«نسور الليل» لحماية سكان إسطنبول

«نسور الليل» لحماية سكان إسطنبول

الأربعاء - 23 ذو القعدة 1438 هـ - 16 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14141]
«نسور الليل»... لحراسة أحياء المدينة
أنقرة: سعيد عبد الرازق
في مسعى لبعث الطمأنينة لدى سكان إسطنبول، أكبر مدن تركيا وأكثرها ازدحاماً وتعداداً، قررت وزارة الداخلية استحداث شعبة جديدة يعمل بها رجال أمن يمارسون مهامهم ليلاً فقط ويعرفون باسم «نسور الليل».

وتهدف السلطات من وراء هذه الخطوة إلى توفير مزيد من الأمن والطمأنينة لسكان إسطنبول، الذين يزيد عددهم على 15 مليوناً، وسرعة التعامل مع الحوادث والاستجابة لنداءات الاستغاثة.

ويبدأ عمل «نسور الليل» مع غروب الشمس وحتى شروق شمس اليوم التالي، وقد دخلوا الخدمة رسمياً اعتباراً من مساء أمس (الاثنين). ويعمل هؤلاء الحراس 6 أيام في الأسبوع، وتم توزيع حارسين على كل حي من أحياء إسطنبول. وكانت مديرية أمن إسطنبول فتحت باب التقدم لمسابقة اختيار حراس الأحياء في المدينة في 8 فبراير (شباط) الماضي، وتمّ اختيار 700 من أصل 8360 شخصاً تقدموا للمسابقة. وخضع الحراس الذين تمّ اختيارهم لتدريبات عملية على يد شرطة المهام الخاصة، تضمنت كيفية توقيف السيارات واستخدام السلاح إلى جانب محاضرات نظرية حول الأمن والتعامل مع المواطنين.

وبدأ 386 حارساً من «نسور الليل» عملهم مساء أمس، وفي المرحلة الأولى من بدء العمل سيقوم الحراس بمرافقة رجال الشرطة الذين ينظمون دوريات في ساعات المساء في الأحياء والأزقة، للتعرف أكثر على طبيعة العمل.

وسينضم إلى هذه المجموعة فرقة أخرى مكونة من 314 حارساً آخر بعد انتهاء تدريباتهم والإجراءات القانونية لتعيينهم في وظائفهم.

وقال مدير أمن إسطنبول مصطفى تشاليشكان خلال حفل تسليم المجموعة الأولى من «نسور الليل» عملهم، إن الهدف الأساسي من الإقدام على هذه الخطوة هي مساعدة رجال الأمن والشرطة في إحلال الأمن والاستقرار في المدينة وإشعار السكان بمزيد من الاطمئنان.
تركيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة