25 قتيلاً بعملية إنزال جوي للنظام السوري في حمص

25 قتيلاً بعملية إنزال جوي للنظام السوري في حمص

قوات الآسايش الكردية أفرجت عن 80 سجيناً ومعتقلاً لديها
الأحد - 20 ذو القعدة 1438 هـ - 13 أغسطس 2017 مـ
عناصر بقوات سوريا الديمقراطية في حي نزلة شحادة بالرقة السورية (أ.ف.ب)
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
أفرجت قوات الآسايش الكردية في الرقة عن عشرات السجناء والمعتقلين، حسبما ذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، اليوم (الأحد)، فيما قتل 25 من عناصر تنظيم داعش على الأقل، خلال عملية إنزال جوي نفذتها قوات النظام السوري بغطاء جوي روسي ليل أمس في ريف حمص.
ونقل «المرصد» عن مصادر موثوقة قولها إن «الآسايش» أفرجت عن نحو 80 سجيناً ومعتقلاً في معتقلاتها وسجونها ممن اعتُقِلوا في أوقات سابقة بتهم مختلفة تمحور معظمها حول «الانتماء إلى تنظيم داعش أو مناصرته أو العمل معه ومبايعته»، مشيراً إلى أن عملية تسليم المفرج عنهم إلى ذويهم ستجري في منطقة عين عيسى في ريف الرقة الشمالي.
وكان «المرصد» نشر في الثلث الأخير من يونيو (حزيران) الماضي، أن «الآسايش» أفرجت عن نحو 200 معتقل من سجونها ومعتقلاتها بناءً على نداءات وجهها عدد من وجهاء العشائر ومجلس الطبقة المدني والمرصد السوري لحقوق الإنسان.
ووَثَّق «المرصد» مساء أمس مقتل «ما لا يقل عن 25 عنصراً من تنظيم داعش وإصابة آخرين بجروح خلال عملية إنزال جوي نفذتها قوات النظام بغطاء جوي من الطائرات المروحية والحربية الروسية» في أقصى ريف حمص الشمالي الشرقي قرب الحدود الإدارية مع محافظتي دير الزور (شرق) والرقة (شمال).
وتخوض قوات النظام السوري منذ مايو (أيار) الماضي حملة عسكرية واسعة للسيطرة على منطقة البادية التي تمتد على مساحة 90 ألف كيلومتر مربع وتربط وسط البلاد بالحدود العراقية والأردنية. وتمكنت قبل أيام من السيطرة على السخنة آخر المدن الواقعة تحت سيطرة «داعش» في محافظة حمص (وسط) في عمق البادية.
وأفاد المرصد السوري بمقتل «ما لا يقل عن ستة عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين له». وأسهم الإنزال الجوي في تضييق الخناق على تنظيم داعش في ريف حمص الشمالي الشرقي حيث تتواصل الاشتباكات يرافقها قصف جوي كثيف للطائرات والمروحيات الروسية.
ويقتصر وجود «داعش» في محافظة حمص على عشرات القرى المتناثرة في ريفها الشرقي.
كما مكّن الإنزال الجوي، وفق مدير المرصد رامي عبد الرحمن، قوات النظام من «تقليص المسافة المتبقية بين قواتها المتقدمة من محور الحدود الإدارية مع الرقة ودير الزور وتلك الموجودة في شمال مدينة السخنة» في ريف حمص الشمالي الشرقي.
ونقلت وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري (سانا) عن مصدر عسكري أن قوات النظام السوري نفذ عملية إنزال جوي «بعمق 20 كيلومتراً خلف خطوط تنظيم داعش الإرهابي جنوب بلدة الكدير على الحدود الإدارية بين الرقة وحمص».
وحسب النظام، فان قواته سيطرت على ثلاث قرى في عمق البادية.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة