اختتام مهرجان «ليالي الكورنيش» في عمشيت

اختتام مهرجان «ليالي الكورنيش» في عمشيت

استعراض مميز ولافت للسيارات التاريخية القديمة في لبنان
الثلاثاء - 4 ذو الحجة 1437 هـ - 06 سبتمبر 2016 مـ
جانب من فعاليات المهرجان («الشرق الأوسط»)
بيروت: «الشرق الأوسط»
اختتمت عمشيت مهرجان «ليالي الكورنيش» الذي أقامته للمرة الأولى، باستعراض مميز ولافت للسيارات التاريخية القديمة العهد، والتي بلغ عددها 50 من طرز وأنواع وماركات متنوعة.
وتشكلت لجنة تحكيم من بربر زغيب، والخبير ومرمم السيارات بوغوص سكبدويان، وخبيرة السيارات الكلاسيكية لدى المديرية العامة الجمارك جويل يارد، والخبير ومجمع السيارات الكلاسيكية وسيم شحادة، والمستشار والخبير التراثي يوسف لحود، وصاحبة شركة Between the lines نايلة لحود، وبطل لبنان في سباقات السرعة بول قصيفي، ورئيس مجلس إدارة IPT الدكتور طوني عيسى.
وأمام حشد من المتفرجين، مرت السيارات على المنصة يرافقها تقديم لافت لمقدم الحفل طوني بارود، وبعد المذاكرة وجمع النقاط، اختارت اللجنة 3 سيارات للفوز: ففازت سيارة روحانا ملحم ماركةFORD serie A (فورد أبو دعسة) موديل 1929 بلقب السيارة التاريخية، وسيارة الدكتور أنطوان فرح ماركة «جاكوار» E type serie 1 roadster موديل 1967 بلقب السيارة الأجمل في الترميم، وسيارة ميشال أبي نصر «فولكس فاغن» موديل 1963 بلقب السيارة التقليدية.
وفازت سيارة ألبير روحانا، ماركة كاديلاك 1950 بلقب سيارة «Funky car». وبعد إعلان النتيجة وعودة السيارات الفائزة إلى المنصة، قدم إليهم رئيس لجنة مهرجان عمشيت رئيس جمعية «كولكشن كار» باراد جو يونان دروعا تقديرية، احتفالا وسط تشجيع الحاضرين وتصفيقهم.
وترافق الحدث مع استعراضات موسيقية وغنائية قدمتها فرقة «Fly on Stage» ورقص مميز للراقصة إيزابيل الزغندي.
وكانت عمشيت سهرت ليل السبت الملتهب على أصوات فاديا نجم، والأخوين شحادة وطوني حنا، الذين أشعلوا المسرح وأمتعوا الجمهور بالتصفيق، بأداء حيوي وجذاب، وزاد من روعة المهرجان استعراض فني لفرقة مكسيكية.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة