الفنان عبد الرحمن محمد أصاب جمهور قرطاج بسهام عشق عربية

الفنان عبد الرحمن محمد أصاب جمهور قرطاج بسهام عشق عربية

«عندليب مواقع التواصل الاجتماعي» نجح في مصالحة الشعر الغزلي مع الموسيقى العصرية
الأحد - 14 ذو القعدة 1438 هـ - 06 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14131]
عبد الرحمن محمد
تونس: المنجي السعيداني
قدم الفنان السعودي عبد الرحمن محمد تصوراً موسيقياً جديداً أسر به جمهور مهرجان قرطاج الدولي في دورته 53، وتمكن خلال أول اعتلاء له لركح هذا المهرجان من تسويق شخصية فنية مختلفة عن السائد من خلال مصالحة الشعر الغزلي العربي مع الموسيقى العصرية من دون أن يؤثر ذلك على آذان المتفرجين.
وغصت مدرجات مهرجان قرطاج بالمتفرجين الذين كانوا على اطلاع على تجربة الفنان عبد الرحمن محمد، واغتنموا هذه المناسبة لاكتشاف فنان التجريب ورائد الأغنية البديلة التي تعتمد على آلات وألحان غربية ولأنّها تنهل من التراث العربي الأصيل.
وخلال السهرة، عرض الفنان السعودي على الساهرين الباحثين عن الغناء العربي الفصيح، قصيدة «أصابك عشق»، فأصاب الحاضرين بسهام عشق عربي صميم، وأطلعهم على مكامن القصيدة العربية من دون أن يحسوا بصعوبة استيعابها، مقارنة مع الموسيقى الاستهلاكية الحالية، ووقفوا في المقابل على مساحة عشق واسعة تمنحها لهم القصيدة العربية القديمة. واعتمد عبد الرحمن على صوته الشجي ليخاطب الوجدان، ولتتغلغل موسيقاه ذات الألحان العميقة في أعماق الروح وترحل بها إلى عوالم حالمة.
واعتمد عبد الرحمن محمد على فرقة تونسية مبدعة تضم خمسة عازفين على آلات القيتار والباتري والكلارينات، تمكنت من أداء الألحان بطريقة منسجمة مما ساهم في تطويع الشعر العربي القديم إلى جمل موسيقية غربية جميلة اللحن والوقع على السامعين.
و«أصابك عشق» قصيدة غزلية للخليفة الأموي يزيد بن معاوية بن أبي سفيان، استحضرها عبد الرحمن محمد بتوزيع موسيقي جديد محكم التنفيذ، لتشهد نسب مشاهدة عالية على قناة «اليوتيوب» الخاصة به التي أنشأها لتكون منصته الفنية للعزف والغناء والتصوير الوثائقي، وحاول من خلالها نشر رؤية جديدة للفن بعيدا عن الموسيقى التجارية الصاخبة.
أطرب عبد الرحمن محمد الحاضرين من خلال أدائه لمجموعة من الأغاني الشجية على غرار في «بروحي فتاة» و«لما التقينا» و«حبيبي على الدنيا» و«يا من هواه»، ونجح في استثمار ثراء الصور الشعرية في القصيد العربي على أكمل وجه ليرسم لوحات غنائية تجتاز حدود الزمان والمكان وتسافر إلى عالم جديد قوامه الشعر العربي الفصيح والموسيقى العصرية الغنية بألحانها.
هذه الأغاني أنشدها عبد الرحمن بكل تحرر وانسيابية ليفرض ضربا موسيقيا خارجا عن المألوف والتقليد وفق ما أكده خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده إثر الحفل.
وقد بدا عبد الرحمن سعيدا ومنبهرا بمهرجان قرطاج وجمهوره وأعلن أنّ حفله في هذا المهرجان والمشروع الفني الذي قدمه سيكونان فاتحة لعروض مقبلة على المستوى العربي والدولي.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة