مباحثات سعودية ـ فلسطينية في الرياض تستعرض الأوضاع في الأراضي المحتلة

مباحثات سعودية ـ فلسطينية في الرياض تستعرض الأوضاع في الأراضي المحتلة

خادم الحرمين يلتقي الرئيس محمود عباس وتسلم «درع القدس للانتماء والعطاء»
الخميس - 23 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 22 ديسمبر 2016 مـ

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، مباحثات في العاصمة الرياض، استعرضت آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

وكان الملك سلمان استقبل في قصره بالرياض، في وقت سابق من أمس، الرئيس عباس، الذي أثنى على مواقف السعودية الثابتة والداعمة القضية الفلسطينية منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز، يرحمه الله.

حضر اللقاء، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز، وزير الحرس الوطني، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والدكتور مساعد العيبان، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء (الوزير المرافق)، والدكتور إبراهيم العساف، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وعادل الجبير، وزير الخارجية، ومحمد الجدعان، وزير المالية.

وحضره من الجانب الفلسطيني، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات، وقاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية الدكتور محمود الهباش، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، والمستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى السعودية باسم عبد الله الآغا.

من جانب آخر، تسلم خادم الحرمين الشريفين «درع القدس للانتماء والعطاء»، المهدى له من صندوق القدس، تقديرًا وعرفانًا من الصندوق للملك سلمان لدعمه ومساندته الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

جاء ذلك أثناء استقباله في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض أمس، رئيس مجلس إدارة صندوق القدس منيب رشيد المصري، يرافقه أعضاء مجلسي الإدارة والأمانة العامة لصندوق ووقفية القدس، فيما أعرب المسؤولون الفلسطينيون، عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين على مواقف السعودية الثابتة والداعمة للشعب الفلسطيني.

حضر الاستقبال، الأمير سعود بن تركي الفيصل، مستشار رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، والدكتور مساعد العيبان، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وعادل الجبير، وزير الخارجية.


اختيارات المحرر

فيديو