القوات العراقية تفتح جبهة جديدة في الموصل

القوات العراقية تفتح جبهة جديدة في الموصل

الجمعة - 8 شعبان 1438 هـ - 05 مايو 2017 مـ
جندي عراقي يتفحص أوراق نازحين فروا أمس من حي المشيرفة شمال غربي الموصل مع بدء القتال فيه (أ.ف.ب)

فتحت القوات العراقية جبهة جديدة في المعارك الرامية لاستكمال تحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش.

وأعلن الضابط في الجيش الملازم محمد الشمري لـ«الشرق الأوسط»، أن قوات الجيش وعناصر الرد السريع والشرطة الاتحادية باشرت منذ ساعات الصباح الأولى أمس عملية موسعة لاستعادة السيطرة على المناطق الشمالية الغربية من الموصل، خصوصاً أحياء الهرمات وحاوي الكنيسة والمشيرفة. وأضاف أن القوات العراقية تمكنت من توجيه ضربة قاضية إلى مسلحي التنظيم، وقتلت العشرات منهم. وتابع قائلا: «حررنا بعد مرور ساعات من انطلاقة العملية حي المشيرفة الثالثة ومشروع تصفية مياه المشيرفة، والقسم الشمالي من حي المشيرفة الثانية، والتقدم متواصل لتحرير الأحياء الأخرى».

وكانت القوات العراقية مهدت خلال الأيام الماضية لفتح هذه الجبهة الجديدة، ففتحت منفذاً جديداً للمدنيين الذين يعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة بسبب حصار «داعش». أما الشرطة الاتحادية وفرقة الرد السريع المجحفلة معها، فاندفعت من الاتجاه نفسه في إطار العملية ذاتها نحو منطقة الهرمات.

وتزامناً مع العمليات البرية التي تشنها القوات العراقية على محاور الموصل كافة، أعلنت خلية الإعلام الحربي أن القوة الجوية العراقية وجَّهَت، استناداً إلى معلومات خلية استخبارات عمليات «قادمون يا نينوى»، ضربات كثيرة لمواقع «داعش» وتجمعاته في حي 17 تموز، ومنطقة الهرمات وقضاء تلعفر، أسفرت عن تدمير أربعة معامل لتفخيخ العجلات وتصنيع العبوات الناسفة ومستودع للصواريخ والعبوات الناسفة.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة