مواجهة جديدة في الكرك و«داعش» يتبنى حادثة القلعة

مواجهة جديدة في الكرك و«داعش» يتبنى حادثة القلعة

الأربعاء - 22 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 21 ديسمبر 2016 مـ
العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يزور المديرية العامة لقوات الدرك («الشرق الأوسط»)

قتل أمس أربعة من قوات الأمن العام والدرك الأردنية، وأصيب آخر بجروح إثر اشتباكات مع مسلحين في منطقة الوسية، شمال محافظة الكرك (140 كلم جنوب عمان). جاء ذلك بعد تبني تنظيم داعش، في بيان، حادثة قلعة الكرك الأحد الماضي، التي أدت إلى مقتل 7 من عناصر الأمن ومواطنين اثنين وسائحة كندية، إضافة إلى مقتل المهاجمين الأربعة.

وقالت مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» إن اشتباكات وقعت أمس أثناء مداهمة قوات مشتركة من الأمن والدرك لمنازل مطلوبين في المنطقة، وذلك بعد أن تمكن اثنان من المطلوبين من الهرب خلال تبادل لإطلاق النار، فيما اعتقل اثنان آخران. وقالت مصادر مطلعة إن أربعة من رجال الأمن والدرك قتلوا، فيما أصيب آخر في يده خلال العملية. وأشارت المصادر إلى أن القوات الخاصة من الجيش ساندت قوات الدرك للسيطرة على الموقف. ويذكر أن المطلوبين يحملون الفكر نفسه الذي حمله منفذو عملية الكرك.

على صعيد متصل، أكد مصدر أمني مسؤول أن الحملة الأمنية التي تقوم بها قوة أمنية مشتركة في مدينة الكرك، هي ضمن حملة مداهمات لإلقاء القبض على عدد من المشبوهين.

وقال المصدر إن القوة كانت تتعامل مع عدد من المشبوهين المتحصنين داخل أحد المنازل في المدينة بادروا إلى إطلاق النار تجاه القوة الأمنية. وأوضح المصدر أن المطلوبين ليسوا ضمن المجموعة الإرهابية التي ارتكبت العملية الإرهابية في الكرك الأحد الماضي.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة