روحاني يغازل «الحرس»

روحاني يغازل «الحرس»

اعتبر أن لا استقرار إقليمياً من دون طهران
الثلاثاء - 26 شعبان 1438 هـ - 23 مايو 2017 مـ
الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال أول مؤتمر صحافي بعد ثلاثة أيام من فوز بفترة رئاسية ثانية في طهران أمس (إ.ب.أ)

في اليوم الثالث بعد ضمانه كرسي الرئاسة الإيرانية لولاية ثانية، سارع حسن روحاني، أمس، إلى نزع فتيل التوتر بينه وبين «الحرس الثوري» وسعى إلى مغازلته بالدفاع عن تطوير الصواريخ الباليستية التي كان قد هاجم، خلال حملته الانتخابية، استعراضها.

وقال روحاني في مؤتمر صحافي إن صناعة الصواريخ الباليستية «من أجل السلام» و«تجنبا لوقوع بعض الأطراف في المنطقة في حسابات خاطئة».

من ناحية ثانية، قال روحاني إنه عارض «الانتقاص» من مكانة المرشد الإيراني علي خامنئي و«الحرس» و«الباسيج» عبر التدخل في الانتخابات بوصفها «أجهزة وطنية وغير حزبية».

وكانت الانتخابات الإيرانية شهدت سجالا بين روحاني ومنتقديه وعلى رأسهم خامنئي و«الحرس»، حول الفضل في إبعاد شبح الحرب عن إيران، فبينما قال روحاني إن الاتفاق النووي هو الذي حمى إيران، ادعى منتقدوه أن الفضل يعود إلى برنامج الصواريخ والجاهزية العسكرية.

وقال روحاني مخاطبا المسؤولين الأميركيين إن إيران «ستجري تجارب صاروخية عندما تشعر بحاجة إلى ذلك ولن تنتظرهم. نحن وافقنا على الاتفاق النووي والقرار 2231 حتى لا نخسر قوتنا الدفاعية».

كما تعهد روحاني بمواصلة الدور «الاستشاري» لإيران في سوريا والعراق في سياق هجومه على قمم الرياض، مشددا على أن الاستقرار الإقليمي «لن يتحقق من دون إيران».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة