«فيزا» ستقيم مركزين جديدين لمعالجة المعاملات المالية بسنغافورة وبريطانيا

«فيزا» ستقيم مركزين جديدين لمعالجة المعاملات المالية بسنغافورة وبريطانيا

الأربعاء - 3 ذو القعدة 1438 هـ - 26 يوليو 2017 مـ
مجموعة من كروت الفيزا ببوسطن (أ.ب)

أعلنت شركة فيزا الأميركية لخدمات بطاقات الائتمان وتكنولوجيا السداد الإلكتروني اليوم (الأربعاء) اعتزامها إقامة مركزين جديدين لمعالجة المعاملات المالية لعملائها في كل من سنغافورة وبريطانيا، على أن يبدأ العمل في المركزين عام 2018.
وبحسب الشركة الأميركية، فإن مركزي معالجة العمليات الجديدين سيزيدان السرعة والمرونة والتنوع الجغرافي للبنية التحتية لشبكة «فيزا». كما سيعززان قدرة الشركة على توفير طرق جديدة أكثر تعقيدا للسداد، في ظل اقتصاد عالمي يتزايد اعتماده على شبكات الاتصالات.
وأضافت الشركة أن مركزي سنغافورة وبريطانيا سيتكاملان مع مراكز معالجة المعاملات القائمة في أميركا الشمالية.
وسيكون مركز معالجة البيانات في سنغافورة الذي سيقام على مساحة 10 آلاف متر مربع، أول مركز معالجة معاملات لشركة فيزا في جنوب شرقي آسيا.
كانت «فيزا» قد استكملت في يونيو (حزيران) 2016 الاستحواذ على «فيزا أوروبا»، حيث أضافت الصفقة 320 عميلا أوروبيا إلى شبكة «فيزا نت» وهي شبكة فيزا العالمية لمعالجة المعاملات.
من ناحيته قال «راغات تانيغا» النائب التنفيذي لرئيس فيزا للتكنولوجيا إن «التجارة وأنظمة السداد تشهد حاليا تحولا تاريخيا من النظام التناظري إلى النظام الرقمي. وهناك أغلبية متزايدة من البشر يتحولون من السداد النقدي إلى استخدام بطاقات الائتمان وأجهزة السداد. وباستثماراتنا التكنولوجية في آسيا وأوروبا، فإننا نوسع نطاق بنيتنا التحتية لتلبية النمو الرهيب في عمليات السداد الرقمي وعبر الأجهزة المحمولة».


أميركا

اختيارات المحرر

فيديو