«جيش العدل» البلوشي يستهدف الحرس الثوري الإيراني

«جيش العدل» البلوشي يستهدف الحرس الثوري الإيراني
TT

«جيش العدل» البلوشي يستهدف الحرس الثوري الإيراني

«جيش العدل» البلوشي يستهدف الحرس الثوري الإيراني

أعلن بيان لجماعة «جيش العدل» البلوشية أن مقاتليه دمروا اليوم (الجمعة) عجلتين تابعة للحرس الثوري الإيراني في كمين بمدينة سرباز جنوب شرق البلاد.
وذكر البيان أن العملية أسفرت عن مقتل خمسة من حرس الحدود في الساعة الواحدة بالتوقيت المحلي.
ويشهد إقليم بلوشستان ذات الأغلبية السنية توتر أمني منذ سنوات وتنشط هناك مجموعات بلوشية مسلحة مناوئة للنظام الإيراني وتقول إنها تدافع عن البلوش ضد التمييز المذهبي والعرقي.
من جانبها أكدت وكالة "فارس" التابعة للحرس الثوري وقوع خسائر في صفوف حرس الحدود في منطقة جكيغور في الحد الفاصل بين مدينتي زابل وسرباز.
وأشارت الوكالة إلى سقوط ضابط في حرس الحدود وجرح عدد آخرين في كمين على يد من وصفتهم بـ"الاشرار ومهربي المخدرات" في مخفر حدودي بمنطقة جكيغور في ضواحي زابل.
وتعد بلوشستان البالغ تعدادها السكاني ثلاثة ملايين أكثر المناطق تعاني من التهميش وتزايد الفقر والحرمان في إيران.
وجاءت العملية بعد ثلاثة أيام على من إعلان حركة أحوازية مناوئة للنظام الإيراني مسؤوليتها عن تفجير أنابيب تنقل يوميا 500 الف برميل من النفط الخام.
وتوعدت "حركة النضال العربي لتحرير الأحواز" النظام الإيراني بتصعيد عملياتها ضد المنشآت الإيرانية في العام الجديد.



تقرير: نتنياهو لن يوجه انتقادات لبايدن في خطابه أمام الكونغرس

الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أرشيفية - د.ب.أ)
الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أرشيفية - د.ب.أ)
TT

تقرير: نتنياهو لن يوجه انتقادات لبايدن في خطابه أمام الكونغرس

الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أرشيفية - د.ب.أ)
الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (أرشيفية - د.ب.أ)

أبلغ وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي رون ديرمر، الإدارة الأميركية، بأن الخطاب الذي سيلقيه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أمام الكونغرس، الأربعاء، لن يتضمن انتقادات ضد الرئيس الأميركي جو بايدن، بحسب ما نقلت القناة «13» الإسرائيلية، دون ذكر مصدر.

وأضافت القناة أن ديرمر، المقرب من نتنياهو، قدم هذه التطمينات؛ رداً على الطلبات المتكررة للمسؤولين الإسرائيليين من قبل مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان للحصول على معلومات حول ما سيتضمنه خطاب نتنياهو.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي قال قبل السفر إلى واشنطن الاثنين إن إسرائيل ستكون الحليف الأقوى للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، بغض النظر عن الفائز بالانتخابات الرئاسية في نوفمبر (تشرين الثاني).

وذكر نتنياهو أنه سيتوجه بالشكر إلى بايدن على كل ما فعله من أجل إسرائيل خلال مسيرته.

وهذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها نتنياهو لأهم حليف دولي له منذ توليه ولاية سادسة كرئيس للوزراء في نهاية عام 2022، وهو أمر لم يحدث من قبل. لكن زيارته يطغى عليها قرار بايدن عدم الترشح لإعادة انتخابه، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء.