ولي العهد السعودي يؤدي صلاة الميت على شهداء تفجير المدينة المنورة

ولي العهد السعودي يؤدي صلاة الميت على شهداء تفجير المدينة المنورة

الثلاثاء - 30 شهر رمضان 1437 هـ - 05 يوليو 2016 مـ

أدى الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي، صلاة الميت على شهداء الواجب الذين انتقلوا إلى رحمة الله جراء التفجير الآثم الذي نفذه الانتحاري الهالك في محيط المسجد النبوي، ونتج عنه استشهاد وإصابة عدد من رجال الأمن.

وقدم ولي العهد واجب العزاء لأسر وذوي شهداء الواجب وزيارة المصابين.

وكان ولي العهد قد وصل إلى المدينة المنورة مساء اليوم قادما من جدة، كما كان في استقباله لدى وصوله مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، وعدد من كبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

وقد وصل بمعيته، كل من الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز مستشار وزير الداخلية، والأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز، والمستشار بالديوان الملكي عبدالله المحيسن ورئيس الشؤون الخاصة لولي العهد سليمان الكثيري.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة