الشوربة... مكونات متعددة وفوائد صحية

الشوربة... مكونات متعددة وفوائد صحية

الجمعة - 15 شهر رمضان 1438 هـ - 09 يونيو 2017 مـ
حساء الشوربة هو وجبة سريعة ساخنة توفر لنا الكثير من الفوائد الصحية. ويمكنك وضع مجموعة متنوعة من المكونات وطبخها ببطء لتكون جاهزة للتناول ضمن وجبة لذيذة في فترة الغداء أو المساء. ويشتمل الحساء الصحي على مكونات صحية من الخضراوات والبقول والحبوب مع مرق الدجاج أو قطع اللحم، مع الحرص على تقليل وجود الدهون ضمن مكوناتها وتقليل الملح، مع إضافة الكثير من البهارات والأعشاب ذات الرائحة والطعم العطري.
وتعتبر أطباق الشوربة أحد أكثر أنواع الأطباق قابلية للتطوير والاستحداث عبر تغيير مكونات الإضافات من الخضراوات والبقول والمعكرونة والبهارات والأعشاب. وقطع الخضراوات من المكونات الرئيسية لحساء شوربة صحي وخفيف في المحتوى من السعرات الحرارية. وتوصي جمعية القلب الأميركية البالغين بتناول ثمانية أو أكثر من حصص الفواكه والخضراوات كل يوم، أي ما يُعادل أربعة أكواب ونصف من الخضراوات المقطعة. ومن خلال إعداد الشوربة يُمكن للمرء تناول غالبية تلك الكمية اللازمة صحياً من الخضراوات، وبالتالي إمداد الجسم بتشكيلة واسعة من المعادن والفيتامينات والألياف النباتية والمواد المضادة للأكسدة. وبإضافة عناصر غذائية أخرى، كقطع اللحوم والدواجن والأسماك والمأكولات البحرية، نستطيع أن نقدم للجسم تشكيلة واسعة من البروتينات والمعادن والفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى.
والمفيد في الشوربة هو تدني محتواها من الدهون، وهو ما يُمكن تحقيقه بإزالة الطبقة الدهنية التي تتكون على سطح مرق الدجاج واللحم المغلي بالماء، وهناك عدة طرق لإزالة تلك الطبقة، أبسطها تبريد المرق ومن ثم إزالة الطبقة الدهنية المتجمعة على السطح. وبإضافة أنواع من الحبوب والبقول والبذور، تكتسب الشوربة مزيداً من الفوائد الصحية لاحتوائها على مزيد من البروتينات والألياف والمعادن والفيتامينات.
وشوربة الدجاج مع بعض أنواع الخضراوات، كقطع البصل والجزر والبطاطا فوائد صحية في تقليل احتمالات الإصابة بنزلات البرد وتنشيط عمل جهاز مناعة الجسم. وثمة الكثير من الدراسات الطبية للباحثين من الولايات المتحدة وأوروبا واليابان لتوضيح تلك الفوائد التي تتمتع بها شوربة الدجاج. ووفق ما تم نشره في عدد أكتوبر (تشرين الأول) عام 2000 من مجلة «تشيست» العلمية Chest، الصادرة عن الكلية الأميركية للصدرية، فقد أظهرت تجارب البروفسور ستيفن رينارد، طبيب الأمراض الصدرية والعناية الفائقة بالمركز الطبي لجامعة نبراسكا في أوماها بالولايات المتحدة، أن لشوربة الدجاج فائدة في خفض مستوى عمليات الالتهابات الجارية خلال مراحل نزلات البرد أو غيرها من التهابات الجهاز التنفسي. وكان نوع شوربة الدجاج التي تم اختبارها تحتوي، وفق ما قاله الباحثون، على قطع الدجاج بالعظم، والبصل والبقدونس والكرفس والبطاطا، إضافة إلى الملح والفلفل الأسود.

اختيارات المحرر