اتفاق روسي- إيراني - تركي لتوسيع وقف النار بسوريا

اتفاق روسي- إيراني - تركي لتوسيع وقف النار بسوريا

بعد اجتماع لوزراء خارجيتها في موسكو
الثلاثاء - 21 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 20 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13902]

أعلنت روسيا وايران وتركيا، اليوم (الثلاثاء)، الاتفاق على اهمية "توسيع" وقف اطلاق النار في سوريا، معربة عن الاستعداد للعب دور الضامن في محادثات سلام، وذلك بعد اجتماع ثلاثي لوزراء خارجيتها في موسكو.

وقال الوزير الروسي سيرغي لافروف نقلا عن بيان مشترك ان "ايران وروسيا وتركيا مستعدة للمساعدة في التحضير لاتفاق بين الحكومة السورية والمعارضة وللعب دور الضامن". وأضاف ان "الوزراء اتفقوا على اهمية توسيع وقف اطلاق النار واتاحة ادخال المساعدات الانسانية وتنقل المدنيين على الاراضي السورية".

ويأتي اجتماع وزراء الخارجية والدفاع في الدول الثلاث في موسكو غداة مقتل سفير روسيا لدى انقرة بالرصاص بيد شرطي تحدث عن سوريا وحلب.

وتقف روسيا وايران على طرفي نقيض من تركيا في النزاع السوري، مع موسكو وطهران تدعمان الرئيس بشار الاسد وأنقرة تدعم اولئك الذين يسعون للاطاحة به.

لكن تركيا وروسيا بدأتا مؤخرا العمل معا بشكل وثيق لاجلاء المقاتلين والمدنيين من حلب بموجب اتفاق معقد.

وأعلن الصليب الاحمر الثلاثاء ان 25 الف شخص على الاقل غادروا المناطق الشرقية في حلب منذ بدء عمليات الاجلاء الاسبوع الماضي، وقال لافروف ان العملية ستستكمل خلال يومين على الاكثر. واضاف لافروف ان "عملية الاجلاء اصبحت في مراحلها الاخيرة في الوقت الراهن. نأمل ان تنتهي هذ المسألة خلال يوم او اثنين كحد اقصى".


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة