محمد بن سلمان في الإليزيه.. وباريس تدعم «رؤية 2030»

محمد بن سلمان في الإليزيه.. وباريس تدعم «رؤية 2030»

مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين: مباحثات ولي ولي العهد مع أوباما ستعمق العلاقات.. ونتطلع لنتائج زيارته إلى فرنسا
الثلاثاء - 23 شهر رمضان 1437 هـ - 28 يونيو 2016 مـ

أكد مجلس الوزراء السعودي الذي عقد برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في قصر الصفا بمكة المكرمة، أمس، أن المباحثات التي أجراها الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد، خلال زيارته الى الولايات المتحدة, مع الرئيس باراك أوباما، والفريق الاقتصادي للرئيس الأميركي وعدد من المسؤولين في الشركات الأميركية المتخصصة، ستسهم في تعميق العلاقات بين البلدين.

كما أعرب المجلس عن تطلعه لنتائج زيارة ولي ولي العهد الحالية إلى فرنسا ولقائه بالرئيس فرنسوا هولاند وعدد من المسؤولين الفرنسيين.

وكان الأمير محمد بن سلمان قد عقد، أمس، جلسة محادثات مع الرئيس هولاند في الإليزيه، ثم مع رئيس الحكومة مانويل فالس. وأجمعت مصادر رسمية فرنسية على الإشادة بالعرض المفصل الذي قدمه الأمير محمد بن سلمان، خلال الاجتماعين، لخطط الإصلاح السعودية التي تجسدها «الرؤية 2030»، وعلى الدور الذي يرى أن فرنسا يمكن أن تساهم به.

وإضافة إلى «الرؤية»، شكل الوضع الإقليمي والنزاعات في المنطقة المحور الثاني لمحادثات ولي ولي العهد، خصوصا في قصر الإليزيه. أما المحور الثالث فكان حول «المبادرات المشتركة» التي بحثها الجانبان.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة