ستروس ـ كان يحرك دعوى ضد فيلم مستلهم من فضيحة فندق «سوفيتيل»

ستروس ـ كان يحرك دعوى ضد فيلم مستلهم من فضيحة فندق «سوفيتيل»

الثلاثاء - 20 رجب 1435 هـ - 20 مايو 2014 مـ
باريس: «الشرق الأوسط»
لم يكد يخفت الضجيج الذي صاحب الفضيحة التي تورط فيها رئيس صندوق النقد الدولي السابق دومينيك ستروس - كان في نيويورك، وتسببت في فقدانه مستقبله السياسي، حتى ظهر فيلم سينمائي يستلهم الفضيحة الجنسية ويعيدها إلى الواجهة. وحسب ما أوردت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، فإنه يبدو أنه كان ينوي إقامة دعوى ضد الفيلم المثير، الذي يقوم ببطولته الممثل الفرنسي جيرارد دوبارديو.
وكان فيلم «ويلكم تو نيويورك» (مرحبا بكم في نيويورك) للمخرج الأميركي ابيل فيرارا، حديث مهرجان «كان» السينمائي، رغم استبعاده من المنافسة الرسمية، وجرى عرضه، للمرة الأولى في جناح على الشاطئ قبل إطلاقه عبر الفيديو.
ويلعب دوبارديو دور ستروس - كان، ولكن من دون إشارة صريحة إليه، حيث يؤدي شخصية تعيش حياة عربدة إلى أن يجري اعتقالها بناء على اتهامات بمحاولة اغتصاب عاملة بفندق.
ووصف جون فيل محامي ستروس - كان، خلال حديثه مع إذاعة «يورب1»، الفيلم بأنه «روث كلب» ذو طابع «مناهض للسامية»، وقال إن موكله سوف يحرك قضية تشهير في الأيام المقبلة.
وقضى اعتقال ستروس - كان في نيويورك في مايو (أيار) عام 2011 على طموحه في خوض انتخابات الرئاسة الفرنسية باسم الحزب الاشتراكي. وبعد ذلك أسقط الادعاء الاتهامات الجنائية، وسوى ستروس - كان قضية مدنية خارج المحاكم، ولكن القضية أثارت سلسلة من المزاعم ضده، لا يزال بعضها قيد التحقيق.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة