«يوم أن قتلوا الغناء» يتربع على عرش جوائز «المهرجان القومي للمسرح المصري»

«يوم أن قتلوا الغناء» يتربع على عرش جوائز «المهرجان القومي للمسرح المصري»

اعتراض بعض المشاركين على حجب عدد من الجوائز
السبت - 6 ذو القعدة 1438 هـ - 29 يوليو 2017 مـ رقم العدد [ 14123]
فردوس عبد الحميد تتسلم الجائزة التي تتمثل في درع المهرجان ({الشرق الأوسط})

شهدت دار الأوبرا المصرية، أول من أمس (الخميس)، ختام الدورة العاشرة لـ«المهرجان القومي للمسرح المصري»، وذهبت الجائزة الكبرى للمهرجان لعرض «يوم أن قتلوا الغناء» لفرقة مسرح «الطليعة» الذي فاز بنصيب الأسد من الجوائز، حيث فاز أيضا بجائزة أفضل عرض مسرحي، وجوائز أفضل ديكور وأفضل إضاءة وأفضل تأليف موسيقي. وأعلنت الجائزة الفنانة القديرة فردوس عبد الحميد، في حضور وزير الثقافة المصري حلمي النمنم. والجائزة تتمثل في درع المهرجان مع مبلغ مالي قدره 35 ألف جنيه (ما يعادل 2000 دولار) يذهب إلى الجهة المنتجة للعرض المسرحي لدعم إنتاج جديد للفرقة نفسها.
العرض الفائز من إنتاج «البيت الفني للمسرح» وتأليف محمود جمال، وإخراج تامر كرم، وبطولة طارق صبري، وعلاء قوقة، وياسر صادق، وحمادة شوشة وهند عبد الحليم، مع أداء صوتي للفنان نبيل الحلفاوي.
وتدور أحداث العرض حول رحلة للبحث عن سبب الوجود وسر الكون والصراع الدائر بين روح التسامح والحب من ناحية، والتعصب والكراهية من ناحية أخرى.
في حين فازت بجائزة «أفضل ممثلة» في المهرجان مروة عيد عن دورها في عرض «واحدة حلوة»، كما حصد جائزة «أفضل ممثل» بهاء ثروت عن دوره في مسرحية «قواعد العشق الـ40» لفرقة «المسرح الحديث».
أما جائزة «أفضل نص درامي معد عن جنس غير مسرحي» فذهبت لعرض «لامبو» لفرقة «قصر ثقافة بورسعيد» وهو من تأليف محمد أمين عبد الصمد.
وقد شهد حفل الختام بعض الشغب من قبل بعض المشاركين المعترضين على حجب لجنة تحكيم المهرجان لجائزتي «أفضل نص درامي كتب خصيصاً للمسرح» و«أفضل مؤلف مسرحي صاعد» الذين أطلقوا هتافات غاضبة داخل المسرح الكبير وخارجه.
أما جوائز العروض المشاركة خارج المسابقة الرسمية، فقد فاز بجائزة «الجمهور» عرض «الجسر» لفرقة «الجامعة الألمانية»، في حين فاز بجائزة «النقاد» عرض «معتدل بهدوء غاضب» لفرقة «فكرة» المستقلة.
كما أعلن عن الفائز بجائزة مسابقة «المقال النقدي» التي استحدثها المهرجان هذه الدورة التي ذهبت للكاتب عبد الناصر حنفي عن مقال بعنوان «الدمى والوعي والعالم» نشرته مجلة الدورة الماضية لمهرجان «القاهرة للمسرح التجريبي والمعاصر» وقدرها 25 ألف جنيه مصري.
وقال وزير الثقافة حلمي النمنم في حفل الاختتام «أود أن أشكر جميع القائمين على المهرجان، لكن الشكر الأكبر والأول يجب أن يذهب إلى الجمهور... هذا الجمهور الذي نعمل من أجله والذي لولاه لما كانت الحركة المسرحية ولما كان الإبداع».
يشار إلى أن الدورة العاشرة من المهرجان أقيمت على عدد من مسارح العاصمة المصرية شهدت إقبالا جماهيريا كبيرا، وحملت الدورة اسم الناقدة الكبيرة الراحلة نهاد صليحة التي توفيت في يناير (كانون الثاني) عن 71 سنة. وتميزت هذه الدورة أنها شهدت للمرة الأولى عروضا عربية خارج المسابقة الرسمية للمهرجان القومي.
كما تميزت العروض المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان بتأكيدها على الدور الثوري للمسرح، وكذلك دوره في مواجهة التخلف والإرهاب.


مصر

اختيارات المحرر

فيديو