل، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، دون تغيير عن زيادة بنسبة 4.3 في المائة في الربع الأول.

وفي شهر أبريل وحده، ارتفعت الأرباح بنسبة 4.0 في المائة، مقابل انخفاض بنسبة 3.5 في المائة في مارس (آذار).

وجاء ارتفاع الأرباح عقب النمو الذي تقوده الصادرات في إنتاج المصانع خلال الشهر الماضي، في حين تباطأت مبيعات التجزئة بشكل غير متوقع، مما يؤكد الانتعاش غير المتكافئ.

وقال وي نينغ، الإحصائي في المكتب الوطني للإحصاء، في بيان منفصل، إن «الطلب الفعلي المحلي لا يزال غير كافٍ، بينما لا تزال البيئة الخارجية معقدة وشديدة»؛ مشيراً إلى أن أساس تحسين الأرباح الصناعية يحتاج إلى التعزيز.

تلوح مشكلات الأرباح بشكل كبير حتى بالنسبة لقطاع السيارات الكهربائية؛ حيث يؤثر تباطؤ الطلب وحرب الأسعار الوحشية في أكبر سوق للسيارات في العالم على شركات صناعة السيارات.

وسجلت شركة «Li Auto» (إحدى شركات تصنيع السيارات الكهربائية القليلة المربحة في الصين) انخفاضاً بنسبة 37 في المائة في أرباح الربع الأول، وهو ما خالف التقديرات.

ويكشف تآكل الأرباح في ظل علامات تسارع الإنتاج الصناعي وانتعاش الصادرات عن هشاشة الطلب المحلي، مما يعزز الحجة المطالبة بمزيد من الدعم السياسي لدعم الاقتصاد.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، كشفت الصين عن خطوات «تاريخية» لتحقيق الاستقرار في قطاعها العقاري المتعثر، وأطلقت وزارة المالية رصاصة البداية لإصدار سندات خزانة خاصة طويلة الأجل بقيمة تريليون يوان.

وأظهرت بيانات المكتب الوطني للإحصاء أن الشركات المملوكة للدولة شهدت انخفاض أرباحها بنسبة 2.8 في المائة، في الفترة من يناير إلى أبريل، وحققت الشركات الأجنبية مكاسب بنسبة 16.7 في المائة، بينما سجلت شركات القطاع الخاص زيادة بنسبة 6.4 في المائة.

وتغطي أرقام الأرباح الصناعية الشركات التي تبلغ إيراداتها السنوية ما لا يقل عن 20 مليون يوان (2.76 مليون دولار) من عملياتها الرئيسية.


مقالات ذات صلة

الاقتصاد وزير الصناعة والثروة المعدنية متحدثاً خلال ورشة عمل استراتيجية نظّمها «شريك» (الشرق الأوسط)

100 حافز وممكّن تقدمها «الصناعة والتعدين» إلى المستثمرين بالسعودية

أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي بندر الخريف، أن المنظومة تقدّم ما يصل لـ100 حافز وممكّن إلى المستثمرين في القطاعين الصناعي والتعديني.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد أحد المواقع التعدينية في السعودية (موقع وزارة الصناعة والثروة المعدنية)

تنفيذ 449 جولة رقابية على المواقع التعدينية بالسعودية

نفذت وزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية، ممثلة بوكالة الامتثال والرقابة التعدينية، 449 جولة رقابية على عدد من المواقع التعدينية في مختلف مناطق المملكة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد أحد المصانع في السعودية (واس)

ارتفاع المؤشر الصناعي بالسعودية 0.9 % على أساس شهري

ارتفع مؤشر الإنتاج الصناعي في السعودية بنسبة 0.9 في المائة خلال شهر مايو (أيار) على أساس شهري في حين تراجع خلال الشهر نفسه من العام الماضي 2.9 في المائة

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد إحدى المنشآت الصناعية في السعودية (واس)

برنامج جديد يحفز الابتكار في المنشآت الصناعية والتعدينية بالسعودية

أطلقت السعودية برنامجاً يمكّن المنشآت الصناعية والتعدينية من الوصول لمراكز الأبحاث والمختبرات، وتشمل مصادر البنية التحتية البحثية 30 مركزاً نوعياً.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

«طيران ناس» تطلق رحلات جديدة توسع شبكة الوجهات الدولية للسعودية

إحدى الطائرات التابعة لـ«طيران ناس» السعودي (الشرق الأوسط)
إحدى الطائرات التابعة لـ«طيران ناس» السعودي (الشرق الأوسط)
TT

«طيران ناس» تطلق رحلات جديدة توسع شبكة الوجهات الدولية للسعودية

إحدى الطائرات التابعة لـ«طيران ناس» السعودي (الشرق الأوسط)
إحدى الطائرات التابعة لـ«طيران ناس» السعودي (الشرق الأوسط)

تطلق «طيران ناس» - الناقل الجوي الاقتصادي السعودي - رحلات جديدة مباشرة بين المدينة المنورة (غرب المملكة) وكل من البحرين والدوحة، وذلك خلال سبتمبر (أيلول) المقبل؛ سعياً لتوسيع شبكة الوجهات الدولية للسعودية.

وأعلنت «ناس»، الأحد، أن هذه الرحلات الجديدة ستنضم إلى شبكة الوجهات الدولية التي يشغلها الطيران من رابع مراكز عملياته (في المدينة المنورة).

وتبدأ الرحلات الجوية الجديدة المباشرة المتبادلة بين المدينة المنورة والبحرين من 10 سبتمبر 2024، بواقع 3 رحلات أسبوعياً، في حين تنطلق الرحلات الجديدة بين المدينة المنورة والدوحة، في 12 سبتمبر المقبل، بواقع رحلتين أسبوعياً بشكل متبادل.

وكانت «طيران ناس» قد أعلنت، في مايو (أيار) المنصرم، توسيع شبكة وجهاتها في الإمارات لتشمل إضافة مطارات أبوظبي والشارقة وآل مكتوم الدولي في دبي، بجانب الرحلات الحالية في مطار دبي الدولي، إلى شبكة الناقل الوطني التي تنطلق من مراكز عملياته الرئيسية في الرياض وجدة والدمام والمدينة المنورة.

وبدءاً من سبتمبر 2024، ستصبح «ناس» أكبر ناقل جوي بين البلدين في عدد الوجهات، من خلال تشغيل رحلات إلى 4 مطارات في الإمارات، من 4 مدن سعودية، وبهذه الخطوة سوف يزيد الناقل السعودي عدد المسارات الجوية بين البلدين من 4 خطوط سير حالياً إلى 9 خطوط، رافعاً عدد الرحلات إلى أكثر من 20 رحلة يومية.

الجدير بالذكر أن «طيران ناس» نقلت أكثر من 3.7 مليون مسافر على متن رحلاته، خلال الربع الأول من العام الحالي، مسجلة ارتفاعاً في عدد الركاب بنسبة 51 في المائة على أساس سنوي، مقارنةً بالربع المماثل من العام المنصرم، كما حققت زيادة إجمالية في السعة المقعدية بنسبة 43 في المائة على أساس سنوي، مدعومة بالرحلات الداخلية والدولية، والتي ارتفعت بنسبتي 45 في المائة، و40 في المائة على التوالي، وذلك خلال الفترة نفسها.