جاستن تيمبرليك يهيمن على جوائز بيلبورد الموسيقية

جاستن تيمبرليك يهيمن على جوائز بيلبورد الموسيقية

مايكل جاكسون «الرقمي» يحيي الحفل
الثلاثاء - 20 رجب 1435 هـ - 20 مايو 2014 مـ
مغنية البوب لورد حصلت على جائزتي أحسن فنان حديث وأحسن أغنية روك بأغنيتها «رويالز» (رويترز) - جنيفر لوبيز وجائزة «الأيقونة» عن مجمل أعمالها (أ.ف.ب)
لاس فيغاس - لندن: «الشرق الأوسط»
كان مغني البوب جاستن تيمبرليك والمغنية النيوزيلندية لورد وفريق موسيقى الروك إيماجين دراغونز من بين الفائزين الأوائل بجوائز بيلبورد الموسيقية يوم الأحد في الحفل الذي أقيم في لاس فيغاس، في حين غنى مايكل جاكسون أغنية جديدة كما أدى رقصة وذلك من خلال هيئته المصممة بالكومبيوتر.
وكرم حفل الجوائز السنوي تيمبرليك عن ألبومه «ذا 20/20 إكسبيرينس» الذي أصدره العام الماضي بجائزة أفضل ألبوم من ألبومات بيلبورد المائتين.
وقبل المغني البالغ من العمر 33 عاما الذي يقوم حاليا بجولة في أوروبا ولم يحضر الحفل الجائزة وألقى كلمة مسجلة مع فرقته المرافقة له في الجولة وغنى أغنية «ثانك يو» المشوبة بالشجن.
وخلال الحفل أقيم عرض على مسرح متخصص بتقنية «الهولوغرام» لملك البوب الأميركي الراحل مايكل جاكسون بأغنية «سليف تو ذا ريذم»، وشارك في العرض فريق من الراقصين.
كما حصلت مغنية البوب المراهقة لورد البالغة من العمر 17 عاما على جائزة أحسن فنان حديث وأحسن أغنية روك بأغنيتها «رويالز» والتي حصلت بها على جائزتين من جوائز غرامي في وقت سابق من العام الجاري.
وفي المقابل ذهبت جائزة أفضل صوت نسائي للمغنية الأميركية كاتي بيري وفازت المغنية الأميركية جنيفر لوبيز بجائزة «الأيقونة» عن مجمل أعمالها، بينما فاز زوجها السابق البورتريكو - الأميركي مارك أنطوني على جائزة أفضل «مغن لاتيني».
كما ذهبت سلسلة من الجوائز لأفضل العروض الموسيقية على مواقع التواصل الاجتماعي والوسائط الإعلامية على الإنترنت، حيث فاز المغني الكندي الشاب جاستين بيبر بجائزة أفضل مغن يحظى بالانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما حصلت المغنية الشابة مايلي سايريس على جائزة أفضل مغنية تحظى بالانتشار على مواقع الفيديو، في حين حصلت كاتي بيري على جائزة أفضل مغنية في العالم الرقمي.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة