خادم الحرمين يوجه أمير مكة بحضور اجتماع باريس لحماية التراث المعرض للخطر

خادم الحرمين يوجه أمير مكة بحضور اجتماع باريس لحماية التراث المعرض للخطر

الملك سلمان يتلقى اتصالا من عاهل البحرين وهولاند يثمن مشاركة السعودية
الاثنين - 22 جمادى الآخرة 1438 هـ - 20 مارس 2017 مـ
84 إعجاب - 54 تعليق
الرياض: «الشرق الأوسط»
وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، يوم أمس الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، بترؤس وفد السعودية، لحضور أعمال اجتماع الجهات المانحة للصندوق الدولي لحماية التراث الثقافي المعرض للخطر في أوقات النزاع المسلح، الذي تبدأ أعماله اليوم في العاصمة الفرنسية باريس.

وكان الملك سلمان بن عبد العزيز تلقى أمس اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، أعرب خلاله عن شكره وتقديره له على موافقته لمشاركة السعودية في اجتماع الجهات المانحة للصندوق الدولي لحماية التراث الثقافي المعرض للخطر في أوقات النزاع المسلح، الذي تبدأ أعماله اليوم في فرنسا.

ويقدم الفيصل دعم المملكة التي تشغل كرسيا في مؤسسة التحالف الدولي لحماية التراث في مناطق الصراع للصندوق، الذي جاء تأسيسه كأهم مخرجات المؤتمر الدولي «للحفاظ على التراث الثقافي المهدد بالخطر»، في إطار مبادرة الشراكة الدولية التي دعا إليها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي والرئيس فرنسوا هولاند، الذي استضافته أبوظبي على مدار يومين وانبثق عنه «إعلان أبوظبي» الذي أوصى بتأسيس صندوق عالمي لحماية التراث الثقافي المهدد بالخطر في فترات النزاع المسلح.

وكان أمير منطقة مكة المكرمة قد رأس وفد بلاده في أعمال المؤتمر الدولي «الحفاظ على التراث الثقافي المهدد بالخطر»، الذي عقد العام الماضي بالعاصمة الإماراتية أبوظبي بمشاركة عدد كبير من رؤساء الدول وممثلين لأكثر من 40 دولة، إضافة إلى جهات ومؤسسات حكومية.

من جانب آخر، تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أمس اتصالاً هاتفياً من العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى، هنأه فيه بسلامة الوصول إلى الرياض، وبما حققته زيارته الرسمية لعدد من الدول الآسيوية الشقيقة والصديقة من نتائج إيجابية تسهم في تعزيز العلاقات بين السعودية وتلك الدول في مختلف المجالات.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة