«البناتي» ينافس «الحلواني» في مهرجان عنب سعودي

«البناتي» ينافس «الحلواني» في مهرجان عنب سعودي

وسط دعوات لتأسيس جمعية لمنتجي العنب
الأحد - 25 ذو القعدة 1437 هـ - 28 أغسطس 2016 مـ
بريدة: عبد الله العبيد
يتنافس مزارعون في منطقة القصيم السعودية في عرض إنتاجهم من العنب خلال «مهرجان العنب» الذي سيقام في مركز الصلبية التابع لمحافظة عيون الجواء شمال مدينة بريدة، مساء غد.
ومن أشهر أنواع العنب التي تطرح في المهرجان الذي يقام للمرة الثالثة: «البناتي» و«الحلواني».
ويهدف المهرجان أيضًا إلى توعية المنتجين بالأضرار المترتبة على استخدام طرق الري القديمة وضرورة استبدالها بالطرق الحديثة المعتمدة على الترشيد، لضمان استمرارها رافدًا اقتصاديًا مميزًا، إضافة إلى التعريف بأصناف العنب للمواطنين والمقيمين.
وأكد منتجو العنب خلال ورشة عمل قبل افتتاح المهرجان، أهمية استقطاب مصانع التغليف والحفظ، وزيادة التسويق مع الشركات الكبرى في العالم، وجلب الخبرات العالمية لتخزين العنب بطرق علمية حديثة، وتشجيع المواطنين على استهلاك العنب في منتجاته كافة، مثلاً: «العصير، والزبيب، ودبس العنب، وزيت العنب»، والاستفادة من ورق العنب، واستخدام مخلفات العنب «التقليم» لمصانع الخشب أو أعلاف المواشي، ومنافسة الأسواق العالمية المختصة.
وأكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم الذي يرعى الافتتاح، أن المهرجان إضافة مميزة لروزنامة المهرجانات بالمنطقة، إذ يعد رافدًا من روافد الاقتصاد الزراعي بالمنطقة، لافتًا إلى أن الحكومة تدعم مثل هذه المهرجانات التنموية والاقتصادية لإيجاد مزيد من فرص العمل للشباب.
وأضاف أن الحكومة تسعى دائمًا لرسم آفاق أوسع للمزارع والمستثمر بمثل هذا المنتج الوطني، مشيدًا بالإقبال على زراعة العنب بمركز الصلبية والتسابق لزراعته وتسويقه، داعيًا إلى إيجاد جمعية لمنتجي العنب ليصبح لهذا المنتج رواج أكبر.
وأثنى على جهود الترشيد الزراعي التي يقدمها فرع وزارة الزراعة بمنطقة القصيم، مطالبًا بمضاعفة الجهود وتطويرها ودعم مثل هذه المهرجانات في المجالات كافة التي تلامس المجتمع.
وذكر أمين منطقة القصيم المهندس صالح الأحمد، أن «الأمانة» جهزت عددًا من المباسط لتسويق هذا المنتج، لافتًا إلى أن أرض الصلبية خصبة ومياهها الجوفية حلوة ومناسبة لزراعة العنب.
وأضاف أن مركز الصلبية ووادي المحير يضم 65 مزرعة عنب، تنتج أكثر من 200 ألف طن سنويًا من أنواع العنب البناتي والحلواني والطائفي، مؤكدًا أن المهرجان الذي يستمر 3 أيام سيكون محفزًا للمزارعين للتوسع في زراعة العنب.
وكان مهرجان العنب بالصلبية بدأ عام 2014، عندما زار الأمير الدكتور فيصل بن مشعل الصلبية وشاهد غزارة في إنتاج العنب وجودته، فوجه بإقامة مهرجان للعنب تشجيعًا للمزارعين وإعطاء المنتج حقه في التسويق.
ويعود تاريخ أول مزرعة بالصلبية لعام 1992، ويصدر إنتاج مزارع الصلبية من العنب في أسواق العاصمة الرياض والمنطقتين الغربية والشرقية.
ويتراوح سعر الصندوق الواحد الذي وزنه كيلوجرام واحد ونصف، ما بين 10 و50 ريالاً، لمختلف أنواع العنب، (البناتي، والحلواني، والطائفي، والفليم، والسبرير)، ويتوقع مزارعون أن تصل المبيعات في المهرجان إلى 200 ألف ريال (53.3 ألف دولار).

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة