«مسك الخيرية» تشارك في تنظيم المنتدى العالمي للأعمال في نيويورك

«مسك الخيرية» تشارك في تنظيم المنتدى العالمي للأعمال في نيويورك

يناقش مستقبل العولمة والقدرة على الابتكار
الاثنين - 18 شعبان 1438 هـ - 15 مايو 2017 مـ
جانب من «منتدى مسك العالمي» الذي نظمته المؤسسة نهاية عام 2016

تشارك مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز (مسك الخيرية)، في تنظيم المنتدى العالمي للأعمال، الذي سيعقد في مدينة نيويورك الأميركية يوم 20 سبتمبر (أيلول) 2017، ويسلط الضوء على حول الأعمال التجارية العالمية، ومستقبل العولمة، ونشوء قيادة اقتصادية جديدة على الصعيد العالمي، ومحركات النمو العالمي والقدرة البشرية على الابتكار والتحسين.
ويتزامن انعقاد المنتدى الذي تنظمه شركة «بلومبيرغ»، بالشراكة مع «مسك الخيرية»، ومجموعة «علي بابا»، وشركة «دانجوتي للصناعات المحدودة»، وشركة «إيكسور القابضة»، مع انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة. ومن المنتظر أن يشارك في المنتدى قادة حكوميون، وكبار رجال الأعمال؛ لمناقشة خطط التنمية والفرص العالمية.
وسيجمع المنتدى رؤساء الدول والوزراء والرؤساء التنفيذيين، والمنظمات غير الحكومية تحت سقف واحد؛ لإجراء محادثات حول الأعمال التجارية العالمية، وسيمثل المنتدى منصة تضم الأعمال التجارية والحكومات ضمن اقتصادات ضخمة وأخرى ناشئة لتحقيق الازدهار الاقتصادي ودعمه. وسيمثل الحضور كل منطقة من مناطق العالم والاقتصادات العالمية الكبيرة كافة.
وذكر بدر العساكر، الأمين العام لمؤسسة «مسك الخيرية»، أن «مسك الخيرية» تعمل على تطوير البرامج لتمكين الشباب السعودي من المشاركة الفاعلة في الاقتصادين السعودي والعالمي، كما تعمل أيضاً مع شركاء عالميين ضمن المنظمات غير الحكومية والقطاعات الحكومية وقطاع الشركات؛ لتسهيل عملية التنظيم لمثل هذه المنتديات. وتابع: «انعقاد المؤتمر في نيويورك من شأنه تقوية التعاون العالمي، وتبادل الأفكار في سبيل التصدي للتحديات الكثيرة في ظل اقتصاد عالمي سريع التغيّر، ونأمل أن يجني المشاركون الفوائد من هذه الفعالية».
إلى ذلك، قال مايكل بلومبيرغ مؤسس شركة «بلومبيرغ المحدودة» ومؤسسة «بلومبيرغ الخيرية»، العمدة السابق لمدينة نيويورك: «هذه فترة حرجة للاقتصاد العالمي، والأحداث التي جرت مؤخراً حول العالم شكلت تحدياً للمبادئ التي تحكم التجارة في العقود القليلة الماضية؛ ففي الفترات الانتقالية كتلك التي نمر بها الآن أعتقد أنه من الضروري أن تتحد الحكومة والأعمال التجارية لحل المشكلات التي يمتد تأثيرها علينا جميعاً».
أما الرئيس التنفيذي لمجموعة «علي بابا»، فلفت إلى أن التجارة العالمية أنقذت مئات الملايين من الأشخاص حول العالم من الفقر، ويمكن إنجاز أكثر من ذلك، مشيراً إلى أن مجموعة «علي بابا» تتشرف بالتعاون مع شركة «بلومبيرغ» وشركة «دانجوتي للصناعات المحدودة» وشركة «إيكسور» ومؤسسة «مسك الخيرية» لجعل العولمة أكثر شمولاً، فينتفع منها الشباب والشابات والأعمال التجارية الناشئة والدول النامية.
وقال أليكو دانجوتي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «دانجوتي للصناعات المحدودة»: «من المهم جداً أن نجتمع بصفتنا رؤساء للأعمال التجارية حول العالم لتحديد مستقبل النظام الاقتصادي العالمي، وخلق بيئة تعكس الواقع الجديد للعولمة، وبدأنا في مناقشة هذه الأمور في منتدى الأعمال الأميركي - الأفريقي، ونتطلع إلى توسيع دائرة الحوار مع كل من شركة (بلومبيرغ) ومجموعة (علي بابا) وشركة (إيكسور) ومؤسسة (مسك الخيرية)».
وتطرق جون إلكان، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة «إيكسور»، إلى أن هذه الأوقات تشهد تغيرات سياسية وثقافية وتقنية استثنائية تسبب قلقاً وتعطيلاً للكثير من الناس، لكن شركة «إيكسور» متفائلة بقدرة الإنسان على الابتكار وتحسين أوضاع المجتمع، إلا أن ذلك يتطلب وضوحا في الرؤية والحلول، مشدداً على أهمية انعقاد المنتدى العالمي للأعمال الذي يجمع قادة من مختلف مشارب الحياة وأنحاء العالم لإيجاد حلول ذكية وعملية للتحديات الكبيرة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة