السفارة السعودية تكرم «أطباء مبدعين» من لبنان

السفارة السعودية تكرم «أطباء مبدعين» من لبنان

دروع لنقيب الأطباء ونقيبة الممرضات والممرضين
الاثنين - 18 شعبان 1438 هـ - 15 مايو 2017 مـ

أقامت سفارة المملكة العربية السعودية في لبنان حفلا في مقرها لتكريم أطباء من لبنان تحت عنوان «أطباء مبدعون»، في حضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، وعضو كتلة «المستقبل» النيابية النائب عاصم عراجي، ونقيب أصحاب المستشفيات سليمان هارون، ونقيب الأطباء الدكتور ريمون الصايغ، ورئيس حزب الحوار الوطني فؤاد مخزومي، وحشد من الشخصيات والأطباء المكرمين.
وألقت مقدمة الحفل عبير علامة كلمة ترحيبية، مشددة على أهمية دور القطاع الصحي في لبنان. ثم رحب القائم بأعمال السفارة السعودية المستشار وليد بخاري في مستهل كلمته بالحضور والأطباء المكرمين وقال: «إنه من دواعي الفخر والاعتزاز أن نلتقي لتكريم أطباء مبدعين والإشادة بعطائهم وتقديم الشكر على جهودهم وخدماتهم الجليلة التي قدموها في خدمة الإنسان، ودورهم في زيادة فرص شفاء المرضى والارتقاء بالخدمات الطبية التي يتميزون بها».
ونوه الوزير حاصباني من جهته باللفتة الإيجابية والكريمة التي تقوم بها سفارة المملكة السعودية، وقال: «طالما كنتم مميزين في لبنان والعالم العربي وكل العالم، وكنتم سفراء الإنسانية اللبنانية، سفراء العطاء والإبداع اللبناني الذي لا حدود له؛ لأنه ينبع عن قناعة في خدمة الإنسان وعن محبة للإنسان، هذا ما تعودناه منكم أيها الأطباء في لبنان، ليس غريبا أن يكون لبنان في طليعة الدول العربية اليوم من حيث الخدمات الصحية» وأضاف: «نشكركم أيها الإخوة في المملكة، ونشكر هذه المبادرات الخيرة والقيمة التي تقومون بها تجاه لبنان، ونوجه تحية إكبار وإجلال لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (حفظه الله) ونتمنى النجاح للبرنامج والخطة الاقتصادية والاجتماعية والتنموية لـ(2030)، التي نرى كثيرا من الإيجابيات فيها، لما فيه خير المملكة والعالم العربي، وبالتالي خير لبنان».
وألقى الصايغ كلمة باسم الأطباء المكرمين، شكر فيها خادم الحرمين الشريفين وجميع أفراد الأسرة الحاكمة، «التي طالما عودت اللبنانيين على هذه العاطفة الأبوية، فكانت الدرع الحامي للبنان في الحرب والسلم على حد سواء».
وقال: «نجد المملكة بشخصكم تخطو خطوة قل نظيرها، إذ إنها تعطي أمثولة مخالفة عما هو سائد في عالمنا العربي، حيث ثقافة التكريم مشروطة بـ(الموت والرحيل)، وبالتالي فإن هذا الاحتفال هو مفخرة لكل من يكرم من كريم، كونه شكل خطوة نوعية في إرساء قواعد جديدة في التعامل مع المبدعين».
وفي الختام قدم حاصباني وبخاري دروعا تكريمية لكل من النائب عراجي، والصايغ، ونقيب أطباء طرابلس الدكتور عمر عياش، ونقيبة الممرضات والممرضين في لبنان الدكتورة نهاد ضومط، والعقيد الطبيب عبد الله علاوة، والأطباء فادي بيطار، ويوسف قمير، وسمير العلم، وغسان حمود، ومحمد بدرا.


لبنان السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة