مصر توثق المقابر والجبانات ذات القيمة التاريخية المتميزة

مصر توثق المقابر والجبانات ذات القيمة التاريخية المتميزة

الخميس - 23 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 22 ديسمبر 2016 مـ

أعلنت وزارة الثقافة المصرية، ممثلة في جهاز التنسيق الحضاري، عن مشروع لحصر حدود مناطق الجبانات ذات القيمة التاريخية المتميزة بالقاهرة، بهدف عمل مسح استكشافي لمختلف مناطق جبانات العاصمة، وعمل توثيق للمباني والمقابر ذات القيمة المتميزة. كما يهدف المشروع إلى مطابقة سجلات الآثار مع الواقع على الخريطة، وإنشاء قاعدة بيانات شاملة طبقًا للمناطق ونوعية التصنيف، إلى جانب حماية الجبانات الأثرية.
وصرح رئيس الجهاز المهندس محمد أبو سعدة بأن المشروع يشمل «جبانات السيدة عائشة والسيدة نفيسة ومقابر سيدي جلال وسيدي عمر بن الفارض ومقابر الأتراك واللاتين والغفير وباب النصر والمجاورين وباب الوزير والتونسي والإمام الليثي وسيدي عبد الله».
وأوضح أن الجهاز انتهى من عمل مسح استكشافي بمنطقة جبانات صحراء المماليك، والتي تضم «الغفير والمجاورين وقايتباي والشهداء»، والتي تضم مجموعة من المقابر ذات الطابع المعماري المتميز، منها مقبرة الوقاد باشا، وضريح القطب العلامة الشيخ الحداد ومقبرة عمر مكرم نقيب الأشراف والتي يعود تاريخها إلى عام 1920، بالإضافة إلى مدفن الأميرالاي محمود بك فهمي ومدفن الأميرة شيوه كار إبراهيم زوجة الملك فؤاد الأول حفيدة إبراهيم باشا بن محمد علي، ومدفن محمد طلعت حرب باشا. وأضاف أن الجهاز قام بعمل أرشيف فوتوغرافي للآثار المسجلة البالغ عددها 31 موقعًا، بجبانات صحراء المماليك للوقوف على حالتها، ومنها قبة السلطان قنصوة أبو سعيد ومقعد السلطان قايتباي وقبة السبع بنات وتكية أحمد أبو سيف.


اختيارات المحرر

فيديو