رئيسة وزراء بريطانية تحضر القمة الخليجية السابعة والثلاثين في المنامة

رئيسة وزراء بريطانية تحضر القمة الخليجية السابعة والثلاثين في المنامة

المتحدث باسم الحكومة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: الزيارة تأكيد لقوة علاقات بريطانيا بدول الخليج
الاثنين - 6 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 05 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13887]
تيريزا ماي

أعلنت الحكومة البريطانية أمس أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي ستحضر قمة مجلس التعاون الخليجي السابعة والثلاثين، التي تنعقد في العاصمة البحرينية المنامة يومي 6 و7 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، وذلك في أول زيارة لها إلى المنطقة بعد تسلمها رئاسة الحكومة البريطانية.

وقال إدوين سموأل، المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن حضور رئيسة الوزراء البريطانية القمة الخليجية في المنامة «يؤكد أن انخراط بريطانيا ودورها الفاعل في المنطقة لا يزال قويا ولم يتأثر بالتصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي، كما يظهر أن العلاقات البريطانية - الخليجية كانت قوية في الماضي وما زالت وستبقى كذلك مستقبلا».

وأضاف في بيان أصدره مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي: «مما لا شك فيه أن قرار رئيسة الوزراء ماي أن تكون الزيارة الأولى لها إلى منطقة الشرق الأوسط زيارة للخليج ومشاركة في أعمال القمة الخليجية رسالة بريطانية قوية بأن لندن لا تنسحب من العالم، وخصوصًا المنطقة، بل تعزز علاقاتها مع الحلفاء والشركاء، كما تعني أن أمن ورخاء دول الخليج أولوية بارزة للحكومة البريطانية، فعلاقاتنا تتعدّى المصالح الاقتصادية والتجارية إلى علاقات استراتيجية وشراكات في مختلف المجالات».

وكانت رئيسة الوزراء ماي أكدت في وقت سابق التزام المملكة المتحدة التام بأمن الخليج، بما في ذلك من خلال القاعدة البحرية البريطانية «إتش إم إس الجفير».

وأشار البيان إلى أن العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة كان قد وجّه دعوة رسمية لرئيسة الوزراء للحضور كضيفة شرف في قمة مجلس التعاون الخليجي التي تعقد في ديسمبر، وذلك خلال لقائمها في العاصمة البريطانية لندن 26 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وتنعقد قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية السابعة والثلاثون في البحرين يوم غد الثلاثاء، حيث يناقش قادة المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عددًا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بالإضافة إلى بحث مسيرة العمل الخليجي المشترك، وسبل الخروج بقرارات تدعم طريق التكامل في جميع المجالات.


اختيارات المحرر

فيديو