تركيا تفرج عن عائلة قاتل كارلوف

تركيا تفرج عن عائلة قاتل كارلوف

كبار المسؤولين الروس شاركوا في مراسم التشييع
الجمعة - 24 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 23 ديسمبر 2016 مـ
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يشارك بموسكو أمس في مراسم تأبين سفير بلاده في أنقرة آندريه كارلوف الذي اغتيل الاثنين الماضي على يد شرطي تركي (أ.ف.ب)

شهدت موسكو، أمس، مراسم تشييع السفير الروسي في أنقرة أندريه كارلوف، الذي سقط قتيلا في عملية اغتيال في أنقرة الاثنين الماضي.

من جهتها أطلقت السلطات التركية سراح عائلة وأقارب الشرطي القاتل مولود ميرت التن طاش الذي كان قتل في موقع تنفيذ جريمته في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة.

وجرت المراسم في مبنى وزارة الخارجية الروسية بحضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي عبّر عن تعازيه لعائلة السفير.

ومن ثمّ، قام بأداء واجب العزاء رئيس الحكومة الروسية ديميتري ميدفيديف، ورئيسا مجلسي البرلمان الروسي، وعدد كبير من المسؤولين في الحكومة الروسية، وحشد من الدبلوماسيين.

في غضون ذلك، شكّلت السلطات التركية فريقا أمنيا مكونا من 120 عنصرا من فرع مكافحة الإرهاب والاستخبارات التابع لمديرية أمن أنقرة للتحقيق في عملية اغتيال السفير الروسي.

وقالت مصادر أمنية تركية إن الفريق الأمني يعمل مع وفد التحقيق الروسي المكلف متابعة سير التحقيقات مع المسؤولين الأتراك.

من جهته، جدّد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان التأكيد على ضلوع حركة الخدمة التابعة لفتح الله غولن المقيم في أميركا، في عملية الاغتيال. وقال إردوغان، في مؤتمر صحافي مساء الأربعاء، إنه «لا يوجد سبب لنخفي أنه كان عضوا في منظمة غولن. كل الروابط من تعليمه إلى صلاته تشير إلى ذلك».

وتناول إردوغان ما يدور حول أسباب تصفية القاتل في مكان الجريمة بدلا من القبض عليه حيا، قائلاً إنه «حين حاولنا اعتقال أحدهم حيا، دفعنا ثمن ذلك كما حدث في إسطنبول، فقد (استشهد) 5 رجال شرطة حين حاولوا اعتقال إرهابي حيا».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو