«يو بي إس» يبيع 8 مليارات دولار من أصول «كريدي سويس» إلى «أبولو»

قال «يو بي إس» إن «أبولو» ستشتري 8 مليارات دولار من «تسهيلات تمويل مضمونة رفيعة المستوى» (رويترز)
قال «يو بي إس» إن «أبولو» ستشتري 8 مليارات دولار من «تسهيلات تمويل مضمونة رفيعة المستوى» (رويترز)
TT

«يو بي إس» يبيع 8 مليارات دولار من أصول «كريدي سويس» إلى «أبولو»

قال «يو بي إس» إن «أبولو» ستشتري 8 مليارات دولار من «تسهيلات تمويل مضمونة رفيعة المستوى» (رويترز)
قال «يو بي إس» إن «أبولو» ستشتري 8 مليارات دولار من «تسهيلات تمويل مضمونة رفيعة المستوى» (رويترز)

أبرم بنك «يو بي إس» بيع أعمال المنتجات المورّقة الخاصة بـ«كريدي سويس» إلى «أبولو غلوبال مانجمنت»، في جزء من الجهود الرامية لتقليص الأصول غير الأساسية، بعد استحواذه على العملاق المصرفي المنهار.

وقال «يو بي إس»، يوم الأربعاء، إن شركة «أبولو» ستشتري 8 مليارات دولار من «تسهيلات تمويل مضمونة رفيعة المستوى»، مضيفاً أنه يتوقع تحقيق ربح صافي قدره نحو 300 مليون دولار من الصفقة، خلال الربع الأول من عام 2024.

وأضاف المصرف السويسري، في بيان: «تتوافق هذه الاتفاقية ذات المنفعة المتبادلة مع استراتيجية يو بي إس المتمثلة في تقليص وتبسيط محفظتها غير الأساسية والتقليدية».

وكان «كريدي سويس» قد بدأ العملية في عام 2022، قائلاً إنه سيُنهي أعماله المتعلقة بتوريق المنتجات مثل الرهون العقارية.

وبموجب هذه الخطة، كان من المقرر أن يبقى نحو 20 مليار دولار من الأصول المتبقية في دفاتر بنك «كريدي سويس»، ولكن ستديرها شركة «أبولو».

وقال متحدث باسم المصرف إن «يو بي إس» سيحتفظ بما لم يجرِ نقله إلى «أبولو». ولم تتضح على الفور قيمة الأصول السابقة المتبقية لدى «يو بي إس».

وقال سيرجيو إرموتي، الرئيس التنفيذي لـ«يو بي إس»، إن الصفقة ستحرر رأس المال من الأنشطة غير الأساسية، وتخفض التكاليف والتعقيد في أعمال المصرف.


مقالات ذات صلة

بنوك أميركية تحذر من تراجع تعاملات المستهلكين ذوي الدخل المنخفض

الاقتصاد مشاة يسيرون في شارع وول ستريت أمام بورصة نيويورك الأميركية (رويترز)

بنوك أميركية تحذر من تراجع تعاملات المستهلكين ذوي الدخل المنخفض

حذرت البنوك الأميركية الكبرى من أن العملاء من ذوي الدخل المنخفض تظهر عليهم علامات الضغط المالي، التي تتجلى خصوصاً في تراجع الطلب على القروض.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الاقتصاد العاصمة السعودية الرياض (رويترز)

الودائع الزمنية والادخارية في النظام المصرفي السعودي تسجل أعلى مستوياتها

بلغت الودائع الزمنية والادخارية في النظام المصرفي السعودي أعلى مستوياتها على الإطلاق لتسجل مستوى 889.55 مليار ريال (237.2 مليار دولار) بنهاية شهر مايو (أيار).

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد يستمر البنك المركزي السعودي في رصد الأساليب الجديدة في عمليات الاحتيال المالي بالمملكة (الشرق الأوسط)

السعودية... حماية الحسابات البنكية برصد الأساليب الجديدة من الاحتيالات المالية

استطاعت السعودية أن تتفوّق في تقديم عدد كبير من الخدمات الإلكترونية بصورة آمنة عبر التحول الرقمي، عبر منظومة تقنية تكاملية بين مختلف الجهات الحكومية والخاصة.

بندر مسلم (الرياض)
الاقتصاد مقر «بيت التمويل الكويتي» في مركز البحرين التجاري العالمي - المنامة (بيتك)

«بيت التمويل الكويتي» يدرس التوسع في السعودية

قال «بيت التمويل الكويتي» (بيتك) إنه يبحث عن فرص للتوسع في السعودية، وذلك بعد نشر تقرير صحافي أفاد بأنه يدرس الاستحواذ على حصة في «البنك السعودي للاستثمار».

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد نسر يتصدر واجهة مبنى «الاحتياطي الفيدرالي» في واشنطن (رويترز)

نتائج «اختبارات الجهد» لعمالقة المصارف الأميركية تصدر الأربعاء... فما المتوقع؟

يصدر مجلس «الاحتياطي الفيدرالي» النتائج السنوية لـ«اختبارات الجهد» المصرفية يوم الأربعاء والتي تُعدّ هذا العام حيوية

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

السعودية وتايلاند تبحثان فرص التعاون في مجالات الطاقة

الأمير عبد العزيز بن سلمان لدى استقباله الوزير بيرابان سالير اثافيبهاغ (الطاقة السعودية)
الأمير عبد العزيز بن سلمان لدى استقباله الوزير بيرابان سالير اثافيبهاغ (الطاقة السعودية)
TT

السعودية وتايلاند تبحثان فرص التعاون في مجالات الطاقة

الأمير عبد العزيز بن سلمان لدى استقباله الوزير بيرابان سالير اثافيبهاغ (الطاقة السعودية)
الأمير عبد العزيز بن سلمان لدى استقباله الوزير بيرابان سالير اثافيبهاغ (الطاقة السعودية)

بحث الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز وزير الطاقة السعودي، الاثنين، مع نظيره التايلاندي بيرابان سالير اثافيبهاغ، فرص التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة، بما فيها البترول والغاز، والطاقة المتجددة، والهيدروجين، واستخلاص الكربون، واستخدامه وتخزينه، وكفاءة الطاقة.

جاء ذلك خلال استقبال الأمير عبد العزيز بن سلمان للوزير اثافيبهاغ والوفد المرافق له الذي يزور السعودية حالياً، حيث جرى مناقشة مساعي الرياض لقيادة التحول في مجال الطاقة، عبر مبادرات مثل «السعودية الخضراء» و«الشرق الأوسط الأخضر».