الأربعاء - 3 شوال 1438 هـ - 28 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14092
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/06/28
loading..

صاروخ روسي جديد يصل بريطانيا في 13 دقيقة

صاروخ روسي جديد يصل بريطانيا في 13 دقيقة

خبراء: أقوى بألفي مرة من قنبلة هيروشيما ويستطيع تدمير منطقة بمساحة فرنسا
الأربعاء - 12 شهر ربيع الثاني 1438 هـ - 11 يناير 2017 مـ رقم العدد [13924]
نسخة للطباعة Send by email
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن روسيا قامت بإطلاق صاروخ أسرع من الصوت، وقادر على الوصول إلى الاراضي البريطانية في غضون 13 دقيقة فقط.
وقالت الصحيفة إن الصاروخ "أبيكت 4202" أطلق عن بعد آلاف الأميال من قاعدة “ياسني” في روسيا إلى شبه جزيرة كامتشاتكا بأقصى الشرق، وأن مسؤولي الكرملين قالوا إن اختبارهم نجح.
ونقلت الصحيفة عن "سبوتنيك" قوله، ان الخبراء الروس قالوا إن الصاروخ لا يمكن رصده من قبل المنظومات الأميركية المضادة للصواريخ، لأنه ينتقل بسرعة عالية جدا تجعل من المستحيل اعتراضه. فيما ذكرت شركة الصواريخ الروسية أن هذا السلاح سوف يجعل القنابل الذرية مثل قنبلة هيروشيما تبدو كـ"لعبة أطفال"، على حد وصفهم.
وكانت روسيا قد كشفت أيضا مؤخرا عن صور لأكبر صواريخها النووية على الإطلاق، والذي أفيد أنه قادر على تدمير مساحة بحجم فرنسا أو تكساس، والوصول إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة في غضون 12 دقيقة، وكان التوقيع على عقد تصميم هذا السلاح في عام 2011، على أن يكون جاهزا في عام 2018.
يذكر ان الصاروخ سيتم وضعه على أكبر منظومة صواريخ نووية لروسيا على الإطلاق، "أر إس-28 سارمات"، والتي يطلق عليها حلف شمال الأطلسي اسم "ساتانا-" اي (الشيطان-2).
وتبلغ سرعة الصاروخ "أر إس-28 سارمات" القصوى 4.3 ميل (7 كلم في الثانية)، وصمم للتفوق على منظومات الدروع المضادة للصواريخ. وباستطاعته إيصال رؤوس حربية تزن حوالى 40 ميغاطن، بقوة تصل إلى أكثر من ألفي مرة من القنابل الذرية التي تم إسقاطها على هيروشيما وناغازاكي في عام 1945.